European Union External Action

الاتحاد الأوروبي يرافق كبار المسؤولين في وزارة الصحة خلال رحلة دراسية إلى فرنسا وبلجيكا

الرباط, 10/06/2019 - 15:30, UNIQUE ID: 190612_2
Press releases

في إطار برنامج دعم القطاع الصحي بين الاتحاد الأوروبي والمغرب (PASS II) ، شارك وفد مغربي مشترك بين الوزارات برئاسة الأستاذ هشام نجمي ، الأمين العام لوزارة الصحة، في رحلة دراسية إلى فرنسا وبلجيكا من 19 إلى 24 ماي 2019.

C

كانت هذه الرحلة لكبار المسؤولين من وزارة الصحة ووزارة المالية ووزارة الداخلية فرصة للوقوف على التطورات التي يشهدها قطاع الصحة في أوروبا بمختلف قطاعاته، وتبادل الخبرات مع نظرائهم الأوروبيين حول القضايا المشتركة، والتي تندرج في صلب الإصلاحات التي يباشرها المغرب في هذا المجال من قبيل استقلالية المستشفيات وإدارتها واعتماد الجهوية  في مجال الصحة وجودة الرعاية والخدمات الصحية.

 

وقد اسُتقبل المشاركون من قبل السيد مارتن هيرش، المدير العام لمؤسسة الدعم العام للمستشفيات التي تضم  39 مستشفى و100.000 موظف، والذي يترأس أول مركز للمستشفيات الجامعية في أوروبا. وركزت المحادثات مع النظراء المغاربة على التحديات التي تواجه جميع الجهات الفاعلة في قطاع الصحة  عبر العالم.  وبعد ذلك، استقبل الوفد من قبل السيدة دانييل توبيلييه، المديرة العامة للمركز الوطني لإدارة الممارسين بالمستشفيات والموظفين التنفيذيين في المستشفيات العامة، وهي مؤسسة عامة  تُعنى بتديير الموارد البشرية للعاملين في المستشفيات ومديري الخدمة العامة بالمستشفيات. ثم انتقل المشاركون إلى مكان انعقاد "أسبوع الصحة في باريس" ، وهو حدث مرجعي دولي في مجال الصحة. وقد استُقبل الوفد المغربي من قبل السيد فريديريك فاليتو ، رئيس اتحاد المستشفيات في فرنسا ، الذي رحب بحضور المسؤولين المغاربة خلال كلمته الافتتاحية.

 

تحت شعار" إبداع، ابتكار، تغيير : الصحة في تطور. المهنيون والمرتفقون شركاء في الحركة "، نُظم معرض باريس الدولي الذي يعتبر موعداً لا محيد عنه لجميع الفاعلين  في مجال الصحة.

 

استقبل المعرض هذه السنة أكثر من 30.000 زائر ومهنيي قطاع الصحة وخبراء وصناع القرار وشارك فيه 850 عارض وأكثر من 710 متدخلا يشتغلون في مجالات عدة مرتبطة بقطاع الصحة كبناء مرافق الرعاية الصحية والمعدات والتواصل وإدارة المؤسسات الصحية. وشارك الوفد في اجتماعات المائدات المستديرة التي شهدت نقاشات غنية بين المهنيين في هذا القطاع.

ويعد فرنسا، واصل الوفد المغربي مهمته في بلجيكا حيث زار مركز مستشفى جامعة بروغمان في بروكسل ، الذي يعد بوتقة  للبحث ومركزا رئيسيا لتدريب المهنيين في مجال الصحة ، ومستشفى جامعة الملكة فابيولا، المخصص بالكامل لطب الأطفال و معهد جول بورديه ، الذي يقدم لمرضاه استراتيجيات مبدعة للوقاية من السرطان والكشف المبكر له ومكافحته بفعالية. وقد انتهت هذه الزيارة باجتماع مع سلطات مدينة بروكسل حول موضوع الإشراف على القطاع الصحي في بلجيكا.

 

في نهاية هذه الرحلة، سيتعين على المشاركين إعداد وثيقة موجزة تقترح حلولًا ملموسة ومبدعة وسياقية يمكن تنفيذها في المغرب كجزء من الإصلاحات الجارية.

يتم تنفيذ هذه الرحلة الدراسية في إطار "مجال: الحكامة والجهوية ، أولويتنا في مجال الصحة" ، وهو مشروع الدعم التقني  لمرافقة برنامج دعم إصلاح قطاع الصحة في المغرب. يتم تنفيذ هذا المشروع  من قبل وزارة الصحة بتمويل مشترك من الاتحاد الأوروبي والمملكة المغربية.

لمزيد من المعلومات حول برنامج دعم الاتحاد الأوروبي لقطاع الصحة،  انقر هنا

 

Languages:
Tags:
Editorial Sections: