European Union External Action

استراتيجة الاتحاد الاوربي بشأن العراق: طرح جديد لتعزيز الدعم المقدم للشعب العراقي

بروكسل ، 8/1/2018, 08/01/2018 - 12:16, UNIQUE ID: 180108_27
Press releases

استراتيجة الاتحاد الاوربي بشأن العراق: طرح جديد لتعزيز الدعم المقدم للشعب العراقي

 

تبنى كلاً من الممثلة العليا للاتحاد الاوربي للشؤون الخارجية والسياسة الامنية والمفوضية الاوربية اليوم رسالة مشتركة تطرح استراتيجية الاتحاد الاوربي بشأن العراق لمواجهة التحديات المتعددة التي يواجهها العراق بعد ان هزم داعش على الارض. ويرسم هذا الطرح الخطوط العريضة للدعم الاوربي للعراق حالياً وعلى المدى البعيد واضعاً في نظر الاعتبار اولويات الحكومة العراقية.

وقالت السيدة فيديريكا موغيريني ، الممثلة العليا للاتحاد الاوربي للشؤون الخارجية والسياسة الامنية: "ان العراق يقف على مفترق طرق في تاريخه بعد الهزيمة التي الحقها بداعش على الارض وبتضحيات كبيرة ، لذا فمن الضروري الان العمل بسرعة لأعمار العراق بمشاركة كل مكونات المجتمع العراقي والعمل على نشر وحماية حقوق الانسان الاساسية وسيادة القانون في كل منطقة من مناطق العراق: فالشمولية هي الطريقة الوحيدة لضمان المصالحة الحقيقية ليتمكن العراقيين من طي صفحة الماضي بلا عودة. يحتاج هذا الامر دعماً دولياً ونحن مستعدين للمساهمة والاستمرار بدعم الشعب العراقي والحكومة العراقية في مواجهة هذه التحديات لأجل الشعب العراقي وشعوب المنطقة."

وقال السيد كرستوس ستيليانيديس المفوض الاوربي للمساعدات الانسانية وادارة الازمات الذي زار العراق عدة مرات لتقييم المشاريع التي يدعمها الاتحاد الاوربي: "ان الاتحاد الاوربي كان في المقدمة في تقديم الدعم للشعب العراقي منذ بداية الازمة ولا زالت الاحتياجات الانسانية ضرورية ولا يزال العديد من الناس نازحين بسبب الصراعات. لقد رأيت بنفسي معاناة المدنيين الذين نزحوا من الموصل والفلوجة لذا فمن الضروري ان تظل جميع جهود المساعدة حيادية وموضوعية لدعم جميع العراقيين الذين بحاجة للمساعدة اليوم وغداً ومهما استغرق ذلك من وقت."

واضاف السيد نيفين ميميكا ، المفوض الاوربي للتعاون والتنمية الدوليين: "ان العراق يخطو بأتجاه مستقبلٍ اكثر استقراراً والاتحاد الاوربي ملزم بكونه شريكاً اساسياً  في اعادة الاعمار والاستقرار والتنمية المستدامة الطويلة المدى ، اذ يهدف الاتحاد الاوربي لتعزيز الدعم الملموس للشعب العراقي في عدد كبير من المجالات ورعاية النمو الاقتصادي والحوكمة الجيدة وتقوية النظام القضائي وتطوير التعليم."

وتركز الاستراتيجية على استمرار الاتحاد الاوربي بتقديم المساعدات الانسانية للشعب العراقي وتسهيل الاستقرار في المناطق المحررة من داعش حيث ان ثلاثة ملايين مواطن عراقي نازح من هذه المناطق لا يستطيعون العودة الى ديارهم. وكذلك تسعى الاستراتيجية للعمل في الجهود الطويلة الامد المتمثلة بالاصلاح واعادة الاعمار والمصالحة والتي يحتاج العراق للمضي بها لتحقيق السلام وبناء بلد ديمقراطي وموحد ومزدهر ينعم فيه مواطنيه بحقوقهم.

Languages:

Author