European Union External Action

المملكة العربية السعودية: الحوار الأول حول حقوق الإنسان مع الاتحاد الأوروبي

بروكسل, 28/09/2021 - 07:26, UNIQUE ID: 210928_3
Press releases

عقد الاتحاد الأوروبي والمملكة العربية السعودية الحوار الأول من نوعه حول حقوق الإنسان في بروكسل يوم الإثنين، والذي مثّل فرصة لإجراء مناقشات مستفيضة حول عددٍ من الموضوعات المتنوعة.

رحب الاتحاد الأوروبي بالإصلاحات الجارية في المملكة، وخاصة الاجتماعية والاقتصادية منها، بالإضافة إلى الخطوات الكبيرة التي اتُخذت لتعزيز حقوق المرأة. دعا الاتحاد الأوروبي السلطات بالمملكة للعمل على تحقيق تمتع المرأة الكامل بكافة حقوق الإنسان.

كما استفسر الاتحاد عن الإصلاحات القضائية المُزمعة وأشاد بالتغييرات الأخيرة في نظام الكفالة، من بينها إصلاحات أنظمة العمل والتي دخلت حيز النفاذ في مارس 2020. ودعا الاتحاد الأوروبي السلطات السعودية لتوسيع نطاق تلك الإصلاحات لتشمل العمالة المنزلية. كما تمت الإشارة إلى التقدم السعودي في مجال مكافحة الإتجار بالبشر.

شكّل الحوار فرصة أيضًا للحديث عن مواضيع حقوق الإنسان التي تُثير الشواغل. وعبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه حول الوضع الإجمالي المُقيّد المتعلق بالحقوق المدنية والسياسية، لا سيّما حرية التعبير والتجمع وتكوين الجمعيات، بالإضافة إلى حرية الدين أو المُعتقد. أثار الاتحاد الأوروبي الحديث عن ارتفعا تنفيذ عقوبة الإعدام مؤخرًا ودعا السلطات السعودية لإيقاف تنفيذها كخطوة أولى تجاه إلغاء عقوبة الإعدام. كما تساءل الاتحاد عن ظروف الاحتجاز وذكر العديد من الحالات لأفراد من المدافعين عن حقوق الإنسان بالسعودية.

كما دعا الاتحاد المملكة العربية السعودية للتصديق على الاتفاقيات الأساسية لحقوق الإنسان والحقوق العمالية والتعاون مع الإجراءات الخاصة التابعة للأمم المتحدة. واتفق الرؤساء المشاركون على عقد الجولة القادمة من الحوار حول حقوق الإنسان عام 2022 في المملكة.

ترأس الممثل الخاص بالاتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان إيمون جيلمور وفد الاتحاد الأوروبي، بينما ترأس رئيس هيئة حقوق الإنسان عواد صالح العواد الوفد السعودي. حضر اللقاءات ممثلون عن الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي بصفة مراقبين.

Languages:

Author