مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي (الضفة الغربية وقطاع غزة، الاونروا) 

بمناسبة يوم الصحة العالمي: الاتحاد الأوروبي يحتفل مع الطاقم الطبي الفلسطيني

07/04/2021 - 20:07
News stories

تقديم الشكر لأكثر من 100 طبيب وممرض فلسطيني على جهودهم وعملهم الجاد خلال جائحة كورونا.

يصادف السابع من نيسان من كل عام الاحتفال بيوم الصحة العالمي، ولقد أدت جائحة كورونا إلى تقويض المكاسب الصحية الأخيرة، ودفعت المزيد من الناس إلى الفقر وانعدام الأمن الغذائي، وتضخيم عدم المساواة بين الجنسين وعدم المساواة الاجتماعية والصحية. وفي يوم الصحة العالمي لهذا العام، تدعو منظمة الصحة العالمية إلى القضاء على التفاوتات في تقديم خدمات الصحة العامة، كجزء من حملة عالمية، تمتد على مدى عام كامل، لجمع الناس معًا لبناء عالم أكثر إنصافًا وصحة. وبحيث تسلط الحملة الضوء على المبدأ الدستوري لمنظمة الصحة العالمية الذي ينص على أن "التمتع بأعلى مستوى من الصحة يمكن بلوغه هو أحد الحقوق الأساسية لكل إنسان دون تمييز بسبب العرق أو الدين أو المعتقد السياسي أو الوضع الاقتصادي أو الاجتماعي".

وبمناسبة يوم الصحة العالمي لعام 2021، قام ممثل الاتحاد الأوروبي سفين كون فون بورغسدورف ووزيرة الصحة الفلسطينية الدكتورة مي كيلة بزيارة مستشفى هوغو شافيز اليوم للتعبير عن امتنانهم وتقديرهم للأطباء والممرضات الذين عملوا بجد واجتهاد دون كلل، في الخطوط الأمامية لمكافحة جائحة كورونا.

يقع مستشفى هوغو شافيز في قرية ترمسعيا قرب رام الله، وكان أول مستشفى في فلسطين يستقبل مرضى كورونا وما زال يقوم بذلك حتى الآن. وقد عالج المستشفى آلاف المرضى من جميع أنحاء الضفة الغربية، كما استضاف مستشفى هوغو تشافيز أول مركز تطعيم ليتمكن الطاقم الطبي من تلقي اللقاح.

وقال ممثل الاتحاد الأوروبي سفن كون فون بورغسدورف خلال الحفل، "أود أن أشكر أبطالنا البيض - الطاقم الطبي الفلسطيني - اليوم وكل يوم على جهودهم الرائعة في محاربة جائحة كورونا، حيث يساهم أبطالنا البيض في إنقاذ الأرواح في هذه المعركة القاسية. إن الاتحاد الأوروبي يقف إلى جانبكم، ونحن فخورون بدعمنا القوي للفلسطينيين خلال هذا الجائحة. كما يواصل الاتحاد الأوروبي دعم القطاع الصحي الفلسطيني وخاصة حملة التطعيم الجارية من خلال مرفق COVAX. كما تقع على عاتقنا جميعًا مسؤولية مشتركة لضمان تلقيح أكبر عدد ممكن من الأشخاص، حتى تنتهي هذه الجائحة أخيرًا وتعود الحياة إلى طبيعتها ".

من خلال رؤية يقودها فريق أوروبا، قام الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء بتقديم دعم منتظم وهام للفلسطينيين ومؤسساتهم واقتصادهم طوال العام الماضي، حيث كان فريق أوروبا أول من قدم الدعم المالي والتقني للقطاعين الصحي والخاص. اضافة لذلك، كان فريق أوروبا من بين أول من قدم التطعيمات من خلال منشأة COVAX العالمية، والتي يعتبر الاتحاد الأوروبي واحداً من أكبر الجهات المانحة لها.

لمزيد من التفاصيل، يرجى الاتصال:

مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي

شادي عثمان (02 5415 867, 0599 673 958)؛ إيناس أبو شيربي (02 541 5 859, 0599 673 957)

http://eeas.europa.eu/palestine

 

Languages: