European Union External Action

مشاركة الاتحاد الأوروبي في مؤتمر المانحين الدولي الخاص بلبنان

بروكسل, 03/12/2020 - 09:43, UNIQUE ID: 201203_4
Press releases

شارك الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ونائب رئيس المفوضية الأوروبية جوزف بوريل ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال في "مؤتمر دعم الشعب اللبناني" الذي استضافه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش. وعُقد هذا المؤتمر بعد المؤتمر الأول في 9 آب/أغسطس الماضي على إثر الانفجار المدمر الذي وقع في مرفأ بيروت في الرابع من الشهر نفسه.

ولا يزال الوضع في لبنان هشّاً للغاية، حيث أدى انفجار بيروت وجائحة كوفيد-19 إلى تفاقم الأزمات السياسية والاجتماعية والاقتصادية القائمة أصلاً في البلاد. وجدد بوريل دعم الاتحاد الأوروبي القوي والمتواصل للشعب اللبناني في هذه الأوقات الصعبة.

وفي أعقاب انفجار بيروت، خصص الاتحاد الأوروبي أكثر من 70 مليون يورو لتلبية الاحتياجات الإنسانية والطارئة الملحة. ويجري العمل على توفير دعم إضافي يصل إلى حوالي 100 مليون يورو. وبذلك يصل إجمالي استجابة الاتحاد الأوروبي إلى نحو 170 مليون يورو.

إلى ذلك، أجرى الاتحاد الأوروبي بالاشتراك مع البنك الدولي والأمم المتحدة تقييماً سريعاً للأضرار والاحتياجات، يتم تفعيله الآن من خلال إطار الإصلاح والتعافي وإعادة الإعمار (3RF)، وهو إطار يربط الاستجابة الإنسانية الفورية بجهود التعافي وإعادة الإعمار في المدى المتوسط. أما الهدف فهو أن يتمكّن لبنان من إعادة الإعمار بشكل أفضل مسترشداً بمبادئ الشفافية والمساءلة والشمولية.

وجدد بوريل في مداخلته في المؤتمر تقدير الاتحاد الأوروبي للبنان لاستضافة أكبر عدد من اللاجئين للفرد في العالم واستيعاب أكبر عدد من اللاجئين السوريين نسبة إلى عدد سكانه. وقدم الاتحاد الأوروبي مساعدات واسعة النطاق لكل من اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة في لبنان، وسيواصل القيام بذلك. كما أكد التزام الاتحاد الأوروبي بوحدة لبنان وسيادته واستقراره واستقلاله وسلامة أراضيه.

وخلال المؤتمر ، أكد بوريل مجدداً أنّ الاتحاد الأوروبي على استعداد لمواصلة دعم الشعب اللبناني. كما دعا كل الجهات المعنية والقوى السياسية اللبنانية إلى دعم التشكيل العاجل لحكومة مدفوعة بالإصلاح وذات مصداقية وخاضعة للمساءلة، وأشار إلى أن مساعدة الاتحاد الأوروبي الكبيرة لإعادة الإعمار ستتوقف على إحراز تقدم ملموس في الإصلاحات الضرورية.

Languages: