European Union External Action

الاتحاد الأوروبي يحتفل بالعالمات المصريات اللاتي دعمن التعاون مع مصر في البحث والابتكار

القاهرة, 07/11/2019 - 12:19, UNIQUE ID: 191107_23
Press releases

في إطار اليوم العالمي للعلوم من أجل السلام والتنمية ومبادرة الاتحاد الأوروبي لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين، نظم وفد الاتحاد الأوروبي إلى مصر بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ورشة عمل اليوم حول تمكين المرأة في المجال العلمي. شارك في الفعالية العديد من العلماء وصانعي السياسات والأكاديميين والمبتكرين والدبلوماسيين والمنظمات النسوية.

وقال سفير الاتحاد الأوروبي إيفان سوركوش: "لدينا تعاون طويل الأمد مع مصر في مجال البحث والابتكار والتعليم العالي من خلال برامجنا (هورايزون 2020) و (إيراسموس بلس)، كما أن العام الجاري يوافق مرور 11 عامًا منذ دخول اتفاقية العلوم والتكنولوجيا بين الاتحاد الأوروبي ومصر حيز التنفيذ".

وأشار إلى أن عالمات وأكاديميات وباحثات مصريات أسهمن بشكل كبير في تعزيز التعاون بين الجانبين، قائلا: "يسعدنا اليوم أن نعترف بهؤلاء النساء اللاتي قمن بتنسيق المشاريع الممولة من الاتحاد الأوروبي وعملن كنقاط اتصال وطنية لبرامج الاتحاد الأوروبي، مما أسهم في دفع تعاوننا الثنائي إلى الأمام وفي تحقيق التنمية المستدامة لمجتمعاتهن".

ونوّه إلى أن مصر تعد حاليًا شريكًا في 40 مشروعًا ضمن برنامج "هورايزون 2020" بميزانية إجمالية تتجاوز 140 مليون يورو؛ حيث تغطي تلك المشاريع البحوث التعاونية في مختلف المجالات التي تحفز الأمن الغذائي والبيئة والمجتمعات الشاملة والمبتكرة والبنية التحتية للبحوث والفضاء. وأضاف أن أكثر من 166 باحثًا مصريًا استفادوا من فرص التدريب والمنح الدراسية في أوروبا ضمن البرنامج حتى الآن.

ولفت إلى أنه في مجال التعليم العالي أصبح برنامج "إيراسموس بلس" وسيلة ناجحة للدراسة والتدريب العابر للحدود ولتعزيز التعاون بين المؤسسات التعليمية. منذ عام 2014، موّل الاتحاد الأوروبي ما يقرب من 3500 فرصة للتبادل العلمي بين مصر وأوروبا، بالإضافة إلى اختيار أكثر من 1200 مشارك جديد خلال عام 2019.

وفيما يتعلق ببناء القدرات في مجال التعليم العالي، أوضح أنه تم تنفيذ 45 مشروعًا مع مصر في هذا المجال منذ عام 2014 بميزانية إجمالية قدرها 44 مليون يورو، بالإضافة إلى حصول أكثر من 180 طالبًا وطالبة على منح دراسية من إيراسموس موندوس لدراسة الماجستير في أوروبا.

وألقى السفير إيفان سوركوش الضوء على الجهود التي يبذلها الاتحاد الأوروبي لتمكين المرأة في المجال العلمي، مشيرا إلى برنامج "هورايزون 2020" الذي يعتبر فيه النوع الاجتماعي قضية شاملة ويتم تعميمه في كل جزء من أجزائه المختلفة. وأضاف أن هناك ثلاثة أهداف تدعم استراتيجية المساواة بين الجنسين في برنامج "هورايزون 2020"؛ وهي: تعزيز التوازن بين الجنسين في فرق الأبحاث وفي صنع القرار وإدماج البعد الخاص بالنوع الاجتماعي في محتوى البحث والابتكار.

ولفت في ختام كلمته إلى أن مصر بها ثروة من الباحثين من ضمنهم الكثير من النساء. وقال سوركوش: "آمل أن تضمن فعاليات مثل حدث اليوم والمبادرات الرامية إلى دعم تمكين المرأة وإدماجها في مجال العلوم إلى تحقيق التوازن بين الجنسين مما سيساهم بالتأكيد في الأهمية المجتمعية للمعرفة والتقنيات والابتكارات التي يتم إنتاجها".

يعد تمكين المرأة أولوية مشتركة هامة للاتحاد الأوروبي ومصر. تأتي مبادرة الاتحاد الأوروبي لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين في سياق الحاجة إلى دعم وتعزيز المساواة بين الجنسين وحقوق النساء والفتيات داخل الاتحاد الأوروبي وخارجه. في مصر، اختار سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي سفير الاتحاد الأوروبي إيفان سوركوش وسفير السويد يان تيسليف ليقودا تلك المبادرة.

يذكر أن ورشة العمل تهدف إلى عرض قصص النجاح في سياق التعاون بين الاتحاد الأوروبي ومصر في مجال البحث والابتكار؛ حيث لعبت العالمات المصريات دورًا رائدًا في المشاريع الممولة من الاتحاد الأوروبي، وخاصة ضمن برنامجي "هورايزون 2020" و"إيراسموس بلس".

Languages:
Editorial Sections: