European Union External Action

مراقبو الانتخابات من الاتحاد الأوروبي في الميدان

09/09/2016 - 13:46
Новости

لقد تم نشر 26 مراقبا على المدى الطويل من مراقبي الاتحاد الأوروبي في الأردن منذ أسبوعين. لقد أمضوا هذا الوقت في عقد اجتماعات مع الجهات المعنية ومراقبة الحملات الانتخابية. غير أن عمل هؤلاء المراقبين سيزداد وتيرة، وسيكون لديهم ثلاثة اسابيع اخرى للقاء المرشحين وممثلي القوائم الانتخابية والهيئات الانتخابية وممثلي المجتمع المدني و- بالطبع - الناخبين الأردنيين. إن الهدف من ذلك هو الحصول على صورة واضحة عما يجري في مناطق تواجدهم وفي سائر أنحاء الأردن.

 

أحد العناصر الأساسية في منهجية الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات هو التغطية طويلة المدى والشاملة لمختلف مراحل العملية الانتخابية في سائر أنحاء المملكة. ولهذا السبب تم نشر 26 مراقبا على المدى الطويل من مراقبي الاتحاد الأوروبي في الأردن منذ 24 آب، وسيبقى هؤلاء المراقبون في الميدان حتى نهاية أيلول. وتعتبر ملاحظاتهم وتقييمهم وتقاريرهم  عنصرا أساسيا لإنجاز التقييم الجماعي والشمولي لبعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات.

يعمل مراقبو الاتحاد الأوروبي على المدى الطويل ضمن فرق مكونة من شخصين ومن مختلف الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. هذان المعياران مهمان لتعزيز مصداقية وموثوقية ملاحظاتهم وضمان التوازن في التحليل. في الأردن، تم نشر 13 فرقة في محافظات اربد والمفرق وعجلون وجرش والزرقاء والبلقاء ومادبا والكرك والطفيلة ومعان والعقبة، في حين يغطي فريقان العاصمة عمان.

 

يجري المراقبون على المدى الطويل تقييما في مناطق تواجدهم لذات المواضيع المتنوعة، التي يتابعها فريق المراقبين الأساسي المقيم في عمان على المستوى الوطني. يركز المراقبون تحليلاتهم على السياق السياسي الإقليمي ودور الأحزاب السياسية والقوائم والمرشحين في دوائرهم.

ويقوم المراقبون على المدى الطويل أيضا بمراقبة أداء الإدارة الانتخابية المحلية والتحضير وتنفيذ العملية الانتخابية. فهم يطلعون على تسجيل الناخبين، ويقيمون مدى الثقة العامة في جودة ودقة سجلات الناخبين، وتسجيل المرشحين على المستوى الإقليمي. كما أنهم يقومون أيضا بمتابعة النشاطات والفعاليات والحملات الانتخابية.

يقوم المراقبون بإرسال تقاريرهم إلى الفريق الأساسي في عمان مع الأخذ بعين الاعتبار مدى احترام حرية التعبير والتجمع والتنقل أثناء الحملة الانتخابية، وينظرون في دور وسائل الإعلام المحلية وتغطيتها للعملية الانتخابية، ويقيمون مشاركة المرأة والأقليات والأشخاص ذوي الاعاقة والمجموعات الأخرى. يعتبر ممثلو جمعيات المجتمع المدني والمراقبون المحليون المحاورين الأساسيين للمراقبين على المدى الطويل محليا.

 

يوم الانتخابات هو يوم عمل مكثف لمراقبي الاتحاد الأوروبي، غير أن مراقبتهم لا تتوقف في ذلك اليوم. فهم يستمرون في العمل الميداني من خلال مراقبة عملية  تجميع وجدولة ونشر النتائج. كما أنهم يراقبون البيئة السياسية خلال فترة ما بعد الانتخابات، بما في ذلك مدى فعالية إجراءات الشكاوى والطعون.

وبالإضافة إلى ذلك، يضطلع المراقبون على المدى الطويل بمهمة رئيسية أخرى وهي: إعداد وإدارة نشر 40 مراقبا على المدى القصير سينضمون إليهم يوم 18  أيلول في جميع المحافظات.

والهدف من نشر المزيد من المراقبين هو توسعة تغطية البعثة يوم الانتخابات. ولهذا السبب ستنضم أيضا في عشية الانتخابات النيابية الأردنية، يوم 19 أيلول، إلى بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات فرق مراقبين على المدى القصير معينين محليا (دبلوماسيين من سفارات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى كندا) ، بالإضافة إلى وفد من أعضاء البرلمان الأوروبي ينضمون يوم الانتخابات، الموافق 20 أيلول، وستشمل بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات في الأردن حوالي 100 مراقب.

Автор