European Union External Action

اليوم العالمي لحرية الصحافة: إعلان الممثل الأعلى باسم الاتحاد الأوروبي

Brussels, 02/05/2021 - 12:07, UNIQUE ID: 210430_19
Statements on behalf of the EU

في الوقت الذي تكتسي فيه وسائل الإعلام المستقلة والحرة أهمية كبرى أكثر من أي وقت مضى، فإن حرية الصحافة لاتزال تحت التهديد. ولايزال الصحافيون يعانون من ظروف عمل قاسية تصاحبها ضغوط مالية وسياسية متزايدة، ناهيك عن المراقبة والأحكام الاعتباطية بالسجن واستعمال العنف لأنهم يقومون بعملهم. فحسب مرصد اليونيسكو، لقي 76 صحفي حتفه منذ عام 2020 كما تعرض عدد أكبر من الصحافيين عبر العالم للاعتقال والتحرش والتهديد. في هذا السياق، يعتبر العنف القائم على النوع والذي يستهدف الصحافيات مصدرانشغال خاص.

وبما أن حرية الصحافة قيمة أساسية لدى الاتحاد الأوروبي، فقد تم دعمها مؤخرا من خلال عدة مبادرات. كما تعد حرية الإعلام وسلامة الصحافة أولويتان في خطة العمل الجديدة من أجل الحقوق والديمقراطية وفي خطة العمل الأوروبية من أجل الديمقراطية. فخلال عام 2020، استفاد ما يزيد عن 400 صحفي من الآلية الأوروبية لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان في الوقت الذي اتخذ فيه الاتحاد الأوروبي خطوات هامة لدعم الصحافيين والإعلام المستقل ومكافحة التضليل الإعلامي في سياق الجائحة وذلك في عدة مناطق.

في السنة الماضية، أدان الاتحاد الأوروبي في مناسبات عديدة أعمال التخويف والتحرش التي يعاني منها الصحافيون عبر العالم. واستمر في تواصله مع الصحافيين المستقلين المضطهدين ودعمه للصحافيين والمدونين المعتقلين، بما في ذلك عبر ممثله الخاص المعني بحقوق الإنسان.

إن بعثات الاتحاد الأوروبي هي صوت الاتحاد الأوروبي في الميدان حيث راقبت عن كتب المتابعات القضائية ضد الصحافيين  وأعربت علنا عن موقفها ضد قمع المدافعين عن حقوق الإنسان والعاملين في مجال الإعلام، كما أعربت عن انشغالها لدى السلطات الوطنية بشأن التشريعات المقترحة في مجال الاتصال ووسائل الإعلام والمعلومات والإذاعة.

والاتحاد الأوروبي عازم على المزيد من العمل داخل أوروبا وخارجها. وسيواصل التنسيق مع المنظمات والآليات الدولية وسيضع مناهج جديدة في هذا المجال نذكر منها على سبيل المثال مقترح المفوضية الأوروبية بشأن قانون الخدمات الرقمية الرامي إلى تحميل المنصات الرئيسية مسؤلية جعل أنظمتها أكثر عدالة وسلامة وشفافية.   كما سنواصل عملنا لمواجهة التضليل الإعلامي وسنبحث مع شركائنا أنجع السبل لدعم نماذج مستدامة لوسائل الإعلام المستقلة.

يجب دعم حرية الإعلام والتعبير وحمايتها في كل مكان. وهذا في صالح الجميع. في هذا الصدد، سيواصل الاتحاد الأوروبي الإعراب عن رأيه ضد كل تقييد لحرية التعبير وضد الرقابة سواء على الانترنيت أوخارجه لأن ذلك يعتبر خرقا للقانون الدولي لحقوق الإنسان. تعد حرية الصحافة حجر الزاوية في المجتمعات الديمقراطية ولا يمكنها ان تزدهر إلا إذا تمكن المواطنون من الحصول على معلومات موثوقة تجعلهم على بينة من أمرهم وتساعدهم على اختيار ما يرونه مناسبا. حرية الصحافة تعني الأمن للجميع.

 

Languages:
Editorial Sections: