European Union External Action

نحو دور أقوى أيضاً يقوم به الاتحاد الأوروبي من أجل سورية و تعزيز جهود الاتحاد الأوروبي الرامية إلى بناء السلام

Strasbourg, 14/03/2017 - 16:16, UNIQUE ID: 170314_11
Press releases

المفوضية الأوروبية بيان صحفي ستراسبورغ، 14-3-2017

تبنّت الممثل الأعلى لسياسة الأمن و الشؤون الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي و المفوضية الأوروبية اليوم مراسلة مشتركة تقترح استراتيجية أوروبية تطلّعية من أجل سورية. و كما دعا الرئيس يونكر في خطابه حول الاتحاد الأوروبي الذي ألقاه في أيلول 2016، تحدد المراسلة كيف يمكن للاتحاد الأوروبي أن يؤدي دوراً أقوى في المساهمة في حلّ سياسي مستدام في سورية بموجب إطار العمل الحالي الذي وافقت عليه الأمم المتحدة. كما تبحث في كيفية تمكّـن الاتحاد الأوروبـي من مواصلة تأمين المســاعدة لأكثر من 13 مليون محتاج في سـورية، و المساعدة في بناء متطلّبات الصمود و الاستقرار في البلد، و دعم إعادة الإعمار ما بعد الاتفاق، إضافة إلى عودة اللاجئين و المهجّرين داخلياً على نحو آمن و كريم و طوعي، لدى سريان انتقال سياسي ذي مصداقية.

قالت الممثل الأعلى/نائب رئيس المفوضية الأوروبية فديريكا موغيريني: "لا تقتصر المراسلة المشتركة التي تمّ تبنيها اليوم على تقوية انخراطنا و دعمنا الحاليين من أجل حلّ سياسي للحرب بصفتها الطريقة الوحيدة التي يمكننا من خلالها إعادة الأمن إلى سورية، بل تنطوي أيضاً على ما يمكن للاتحاد الأوروبي القيام به في سياق ما بعد الاتفاق و الذي يمكن لإعادة الإعمار أن تبدأ في ظله. ثمة أمور كثيرة يُبدي الاتحاد الأوروبي استعداده للقيام بها إلى جـانب الأمـم المتـحدة و بقيـة المجتمع الدولـي. بــقدر ما يريـد السـوريون السـلام و يسـتحقونه، يريـدون و يستحقون أن يتمكنوا في نهاية المطاف من صياغة مستقبل بلادهم. نحن نقف إلى جانبهم لندعم مستقبل سورية".

كما هو مبيّن في المراسلة المشتركة، يتخطى انخراطُ الاتحاد الأوروبي في سورية الوضعَ الحالي. و هو محدد وفق منظور على المدى الأطول دعماً لأهداف الاتحاد الأوروبي الاستراتيجية المتعلقة بسورية. يستحق الشعب السوري بلداً موحداً، ديمقراطياً، متنوعاً، شــاملاً و يستحق ســلامة أراضيه. سـتتم إعادة بناء ســورية المسـتقرة و القوية و الآمنة من جديد شريطة التوصل إلى تسوية سياسية تنسجم و قرار مجلس الأمن الأممي 2254 و بيان جنيف.

تأتي المراسلة المشتركة في فترة حاسمة في سورية، و ذلك بدخول الصراع عامه السادس على التوالي و مع استئناف المحادثات برعاية الأمم المتحدة في جنيف، مدعومة بآلية وقف إطلاق النار المثبتة كنتيجة لمحادثات أستانة. تكرّر المراسلة دعم الاتحاد الأوروبي المباشر لعملية الأمم المتحدة، و لا سيما عبر الحوار السياسي الجاري مع الفاعلين الإقليميين بموجب مبادرة الاتحاد الأوروبي الإقليمية حول مستقبل سورية و العمل الجاري بغية تقوية المعارضة السورية السياسية و منظمات المجتمع المدني. 

سيستمر الاتحاد الأوروبي في أداء دوره بصفته المانح الأول و الرئيس في سياق الاستجابة الدولية لإحدى الأزمات الإنسانية الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية. منذ اندلاع الصراع، رصد الاتحاد الأوروبي أكثر من 9.4 مليارات يــورو من أجل تأميــن المسـاعدات الإنســانية المنقذة للحياة و دعم متطلبات صمود الشــعب الســوري و البلدان المجاورة التي تستضيف اللاجئين السوريين.

تعرض المراسلة المشتركة السياقَ الحالي في سورية على الصعيد السياسي و الأمني و الإنساني كما تبيّن الوضع الحالي للمساعدات التي يقدّمها الاتحاد الأوروبي استجابة للأزمة السورية. و تشمل المراسلة تقييماً لمخاطر استمرار الحرب و تهديداته ضد مصالح الاتحاد الأوروبي الجوهرية و ضد الاستقرار إقليمياً و عالمياً، إضافة إلى تحديد مجموعة من الأهداف الواضحة التي تتوخاها سياسة الاتحاد الأوروبي من أجل سورية و التي تشمل:

- إنهاء الحرب من خلال عملية انتقال سياسي تفاوضي من قبل أطراف الصراع  بدعم المبعوث الأممي الخاص من أجل سورية و فاعلين دوليين و إقليميين رئيسيين

- ترويج انتقال شامل و هادف في سورية عبر دعم تقوية المعارضة السياسية بما ينسجم و قرار مجلس الأمن الأممي 2254 و بيان جنيف

- ترويج الديمقراطية و حقوق الإنسان وحرية التعبير عبر تقوية منظمات المجتمع المدني السورية

- ترويج عملية مصالحة وطنية تستند إلى جهود بناء السلام و مكافحة التطرف و الطائفية العنفيين، بما في ذلك مقاربة للعدالة الانتقالية على أن تشمل المساءلة حول جرائم الحرب.

- إنقاذ الأرواح عبر تلبية الاحتياجات الإنسانية للسوريين الأكثر تضرراً و ضعفاً بطريقة فعالة و مبدئية تتم في الوقت المناسب و تتسّم بالكفاءة.

- دعم متطلّبات صمود السوريين و المؤسسات و المجتمع السوري.

 

كخطوة تالية، تقترح المراسلة خطوطاً واضحة للإجراءات اللازمة لتنفيذ تلك الأهداف بالتنسيق الوثيق مع الشركاء الإقليميين و المنظمات الدولية، و لمتابعة العمل الدبلوماسي و التخطيط التالي للاتفاق لضمان جهوزية الدعم الدولي و تنسيقه بغية إيصاله على نحو فعّال عندما يحين الوقت الملائم. 

ستقدّم الممثل الأعلى/نائب رئيس المفوضية الأوروبية موغيريني المراسلة المشتركة إلى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في 3 نيسان لدى انعقاد مجلس خارجية الاتحاد الأوروبي، كما سيُصار إلى تقديمها إلى البرلمان الأوروبي. هذا و ستكون المراسلة بمثابة مُـدْخل هام من أجل مؤتمر بركسل "دعم مستقبل سورية و المنطقة" المــزمع عقده في 5 نيســان 2017 برئاسة مشــتركة من الاتحاد الأوروبــي و الأمم المتحدة و ألمانية و الكويت و النرويج و قطر و المملكة المتحدة.

 

خلفية:

تمّ تبنّي استراتيجية الاتحاد الأوروبي الأخيرة بشأن سورية في آذار 2015 كجزء من استراتيجية الاتحاد الأوروبي الإقليمية من أجل سورية و العراق، إضافة إلى تهديد داعش. تمثل المراسلة المشتركة مراجعة للجوانب المتصلة بسورية في الاستراتيجية الإقليمية و التي كان المجلس قد أجرى مراجعتها و تحديثها الأخيرين في أيار 2016. في خطابه المتعلق بوضع الاتحاد في عام 2016، قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر: "أدعو اليوم إلى استراتيجية أوروبية من أجل سورية، لتتمكن أوروبة من إعــادة بناء دولة ســورية آمنة و مجتمع مدني متسامح و تعددي في سورية".

لمزيد من المعلومات:

زيارة رابط مراسلة مشتركة إلى البرلمان و المجلس الأوروبيين: عناصر استراتيجية الاتحاد الأوروبي من أجل سورية.

رابط بيان حقائق: الاتحاد الأوروبي و الأزمة في سورية

 

 

Link to the Joint Communication to the European Parliament and the Council: Elements for an EU Strategy for Syria

Factsheet: The EU and the crisis in Syria

Press contacts:

Nabila MASSRALI (+ 32 2 296 92 18)

Lauranne DEVILLE (+32 2 298 08 33)

General public inquiries: Europe Direct by phone 00 800 67 89 10 11 or by email

= = = = = = =

Languages: