بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن

اتمويل جديد من الاتحاد الأوروبي لتعزيز خدمات صندوق الأمم المتحدة للسكان المنقذة لحياة النساء والفتيات في اليمن

20/02/2019 - 15:12
News stories

قدم الاتحاد الأوروبي مساهمة قدرها  6 مليون يورو، لصندوق الأمم المتحدة للسكان، لتقديم خدمات المساعدة في حالات الطوارئ، المنقذة للحياة والصحة الإنجابية والحماية للنساء والفتيات في اليمن. المساهمة من شأنها ان تساعد في توسيع نطاق برامج صندوق الأمم المتحدة للسكان في سبع محافظات متضررة مباشرة من النزاع، و بهذا يرتفع دعم الاتحاد الأوروبي لإستجابة الصندوق للأزمة الإنسانية في اليمن إلى 8 ملايين يورو منذ يوليو 2018.

 

وقال كريستوس ستيليانيدس ، المفوض الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات: " النساء والفتيات معرضات للخطر بشكل اكبر في ظل اندلاع الحروب وانهيار الخدمات الأساسية". مضيفا "يلتزم الاتحاد الأوروبي بتقديم المساعدة المنقذة للحياة والإغاثة للذين هم اكثر تضررا واحتياجا، و بمساهمتنا الإنسانية هذه لصندوق الأمم المتحدة للسكان سنعمل على ضمان إستمراية خدمات ماسة مثل الصحة الإنجابية و الخدمات المقدمة لضحايا العنف في الصراع. "

و ستمكن المساهمة صندوق الأمم المتحدة للسكان من التوسع في آلية الاستجابة السريعة التي يقودها الصندوق في الوقت الراهن،  حيث ستساعد على شراء وتوزيع 30,000 حقائب نسائية تشمل مستلزمات النظافة الشخصية والملابس المناسبة للنساء و الفتيات النازحات. كما ستساعد في توصيل مساعدات المواد غذائية المقدمة من برنامج الأغذية العالمي ، و لوازم النظافة الأساسية التي تقدمها اليونيسف، الى أكثر من 450,000 شخص قد ينزحوا في الأشهر المقبلة.

 

وخلال سنة 2018 الماضية ، وصل إجمالي المستفديين من من خدمات الصحة الإنجابية والحماية  التي يقدمها صندوق الأم المتحدة في اليمن إلى أكثر من مليون امرأة وفتاة. وبتمويل الاتحاد الأوروبي الجديد ، سيتمكن الصندوق من الوصول إلى ما يقدر بـ 700.000 امرأة وفتاة من خلال خدمات الرعاية التوليدية الطارئة المنقذة للحياة وإمدادات الطوارئ ، بما في ذلك دعم 32 مرفقاً صحياً. وفي ظل ثلث من المرافق الصحية فقط التي تقدم خدمات الصحة الإنجابية في جميع أنحاء البلاد، ستساعد هذه المساهمة في تقليل إلى حد كبير من خطر الوفاة بين النساء الحوامل اللواتي يتعرضن لمضاعفات أثناء الولادة، وتقليل الوفاة بين أطفالهن ايضا.

 

من جهتها، قالت الدكتورة ناتاليا كانيم، المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان "لا تزال الأزمة في اليمن تحمل خسائر مدمرة. فهناك الكثير من النساء والفتيات نازحات. والمزيد من النساء والفتيات يطلبن خدمات الحماية و المزيد من النساء الحوامل بحاجة إلى رعاية التوليد الطارئة. وأضافت "نحن ممتنون للغاية للاتحاد الأوروبي على هذه المساهمة السخية ، والتي ستتيح لنا مساعدة مئات الآلاف من النساء والفتيات المحتاجات لهذه التدخلات المنقذة للحياة".

Languages: