European Union External Action

موغيريني تعلن مؤتمر سورية بتاريخ 5 نيسان، و ترحّب بالتطوّر السريع على صعيديْ الأمن و الدفاع

06/03/2017 - 22:28
ข่าวประชาสัมพันธ์

ن: "سـوريـة و المنطقة: دعم مسـتقبل سـورية و المنطقة"، و إلى جانب الأمم المتحدة، يشارك في رئاسة هذا الحدث كل من ألمانية و الكويـت و النرويج و قطر و المملكة المتحدة، بحسب ما ورد في إعلان الممثل الأعلى فديريكا موغيريني اليوم. عقب ترؤسها الاجتماع الشهري لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، قالت موغيريني: "هذا جزء من جهود الاتحاد الأوروبي و عمله بشأن سورية من خلال مبادرتنا الإقليمية و جولات محادثاتنا مع ثمانية من الفاعلين الإقليميين. و نأمل أن يتمكن مؤتمر بركسل المزمع عقده في 5 نيسان من تقديم دعم قوي لعمل الأمم المتحدة على المسـار السياسي، و لكن أيضاً محاولـة وضع إطار عمل إقليمـي و دولي من أجل ذلك الدعم، و من أجل العمل الإنساني، إضافة إلى التطلّع إلى المسـتقبل و كيف يمكننا معاً دعم مستقبل سورية و المنطقة".

p.p1 {margin: 0.0px 0.0px 7.5px 0.0px; text-align: justify; font: 12.0px 'Times New Roman'; color: #323333; -webkit-text-stroke: #323333}
p.p2 {margin: 0.0px 0.0px 10.0px 0.0px; text-align: justify; font: 12.0px 'Times New Roman'; color: #323333; -webkit-text-stroke: #323333}
span.s1 {font-kerning: none}

 

قالت موغيريني: "قبل ستة أشهر، بدأنا العمل على تقوية عملنا المشترك على صعيديْ الدفاع و الأمن في الاتحاد الأوروبي، و بعد مضي ستة أشهر تماماً على ذلك، أي اليوم، تبنـّينا أول القرارات التنفيذية. تمّ ذلك بالإجماع، أي بإجماع الثماني و العشرين، بدعم كبير، و يعود الفضل في ذلك إلى مقاربة بنّاءة و فعّالة جداً من قبل الدول الأعضاء جميعها".

 

وافق الوزراء على إنشاء مقدرة عسكرية على صعيديْ التخطيط و الإدارة من شأنها أن تقود مهام الاتحاد الأوروبي العسكرية اللا تنفيذية. كما قرروا تأسيس خلية تنسيق دعم مشتركة مدنية/عسكرية من شأنها تعزيز التآزر بين عمل الاتحاد الأوروبي المدني و العسكري.

كما شهد عدد من المسائل الأخرى تطوراً ملحوظاً، بما في ذلك التعاون المنظّم الدائم في مجال الدفاع PESCO، عرض سنوي منسّق حول الدفاع CARD من شأنه أن يسـاعد الدول الأعضاء في تحسين العمل معاً فيما يتعلق بميزانيات الدفاع، و خطة العمل الدفاعية الأوروبية، بما في ذلك تمويل الدفاع.

كما ناقش الوزراء أيضاً مسألة غربي البلقان و ما نقلته الممثل الأعلى من رسائل أثناء زيارتها إلى المنطقة الأسبوع المنصرم. سيمضي قادة الاتحاد الأوروبي قدُماً في النقاشات إبّان مؤتمر القمّة المزمع عقده يوميْ الخميس و الجمعة.

كما استضاف الوزراء وزير خارجية مصر السيد سامح شكري بغية تبادل وجهات النظر في جلسة غير رسمية حول برنامج الإصلاح الاقتصادي و الاجتماعي في مصر، و سيادة القانون و حقوق الإنسان، و التعاون الثنائي في مكافحة الإرهاب، و الأمن و الهجرة، إضافة إلى المسائل الإقليمية الرئيسية – عملية السلام  في الشرق الأوسط و سورية و ليبية. 

إلى ذلك، قالت الممثل الأعلى: "إن العمل في تقدّم جيد، و لا يخفى على أحد منا أنه ما من حلّ سحري لمسألة إدارة تدفق المهاجرين، إلا أننا نشهد سلسلة من النتائج المشجعة و الناجمة عن تصميمنا في عملنا".

هذا و قد أعاد الوزراء تأكيدَ موقفهم المتضامن و المشـترك و الموحّد إزاء عملية الســلام في الشــرق الأوســط.  و تحضّر دائرة العمل الأوروبي الخارجيEEAS  من أجل مجلس شراكة مع إسرائيل، إضافة إلى اجتماعات رفيعة المستوى مع السلطة الفلسطينية.

Languages: