بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات 

الأردن 2016

مراقبة المهرجانات الانتخابية

17/09/2016 - 09:19
News stories

يحضر مراقبو الاتحاد الأوروبي فعاليات الحملات الانتخابية، مثل المهرجانات والاجتماعات العامة أو المناقشات، كجزء من مراقبتهم خلال فترة الحملة الانتخابية في سائر أنحاء الأردن. يحضر المراقبون الفعاليات التي تنظمها مجموعة واسعة من الأحزاب السياسية، بما في ذلك الأحزاب المؤيدة للحكومة والأحزاب المعارضة لها

 

يحضر مراقبو الاتحاد الأوروبي فعاليات الحملات الانتخابية، مثل المهرجانات والاجتماعات العامة أو المناقشات، كجزء من مراقبتهم خلال فترة الحملة الانتخابية في سائر أنحاء الأردن. يحضر المراقبون الفعاليات التي تنظمها مجموعة واسعة من الأحزاب السياسية، بما في ذلك الأحزاب المؤيدة للحكومة والأحزاب المعارضة لها.

تظهر هذه الصور المراقبين على المدى الطويل كريستينا بوزسو وألبرتو سيمونيتو وهما يراقبان مهرجانا لحزب الوسط الاسلامي في الدائرة الانتخابية الثانية  في عمان.

يتيح حضور مثل هذه المناسبات تقييم ما إذا كان المتنافسون وأنصارهم قادرين على التمتع بفرص ممارسة حرية التعبير والتجمع والتنقل.

يستطيع  المراقبون التأكد ما اذا كان يتم تنفيذ أنظمة الحملات الانتخابية، مثل متطلبات الحصول على إذن لتنظيم المهرجانات، بصورة مستمرة. كما يقوم المراقبون على المدى الطويل بتقييم الجو العام للتجمع وما إذا استخدم المتحدثون لغة مناسبة غير تحريضية. وهم يلاحظون ما إذا كانت قوات الأمن موجودة.

حريات التعبير والتجمع وتكوين الجمعيات والتنقل دون تمييز شروط أساسية لعملية انتخابات ديمقراطية. من أجل إجراء حملة مفتوحة يتم التنافس فيها بصورة عادلة، لا بد من إعطاء الفرصة لجميع المرشحين والأحزاب السياسية وأنصارهم لترويج سياساتهم وعقد الاجتماعات والتنقل في جميع أنحاء البلاد.

هل تم إطلاع الناخبين على الأحزاب السياسية والمرشحين الذين بامكانهم اختيارهم؟ هل هناك فرص متكافأة لإجراء المهرجانات الانتخابية العامة، لإنتاج واستخدام المواد الانتخابية وغيرها من أنشطة الحملة الانتخابية ؟ هل هناك مؤشرات على الترهيب أو شراء الأصوات؟ عادة يجيب المراقبون على المدى الطويل - في تقاريرهم عن الحملة - عن هذه الأسئلة.

سيتم إدراج النتائج  التي يتوصل إليها جميع المراقبين المنتشرين في سائر أنحاء الأردن في البيان الأولي والتقرير النهائي لبعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات في الأردن.

(Photo Credits: Lindsay Léger)

Editorial Sections: