European Union External Action

افتتاح وحدة التغويز اللاهوائي للتخلص الآمن من المخلفات الصلبة بالفيوم

القاهرة, 22/06/2021 - 20:00, UNIQUE ID: 210623_7
Joint Press Releases

افتتحت وزيرة البيئة ومحافظ الفيوم وسفير الاتحاد الأوروبي ومدير الوكالة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية ومدير برنامج الحوكمة البيئية بمركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا (سيداري) أول وحدة يتم انشاؤها في مصر لإنتاج الكهرباء من المخلفات الصلبة والزراعية بقرية قلهانة بمحافظة الفيوم التي تم تنفيذها في إطار "مشروع الاستثمار المستدام في المخلفات الصلبة والزراعية" والذي عمل على تحقيق الإدارة الفعالة للموارد الطبيعية من خلال المساهمة في تحسين إدارة المخلفات الصلبة والزراعية وتحسين الدخل من خلال أنشطة توفير فرص عمل ناتجة عن تحسين ممارسات إدارة المخلفات.

قام مركز البيئة والتنمية للإقليم العربي واوروبا ( سيداري) بتنفيذ المشروع بتمويل من الاتحاد الاوربي ودعم من التعاون الايطالي وذلك بالتعاون مع وزارة البيئة ومحافظة الفيوم والادارات التابعة لها.

يعد المشروع جزء من برنامج اكبر وهو برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية وهو مبادرة منفذة في محافظات محددة هي الفيوم والمنيا ومطروح في الفترة من ٢٠١٤ الى ٢٠٢٠.  برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية تم تنفيذه من قبل وزارة الخارجية والتعاون والتنمية الإيطالية من خلال السفارة الإيطالية بالقاهرة بالدعم الفني من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي ودعم مالي قدره ١١ مليون يورو بالإضافة لمنحة من الاتحاد الأوروبي قدرها ٢١.٩ مليون يورو.

وضمن انشطة المشروع فقد تم تنفيذ وحدة التغويز اللاهوائي بقرية قلهانة بمحافظة الفيوم وهى عبارة عن مرفق مكون من منظومة التغويز اللاهوائي الذي يحول جميع انواع المخلفات ( مخلفات المنازل والمخلفات البلدية – المخلفات الزراعية وغيرها من المخلفات ما عدا الحديد) إلى غاز حيوي يستخدم في إنتاج طاقة نظيفة و أسمدة عضوية. و تساهم الوحدة في تحقيق الزراعة النظيفة وحماية البيئة من التلوث والهدف من انشاء الوحدة هو التخلص الآمن من المخلفات بجميع أنواعها باستخدام نظام تكنولوجي متطور ذو عائد مادي يضمن استمرارية واستدامة عملية التخلص من المخلفات ، للحفاظ على البيئة و الحد من انتشار الأمراض المعدية من تراكم المخلفات و انتشار البعوض بالإضافة إلى الحرق العشوائي للمخلفات و ما ينتج عنه من تلوث للهواء. بالإضافة إلى خفض تصاعد غاز الميثان وهو أحد غازات الإحتباس الحرارى المتولد عن التخمر اللاهوائي للمخلفات العضوية المتراكمة.

وقال كريستيان برجر؛ سفير الاتحاد الأوروبي في مصر، إن وحدة التغويز اللاهوائي تطبق للمرة الأولى في مصر هذه التكنولوجيا المتطورة لتحويل المخلفات لطاقة وأسمدة؛ حيث جاء ذلك استجابة للتحديات الناتجة عن المخلفات البلاستيكية في المناطق الريفية. وأشار إلى أن هذا المشروع يعد نموذجا للتعاون بين الاتحاد الأوروبي ومصر لدعم الاسهام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة والذي سيؤدي إلى نتائج ملموسة ليس فقط في مواجهة التغيرات المناخية ولكن أيضا في توفير فرص عمل كريمة.

وقال الدكتور عمرو عبدالمجيد مدير برنامج الحوكمة البيئية بسيداري إن الأهمية الاقتصادية لوحدة التغويز تكمن في انها تحول١٠٠ كيلوجرام / ساعة من المخلفات إلي ١٠٠ كيلو واط / ساعة من الطاقة الكهربائية (بحد أدنى) عن طريق استخدام الغاز المتولد من عملية التغويز اللاهوائي في تشغيل مولد كهرباء ، و يتم ربط الكهرباء المنتجة على شبكة الكهرباء. بالإضافة إلى إنتاج الكربون الحيوي الذي يعتبر من أحسن المخصبات الزراعية ، و يحول النظام حوالي من ٢٥ - ٣٠ ٪ من مدخلات النظام إلى كربون حيوي يستخدم كسماد للأراضي الزراعية.

وتخدم الوحدة حوالي 5000 فرد من اهالي قرية قلهانة.

وأضاف ان المشروع قد عمل ايضا على تدريب وتمكين 100 شاب وفتاة وتنمية مهاراتهم ليكونوا مؤهلين لريادة الاعمال في مجال الاستثمار في المخلفات.

كما وفر المشروع أيضا 30 فرصة عمل للشباب والفتيات من الفيوم والمنيا للعمل في مجال الاستثمار في المخلفات.

وساهم في تدريب السيدات على الفصل من المنبع وقد ساعد ذلك على قيام اكثر من 500 سيدة في القرى التي عمل بها المشروع بفصل المخلفات القابلة للتدوير وبيعها للتجار والاستفادة من العائد منها.

Languages:
Editorial Sections:

Author