بعثة الاتحاد الأوروبي لدى سورية

الاتحاد الأوروبي يقدم الإغاثة لضحايا الزلزال في الجزائر

Alger, 14/09/2020 - 18:52, UNIQUE ID: 200914_32
Press releases

 

قدم الاتحاد الأوروبي مبلغ 90,000 يورو كتمويل إنساني لمساعدة الأسر الأكثر تضرراً في شرق الجزائر استجابةً للزلزال الذي ضرب المنطقة يوم الجمعة في 7 أوت.

ويدعم هذا التمويل الذي قدمه الاتحاد الأوروبي إلى الصليب الأحمر الجزائري تقديم مساعدات الإغاثة التي تشتد الحاجة إليها، والتي تشتمل على الإسعافات الأولية ومواد الإغاثة الغذائية وغير الغذائية. بالإضافة إلى ذلك، يدعم التمويل أيضاً توفير الخيام والأسرّة التي تلزم في المخيمات والبطانيات والمفارش وحزم مستلزمات الطبخ. ويعد هذا الدعم جزءاً من مساهمة الاتحاد الأوروبي الشاملة في صندوق الإغاثة في حالات الطوارئ (DREF) والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (IFRC).

وقد ضرب الزلزال، الذي أعقبه هزة ارتدادية بقوة 4.5، مقاطعة ميلا على بعد حوالي 350 كيلومتراً (215 ميلاً) شرق العاصمة الجزائر. وقد خلف الزلزال أضرارا بالغة في الهياكل والبنى التحتية في مناطق مختلفة من ميلا، مما دفع السكان إلى الفرار مذعورين إلى الشوارع. ولحسن الحظ، لم ترد أية أنباء عن وفيات وإنما عن وقوع عدد من الإصابات، حيث تضرر ما لا يقل عن 15000 شخص في جميع أنحاء المقاطعة.

وراعت العمليات التي قام بها صندوق الإغاثة في حالات الطوارئ المخاطر المتضررة من جائحة كوفيد الحالية بالتوازي مع نداء الطوارئ الذي أطلقه الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر لتوصيل المساعدات للمجتمعات المعرضة لخطر انتشار جائحة كوفيد-19. وستتبع أنشطة صندوق الإغاثة في حالات الطوارئ لوائح وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية بشأن النظافة والتباعد الاجتماعي خاصة أثناء توزيع الاحتياجات المنزلية.

الخلفية

يعتبر الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه من أكبر الجهات المانحة للمساعدات الإنسانية في العالم. وتعد مساعدات الإغاثة نوع من أنواع التعبير عن التضامن الأوروبي مع المحتاجين في جميع أنحاء العالم. حيث تهدف تلك المساعدات إلى إنقاذ المنكوبين وتوفير الحماية وتقليل المعاناة الإنسانية، والحفاظ على سلامة وكرامة السكان المتضررين جراء الكوارث الطبيعية والأزمات التي يسببها الإنسان.

ومن خلال دائرة الحماية المدنية وعمليات المساعدة الإنسانية في المفوضية الأوروبية، يساعد الاتحاد الأوروبي الملايين من ضحايا النزاعات والكوارث كل عام. ومن خلال مقره الرئيسي في بروكسل وشبكة عالمية من المكاتب الميدانية، يقدم الاتحاد الأوروبي المساعدات للأشخاص الأكثر ضعفا على أساس الاحتياجات الإنسانية.

ويعد الاتحاد الأوروبي أحد الجهات الموقعة على اتفاقية إرسال بعثة إنسانية بقيمة 3 ملايين يورو مع الجمعية الدولية لإتحاد جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر  إلى صندوق الإغاثة في حالات الطوارئ، حيث يتم تخصيص الأموال من الصندوق بشكل أساسي للكوارث "الصغيرة" – أي تلك التي لا تتطلب إطلاق نداء دولي رسمي.

تأسس صندوق الإغاثة في حالات الطوارئ في عام 1985 ويدعمه مساهمات الجهات المانحة. وفي كل وقت تحتاج فيه الجمعية الوطنية للصليب الأحمر أو الهلال الأحمر إلى دعم مالي فوري للاستجابة لكارثة ما، يمكن طلب الأموال من صندوق الإغاثة في حالات الطوارئ. بالنسبة للكوارث الصغيرة الحجم والنطاق، يخصص الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر التمويل للصندوق. وتمكن اتفاقية التفويض بين الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر والمكتب الإنساني للجماعة الأوروبية تمكن الأخير من القيام بذلك. كما أن تجديد موارد صندوق الإغاثة في حالات الطوارئ للعمليات المتفق عليها (التي تتاسب مع تفويضها الإنساني) يصل إلى  3 ملايين يورو.

 

لمعلومات أكثر، يرجى الاتصال:

أنوك ديلافورتري على Anouk.delafortrie@echofield.eu