مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي (الضفة الغربية وقطاع غزة، الاونروا) 

رؤساء بعثات الاتحاد الأوروبي والدول المماثلة يقومون بزيارة عاجلة لموقع جفعات هاماتوس

16/11/2020 - 16:49
News stories

زار اليوم رؤساء بعثات وممثلون من الاتحاد الأوروبي والنمسا وبلجيكا والدنمارك وفنلندا وفرنسا وألمانيا وأيرلندا وإيطاليا ومالطا وهولندا وبولندا واسبانيا والسويد والنرويج وسويسرا الموقع المخصص لمستوطنة جفعات هاماتوس. وجاءت الزيارة بعد اعلان السلطات الإسرائيلية عن عطاء لبناء 1257 وحدة في هذه المستوطنة الجديدة.

واجتمع الدبلوماسيون بشكل عاجل لمعاينة الموقع المخصص للمستوطنة الجديدة المخطط لها في الضفة الغربية المحتلة، حيث قام ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني باطلاعهم ومناقشة آثار قرار السلطات الإسرائيلية.

"الإعلان الإسرائيلي عن فتح باب العطاءات لجفعات هاماتوس، الواقعة بين القدس وبيت لحم في الضفة الغربية المحتلة، يشكل مصدر قلق كبير للاتحاد الأوروبي والدول ذات المواقف المماثلة. ويشكل هذا جزءًا من توجه مقلق حيث تواصل إسرائيل سياستها في تعزيز المستوطنات في الاراضي الفلسطينية المحتلة. قال ممثل الاتحاد الأوروبي سفين كون فون بورغسدورف: وأضاف "إذا كانت إسرائيل ستمضي قدما في خططها لمستوطنة هنا، فإنها ستلحق ضررا جسيما باحتمالات قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة ومتصلة جغرافيا. وعلى نطاق أوسع، سيهدد ذلك قابلية حل الدولتين المتفاوض عليه، بما يتماشى مع المعايير المتفق عليها دوليًا ومع القدس كعاصمة مستقبلية لدولتين. واضاف "نحن هنا اليوم ايضا لتأكيد موقفنا الراسخ بأن المستوطنات غير شرعية بموجب القانون الدولي، وان كل النشاط الاستيطاني يجب ان يتوقف".

يأتي هذا الإعلان الاسرائيلي الجديد بعد شهر من موافقة المجلس الأعلى للتخطيط الإسرائيلي التابع للإدارة المدنية على تطوير 4948 وحدة سكنية في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وقد دعا الاتحاد الأوروبي إسرائيل مرارًا إلى إنهاء جميع الأنشطة الاستيطانية وتفكيك البؤر الاستيطانية التي أقيمت منذ مارس 2001.

للتواصل:

مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي

شادي عثمان (025415 867, 0599 673 958)، إيناس أبو شربي (02541 5 859, 0599 673 957)

https://eeas.europa.eu/delegations/palestine 

 

Languages: