European Union External Action

يوم العدالة الجنائية الدولية: إعلان للممثل الاعلى جوزيب بوريل باسم الاتحاد الأوروبي

Brussels, 19/07/2021 - 13:33, UNIQUE ID: 210719_8
Statements on behalf of the EU

في 17 تموز، نحتفل بذكرى الاعتماد التاريخي لميثاق روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية (ICC) في العام 1998، باعتباره لحظة مهمة للتفكير في أهمية مكافحة الإفلات من العقاب وتحقيق العدالة لضحايا أخطر الجرائم: الإبادة الجاعية، جرائم الحرب والجرائم ضد الإنساني

بصفتها المحكمة الجنائية الدولية الدائمة الأولى والوحيدة في العالم، تلعب المحكمة الجنائية الدولية دورًا حاسمًا في نظام عالمي مشترك قائم على القواعد وفي تعزيز مكافحة الإفلات من العقاب على الجرائم الدولية. وعلى الرغم من هذا الدور الحاسم، لا يزال عملها واستقلاليتها يواجهان تحديات متكررة.

يلتزم الاتحاد الأوروبي بحماية الاستقلال القضائي للمحكمة الجنائية الدولية وسلامة ميثاق روما الأساسي. إننا نقف بحزم ضد أي محاولة لتشويه سمعة المحكمة وعرقلة عملها.

سنعمل مع المحكمة وجميع الدول لجعل المحكمة الجنائية الدولية أقوى وأكثر فعالية، بما في ذلك من خلال عملية المراجعة المستمرة لعمل المحكمة، مع ضمان التمسك بالمبادئ والقيم الأساسية المنصوص عليها في ميثاق روما الأساسي وحمايتها.

كما سيواصل الاتحاد الأوروبي تقديم الدعم الدبلوماسي والسياسي والمالي للمحكمة الجنائية الدولية، للسماح لها بالقيام بعملها الحيوي بفعالية لصالح ضحايا الجرائم الدولية الجسيمة. علاوة على ذلك، سيواصل الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه عملهم لصالح المصادقة العالمية والتنفيذ الكامل لميثاق روما الأساسي.

لا يمكن للمحكمة الجنائية الدولية أداء ولايتها إلا بالمشاركة النشطة والتعاون والدعم من الدول الأطراف. يدعو الاتحاد الأوروبي جميع الدول إلى التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية والامتثال لالتزاماتها بدعم سيادة القانون، سواء في المحكمة الجنائية الدولية أو في محاكمها الوطنية.

اليوم نشيد أيضًا بالعديد من الأفراد الملتزمين والشجعان الذين يعملون في مجال العدالة الدولية والذين يسعون لتحقيق العدالة في الجرائم الفظيعة. وفي هذا السياق، نود أن نشكر السيدة فاتو بنسودة على عملها الحازم والتفاني كمدعية عامة ونائب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية سابقًا خلال الـ 17 عامًا الماضية. وفي الوقت نفسه، نرحب بتولي السيد كريم خان منصب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية في 16 حزيران / يونيو، ونكرر دعمنا لعمل مكتب المدعي العام. علاوة على ذلك، يلعب المجتمع المدني والمدافعون عن حقوق الإنسان دورًا حاسمًا في ضمان الكشف عن انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي وتوثيقها وشجبها. فهم بقيامهم بذلك، يساهمون بشكل قيم في حماية ضحايا الجرائم الدولية وحقوقهم.

يذكرنا يوم العدالة الجنائية الدولية بأننا بحاجة إلى مواصلة العمل، على المستويين الوطني والدولي، لتعزيز نظام العدالة الجنائية الدولية. يجب أن نضمن تقديم مرتكبي أخطر الجرائم إلى العدالة ومحاسبتهم. كما أننا مدينون لضحايا هذه الجرائم الفظيعة.

يجب ألا يكون الإفلات من العقاب خيارًا، بأي مكان، أو لأي شخص.