European Union External Action

الاتحاد الأوروبي: بيان الممثل الأعلى/نائب رئيس المفوضية الأوروبية "فديريكا موغيريني" حول إعلان وقف الأعمال العدائية في سورية بركسل، 30-12-2016

Bruxelles, 30/12/2016 - 19:24, UNIQUE ID: 161230_5
Statements by the HR/VP

كان الاتحاد الأوروبي إلى الآن في عِداد الأطراف الداعية إلى اتفاق جديد لوقف الأعمال العدائية في سورية منذ انهيار الاتفاق الأخير في أيلول. في هذا السياق، نجد أن إعلان اتفاق وقف الأعمال العدائية عشية العام الجديد أمرٌ مرحّـبٌ به.

ما يهمّ أولاً و قبل كل شيء هو أنه يمكن تنفيذه كلياً و من قبل أطراف الصراع جميعاً. إن التقارير حول استمرار الضربات الجوية و الاقتتال في وادي بردى جديرة بالاهتمام. لكنْ إذا تمّ تنفيذ اتفاق وقف الأعمال العدائية بالكامل فيمكن أن يفتح المجال أمام إيصال المعونات الإنسانية دونما عرقلة إلى المحتاجين إليها جميعاً في أنحاء سورية.

و الأهم، إذا نجح الاتفاق فبإمكانه أن يفتح المجال أمام استئناف المحادثات السورية برعاية الأمم المتحدة ضمن الإطار الذي وضعه مجلس الأمن الأممي.

في هذا الصدد، نرحب بأية خطوة وسيطة بتسهيلٍ من فاعلين دوليين آخرين، كالاجتماع المُعلن و المُزمَع عقده في أستانة، إذا كانت شاملة كلياً و تهدف إلى تحضير استئنافٍ مثمر و هادف للمحادثات السورية في جنيف برعاية الأمم المتحدة.

لهذا الهدف تحدثتُ اليوم إلى وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" و المبعوث الأممي الخاص "ستافان دي ميستورا" لتنسيق عملنا من أجل سورية.

إلى ذلك، يواصل الاتحاد الأوروبي عمله مع الأطراف الإقليمية. سنستضيف في بركسل في منتصف شهر كانون الثانـي جولة من المحادثات الثنائية بغية التوصل إلى أرضية مشــتركة حول مرحلة ما بعد الصراع في ســورية و حول المصالحة و إعادة الإعمار، بتنسيقٍ ودعمٍ كامليْن للمحادثات التي ستجري في جنيف في شهر شباط.

علاوة على ما سلف، سيستضيف الاتحاد الأوروبي مؤتمراً في بركسل و هو متابعة لمؤتمر لندن حول سورية الذي عُقد ربيعَ العـام الماضي. كان الاتحاد الأوروبـي و سـيبقى المانـح الأكبر للمعونـات الإنســانية في سـورية و البلدان المجاورة برصد أكثر من تسعة مليارات يورو منذ بدء الأزمة.
 

لكنْ لا يقتصر هدفنا و دورنا على المجال الإنساني وحده، بل يتجسّدان أولاً و قبل كل شيء في المساهمة - بالتنسيق مع الآخرين - في إرساء سلامٍ عن طريق التفاوض من أجل سورية ديمقراطية و موحدة، و مساعدة السوريين في إعادة بناء بلدهم فور إتاحة الشروط السياسية. و هو السبيل الوحيد من أجل هزيمة داعش في سورية على نحو حاسم.

Languages: