Delegation of the European Union to the United Arab Emirates

بيان صادر عن فريق العمل المشترك بين الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة المعني بليبيا بشأن قصف مركز احتجاز تاجوراء

بروكسل, 03/07/2019 - 21:16, UNIQUE ID: 190703_14
Joint Statements

بيان صادر عن فريق العمل المشترك بين الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة المعني بليبيا بشأن قصف مركز احتجاز تاجوراء

إن القصف المأساوي لمركز احتجاز تاجوراء الذي أودى بحياة أكثر من أربعين مهاجرًا ولاجئًا يعد تذكير بالتكلفة الإنسانية للنزاع في ليبيا فضلاً عن الوضع السيء والهش للمدنيين، بمن فيهم المهاجرون واللاجئون، المحاصرون في دوامة النزاع الذي اجتاح طرابلس والمناطق المحيطة بها.

إن الهجمات ضد المدنيين، بمن فيهم اللاجئون والمهاجرون، غير مقبولة على الإطلاق، وفريق العمل المشترك بين الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة يدين هذا العمل بأشد العبارات.

ويجدد فريق العمل المشترك دعوته لإحترام القانون الإنساني الدولي وحماية جميع المدنيين في البلاد.

ومنذ بداية النزاع، قام فريق العمل بتكثيف عمله بشأن حماية اللاجئين والمهاجرين العالقين في ليبيا. كما قمنا بتكثيف عملية إجلاء اللاجئين والمهاجرين من مراكز الاحتجاز الواقعة بالقرب من خطوط المواجهة من خلال عمل المنظمة الدولية للهجرة ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على الأرض. و حيثما أمكن، مكّننا البعض منهم من العثور على الأمان خارج ليبيا، بما في ذلك عن طريق آلية العبور في حالات الطوارئ في النيجر ، بهدف إعادة التوطين.

و على الرغم من الجهود التي بذلها فريق العمل والتي سمحت بعودة أكثر من 45000 مهاجر إلى بلدانهم الأصل وإجلاء ما يقرب من 4000 شخص بحاجة إلى حماية دولية، فهناك العديد من الأشخاص الآخرين المعرضين للخطر ويجب نقلهم و / أو إجلاؤهم إلى أماكن آمنة على وجه السرعة لتلقي المساعدة.

وتحقيقاً لهذه الغاية، يجدد فريق العمل دعواته السابقة إلى جميع أصحاب المصلحة بما في ذلك المجتمع الدولي لمضاعفة مساعدتهم الجارية التي يتم تقديمها للاستجابة الإنسانية وحماية المهاجرين واللاجئين العالقين في ليبيا، وكذلك مضاعفة الجهود لحث جميع الأطراف على وقف الأعمال القتالية على الفور والعودة إلى طاولة المفاوضات.

ويجدد فريق العمل دعوته لجميع الأطراف للسماح للجهات الفاعلة الإنسانية على أرض الواقع بالمرور الآمن.

كما يجدد فريق العمل دعوته إلى إنهاء النظام الحالي للاحتجاز التعسفي للاجئين والمهاجرين وإدارة اللجوء والهجرة في امتثال تام لقانون حقوق الإنسان والأدوات الإقليمية الخاصة بالاجئين التي تعد ليبيا طرفاً فيه.

كما نكرر دعوتنا لجميع أطراف النزاع إلى احترام القانون الإنساني الدولي وندعو إلى إجراء تحقيق فوري في هذا الهجوم.

Languages: