Aruba and the EU

خطة العمل الثالثة للنوع الاجتماعي - وضع حقوق النساء والفتيات في صميم التعافي العالمي من أجل عالم تسوده المساواة في النوع الاجتماعي

Brussels, 25/11/2020 - 10:52, UNIQUE ID: 201125_32
Press releases

المفوضية الاوروبية خبر صحفي بروكسل، 25 نوفمبر/ تشرين ثاني 2020

اليوم، وضعت المفوضية الأوروبية والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية خططًا طموحة لتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة من خلال جميع الإجراءات الخارجية للاتحاد الأوروبي.

 

وفي حين تم إحراز بعض التقدم المهم ولكن غير المتكافئ في النهوض بحقوق النساء والفتيات، لا يوجد بلد في العالم يسير على الطريق الصحيح لتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات بحلول عام 2030. علاوة على ذلك، فإن العواقب الصحية والاجتماعية والاقتصادية، المترتبة عن ازمة جائحة كورونا، تؤثر بشكل غير متكافئ على النساء والفتيات. على سبيل المثال، نظرًا لأن نسبة أعلى من النساء يعملن بشكل غير رسمي وفي القطاعات الضعيفة، فإن معدل فقدان وظائفهن يزيد بمقدار 1.8 مرة عن معدل الرجال. ويمكن أن يرتفع معدل الفقر بين النساء بنسبة 9.1%.

 

لمعالجة هذا الأمر، تهدف خطة العمل الجديدة للاتحاد الأوروبي بشأن المساواة في النوع الاجتماعي وتمكين المرأة في العمل الخارجي 2021-2025 (GENDER ACTION PLAN III) إلى تسريع التقدم في تمكين النساء والفتيات، وحماية المكاسب التي تحققت في مجال المساواة في النوع الاجتماعي بعد 25 عامًا منذ اعتماد إعلان بيجين ومنصة العمل الخاصة به.

 

قال الممثل الأعلى/ نائب الرئيس جوزيب بوريل: "إن ضمان نفس الحقوق للجميع إنما يمكّن مجتمعاتنا، ويجعلها أكثر ثراءً وأمانًا. إنها حقيقة تتجاوز المبادئ أو الواجبات الأخلاقية. إن مشاركة النساء والفتيات وقيادتهن أمر ضروري للديمقراطية والعدالة والسلام والأمن والازدهار ولكوكب أكثر اخضرارا. من خلال خطة العمل الجديدة المتعلقة بالنوع الاجتماعي، ندفع من أجل تحقيق تقدم أكثر وأسرع نحو المساواة في النوع الاجتماعي."

 

وقالت مفوضة الشراكات الدولية، يوتا أوربيلاينين: "إن المشاركة القوية في المساواة بين الجنسين هي مفتاح التعافي العالمي المستدام من أزمة كورونا وبناء مجتمعات أكثر عدلاً وشمولية وازدهارًا. إن النساء والفتيات هن في مقدمة الجائحة ويجب وضعهن في مقعد القيادة للتعافي. وبصفتنا مفوضية جيوسياسية حساسة ومستجيبة للنوع الاجتماعي، نريد أن نعمل بشكل أوثق مع الدول الأعضاء، وكذلك جميع الشركاء، في بناء عالم قائم على المساواة في النوع الاجتماعي بشكل حقيقي ".

 

تعزيز المساواة في النوع الاجتماعي في العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي 2021-2025

توفر خطة العمل الثالثة المتعلقة بالنوع الاجتماعي للاتحاد الأوروبي إطارًا للسياسة، يتضمن خمس ركائز للعمل من أجل تسريع التقدم نحو الوفاء بالالتزامات الدولية وإيجاد عالم يتمتع فيه الجميع بمساحة للنمو. كما يجعل الإطار من تعزيز المساواة للنوع الاجتماعي من أولويات جميع السياسات والإجراءات الخارجية؛ ويقدم خارطة طريق للعمل مع الجهات المعنية على المستويات الوطنية والإقليمية والمتعددة الأطراف؛ كما يكثف من العمل في المجالات المواضيعية الاستراتيجية؛ ويدعو المؤسسات لأن تكون قدوة يحتذى بها، ويضمن كذلك شفافية النتائج.

 

أركان العمل الخمسة:

  1. 85٪ من جميع الإجراءات الجديدة في جميع العلاقات الخارجية ستساهم في المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة بحلول عام 2025. تقدم خطة عمل النوع الاجتماعي الثالثة قواعد صارمة لتطبيق ورصد تعميم مراعاة منظور النوع الاجتماعي عبر القطاعات. يجب أن تدمج جميع المساعدات الخارجية عبر جميع القطاعات، بما في ذلك البنية التحتية والرقمية والطاقة والزراعة والتمويل المختلط، وما إلى ذلك، منظور النوع الاجتماعي وأن تدعم المساواة بين الجنسين.
  2. رؤية استراتيجية مشتركة وتعاون وثيق مع الدول الأعضاء والشركاء على المستويات المتعددة الأطراف والإقليمية والقطرية. تثبت خطة العمل بشأن النوع الاجتماعي جدوى تطوير نهج مشترك لجميع الجهات الفاعلة في الاتحاد الأوروبي على المستوى القطري والتركيز على قضايا استراتيجية مختارة. إن التحليل الدقيق للنوع الاجتماعي والتشاور الوثيق مع الدول الأعضاء، ومنظمات المجتمع المدني، ونشطاء حقوق المرأة، والشباب، سيوفر أساسًا ثابتًا للعمل على أرض الواقع.
  3. تدعو خطة العمل الثالثة حول النوع الاجتماعي إلى تسريع التقدم، مع التركيز على المجالات المواضيعية الرئيسية للمشاركة، بما في ذلك مكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي وتعزيز التمكين الاقتصادي والاجتماعي والسياسي للنساء والفتيات. كما تركز مجددًا على الوصول الشامل إلى الرعاية الصحية، والصحة الجنسية والإنجابية والحقوق، ومساواة النوع الاجتماعي في التعليم، وكذلك على تعزيز المشاركة والقيادة على قدم المساواة. كما أنها تدمج بشكل كامل إطار سياسة الاتحاد الأوروبي بشأن المرأة والسلام والأمن، وتجلب منظور النوع الاجتماعي إلى مجالات السياسة الجديدة، مثل التحول الأخضر والتحول الرقمي.
  4. القيادة بالقدوة. تدعو خطة العمل الاتحاد الأوروبي إلى أن يكون قدوة يحتذى بها، بما في ذلك من خلال إنشاء قيادة مستجيبة للنوع الاجتماعي، ومتوازنة بالنوع الاجتماعي في أعلى المستويات السياسية والإدارية.

 

5) قياس النتائج. تتبنى خطة عمل النوع الثالثة نهجًا جديدًا للرصد والتقييم والتعلم، مع تركيز أقوى على قياس النتائج. سيقوم الاتحاد الأوروبي بإنشاء نظام مراقبة كمي ونوعي وشامل لزيادة المساءلة العامة، وضمان الشفافية والوصول إلى المعلومات حول مساعدته للمساواة في النوع الاجتماعي في جميع أنحاء العالم. ستقوم المفوضية، بالتعاون مع دائرة العمل الخارجي الاوروبية، بمراقبة التقدم كل عام في تنفيذ خطة العمل الثالثة للنوع الاجتماعي.

 

نهج تحويلي

تعد المساهمة في تمكين النساء والفتيات والشباب من استخدام حقوقهم بالكامل وزيادة مشاركتهم في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية هدفًا رئيسيًا لخطة العمل الجديدة. وتدعم خطة عمل النوع الاجتماعي الثالثة بقوة مشاركة الفتيات والنساء وقيادتهن، وتعززها، على سبيل المثال، من خلال برامج الحوكمة وإصلاحات الإدارة العامة.

 

ستعزز خطة العمل الثالثة المتعلقة بالنوع الاجتماعي النهج التحولي والمتقاطع، وستعمل على تعميم مراعاة منظور النوع الاجتماعي في جميع السياسات والإجراءات. وتهدف كذلك إلى معالجة الأسباب الهيكلية لعدم المساواة في النوع الاجتماعي والتمييز القائم على النوع الاجتماعي، بما في ذلك من خلال إشراك الرجال والفتيان بنشاط في تحدي الأعراف والقوالب النمطية بالنوع الاجتماعي. أخيرًا، من أجل عدم ترك أي شخص خلف الركب، تسعى خطة العمل إلى معالجة جميع الأبعاد المتداخلة للتمييز، مع إيلاء اهتمام خاص على سبيل المثال للنساء ذوات الإعاقة والمهاجرات وكذلك التمييز على أساس العمر أو الميول الجنسية.

 

خلفية

تعكس خطة العمل الخارجية للمساواة في النوع الاجتماعي أهداف استراتيجية الاتحاد الأوروبي للمساواة في النوع الاجتماعي، وهي أول استراتيجية للمفوضية في مجال المساواة، والتي تفي بالالتزامات التي تعهدت بها رئيسة المفوضية فون دير لاين في مبادئها التوجيهية السياسية.

 

للمزيد من المعلومات

الوثيقة المشتركة - خطة عمل الاتحاد الأوروبي بشأن النوع الاجتماعي الثالثة

بيان وقائع

فيديو

 

Editorial Sections: