بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن

البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والاتحاد الأوروبي: جهود مشتركة للنهوض بالتمويل الأخضر

الرباط, 25/06/2020 - 14:44, UNIQUE ID: 200706_10
Press releases

يقوم كل من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والاتحاد الأوروبي بالرفع من دعمهما للاستثمارات الخضراء وتعزيز القدرة على مواجهة التغير المناخي في مصر والمغرب وبلدان الشراكة الشرقية (أرمينيا وأذربيدجان وروسيا البيضاء وجورجيا ومولدافيا وأوكرانيا)

  •  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والاتحاد الأوروبي يُموِّلان ويدعمان استثمارات مبتكرة ومستدامة
  • يعتمد المستفيدون إجراءات النجاعة الطاقية والتقليل من التكاليف ودعم الاقتصاد الدائري
  • استفادة مصر والمغرب وبلدان الشراكة الشرقية

 

ويمنح الاتحاد الأوروبي ما مجموعه 61،3 مليون يورو لدعم ثلاثة برامج لمساعدة الشركات للاستثمار في النجاعة الطاقية وخفض أثر الكربون وإدخال تكنولوجيات خضراء مبتكرة ودعم الاقتصاد الدائري وتحسين الإطارالقانوني للاستثمارات القائمة على نجاعة استعمال الطاقة والموارد.

في هذا السياق، يعد تمويل المناخ آلية بالغة الأهمية في الاستثمارات الخضراء وفي الرفع من استعمال الطاقة المتجددة وخفض نسبة الكربون مستقبلا خاصة وأن جائحة كورونا وانخفاض أسعار المحروقات يهددان تقدم العمل المناخي. وفي هذا الصدد، يلتزم البنك الاوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والاتحاد الأوروبي من خلال "فريق أوروبا" لتسريع الانتعاش الأخضر في البلدان التي يعملان فيها سويا.

في مصر، سيمكن الدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي بقيمة 24،8 مليون يورو من تعزيز آلية البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لتمويل الطاقة الخضراء والتي تركز على دعم الاستثمارات القائمة على النجاعة الطاقية واستعمال الطاقة المتجددة من خلال تقديم قروض للشركات الخاصة من قبل مؤسسات مالية محلية.

وفي المغرب، ستستفيد آلية تمويل الطاقة الخضراء من 21،1 مليون يورو كدعم سيمكن الشركات المحلية من الاستثمار في التكنولوجيات الخضراء. وسيتمكن المستفيدون من تخفيض تكاليفهم  من خلال تنفيذ إجراءات التكيف المناخي واستعمال التكنولوجيات الناجعة طاقيا والطاقات المتجددة، ما سيمكنهم من تحسين قدرتهم العامة على المنافسة.

أما في منطقة الشراكة الشرقية، سيتم صرف 15،4 مليون أورو من مبادرة الاتحاد الاوروبي من أجل المناخ، وذلك عبر برنامج مركز التمويل ونقل التكنولوجيا من أجل المناخ التابع للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية  لفائدة زبناء قطاع الشركات من خلال منح الاستثمار والمساعدة التقنية واعتماد سندات الابتكار المناخي التي يُتوقع أن تسرع اعتماد التكنولوجيات المناخية المبتكرة والممارسات التجارية المستدامة.

في هذا الموضوع، قال بيير هيلبرون، نائب رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية المكلف بالسياسة والشراكات:

"إن تعاوننا القوي مع الاتحاد الأوروبي سيأتي بمنافع ملموسة على البيئة في البلدان التي نقدم فيها سويا تمويلا ودعما من أجل المناخ. في هذا الإطار، سنركز كذلك على تحسين الإطار القانوني المتعلق بالاستثمارات الخضراء لتطوير سوق مستدام لتكنولوجيا المناخ في المنطقة."

ومن جهته، قال السيد أوليفير فارهيلي، المفوض الأوروبي المكلف بالجوار والتوسع:

" إن تعاوننا المستمر لوقت طويل مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أمرهام للغاية بما في ذلك مجال التمويل الأخضر حيث يمتلك البنك خبرة مهمة. في مصر والمغرب وكذا في بلدان الشراكة الشرقية، سيمكن دعمنا المشترك من تطوير الاستثمارات القائمة على النجاعة الطاقية واستعمال الطاقات المتجددة في القطاع الخاص وبالتالي المساعدة في بناء اقتصادات مستدامة".

البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية رائد في تمويل المشاريع التي تنهض بالطاقة المتجددة وتعمل على مكافحة التغير المناخي. إلى حد الآن، وقع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية على استثمارات خضراء بقيمة 34 مليار أورو، وموَّل ما يزيد عن 1900 مشروع أخضر ونجح من خلال ذلك في تفادي انبعاث ما يفوق 102 مليون طن من ثاني أوكسيد الكربون. 

 

-----------------------------------------

للتواصل مع الصحافة:

BennettV@ebrd.comالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية: فانورا بينيت، 6163 7338 20 44+، 

www.ebrd.com/news

Languages: