مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي (الضفة الغربية وقطاع غزة، الاونروا) 

بدعم من الاتحاد الأوروبي: وضع حجر الأساس للمركز الأوروبي – الفلسطيني لمعالجة المخلفات الالكترونية والكهربائية في محافظة الخليل

08/11/2019 - 11:43
News stories

بحضور محافظ الخليل ورئيسة سلطة جودة البيئة وممثلي الاتحاد الأوروبي وعدد من الوزارات والهيئات المحلية، تم اليوم وضع حجر الأساس للمركز الأوروبي – الفلسطيني لمعالجة المخلفات الالكترونية والكهربائية في بلدة إذنا في محافظة الخليل. هذه المنشأة النوعية لمعالجة المخلفات الإلكترونية والكهربائية تعتبر الأولى بهذا المستوى وستساهم في  الحد من الممارسات السلبية الضارة بالبيئة والصحة العامة المعمول بها سابقاً وتحفيز النمو الاقتصادي المستدام على المستويين المحلي والوطني من خلال معالجة المخلفات الإلكترونية والكهربائية والاستفادة منها. وستخدم المنشاة بلديات إذنا وبيت عوا ودير سامت وعدد من التجمعات المجاورة.

 

المشروع يهتم بالمعالجة السليمة للمخلفات الالكترونية والذي يعد قطاع ناشئ في فلسطين ولكنه غير رسمي، ويتم من خلال المشروع وضع حد لحرق النفايات الكهربائية والالكترونية المتمثلة بالأجهزة المتلفة من أجل استخلاص النحاس والألمنيوم والحديد، والتي أصبحت ظاهرة في مناطق متعددة في محافظة الخليل. ويؤدي حرق النفايات الكهربائية إلى مكرهة صحية خطيرة تنعكس سلباً على البيئة وصحة الأجيال القادمة. فقد تسجّلت حالات متعددة من أمراض الربو والسرطان وغيرها، إضافة إلى حدوث تشوهات خلقية لبعض المواليد الجدد.

 

وخلال حفل وضع حجر الأساس، شكر السيد مايكل ميلر، مسؤول ملف الشرق الأوسط بالاتحاد الأوروبي الشركاء الفلسطينيين كافة على مشاركتهم في هذا الحدث النوعي والذي عدّه خطوة نحو مستقبل أخضر وصحيّ، وقال: " نحن فخورون بشراكتنا، وبأنكم اخترتم تسمية هذا المركز "المركز الأوروبي الفلسطيني لمعالجة المخلفات الإلكترونية." وأردف:" تأخذ أوروبا زمام المبادرة في جميع أنحاء العالم عندما يتعلق الأمر بالقضايا البيئية وتغير المناخ."

 

وأضاف:" اليوم، نضع حجر الأساس لأول مركز معالجة للنفايات الإلكترونية والكهربائية في فلسطين. يعد وجودها هنا في أذنا أمراً ضروريًاً بشكل خاص لأن هذه البلدة تواجه تحديات بيئية حادة نظراً لكونها موطناً لأحد أكبر مواقع إعادة تدوير النفايات الإلكترونية في فلسطين. لقد عانيتم أنتم وأطفالكم الكثير من جراء التأثير البيئي للنفايات الإلكترونية، وقد حان الوقت لتغيير هذا الواقع. هذه هي بداية خطوات ملموسة لمعالجة هذه القضية. نحن لا نحل المشكلة هنا فحسب، بل نحولها إلى فرصة اقتصادية حقيقية وإيجابية لقاطني المنطقة."

 

بينما قال محافظ بلدية الخليل اللواء جبريل البكري:" حجر الأساس هذا يعني الكثير لأهالي محافظة الخليل وللفلسطينيين بشكل عام، لأنه يؤكد اهتمامنا بدعم المشاريع التي تتبنى نهج الحياة الصحية والبيئة الخضراء، وبذات الوقت تدعم مبادئ التنمية الاقتصادية لأهالي هذه المناطق وتوفّر لهم بدائل لتحقيق الاستقلال الاقتصادي عبر سبل صديقة للبيئة."

 

وصرح أ. نور الدين جرادات ، رئيس غرفة تجارة وصناعة شمال الخليل وممثلاً عن شركاء المشروع  "نحن نعتز في غرفة شمال الخليل بادارة هذا المشروع الذي يشكل اضافة نوعية في مجال الحفاظ على البيئة وتعزيز النمو الاقتصادي المستدام"، وأكد د. محمود إسليمية، رئيس بلدية إذنا وممثلاً عن البلديات الشريكة للمشروع "إن شركاتنا في هذا المشروع وعضويتنا في الجمعية التعاونية المنبثقة عنه جزء من سياسة وخطة البلدية في مجال التنمية الاقتصادية المحلية  وتعزيز نهج الشراكة بين القطاعين الخاص والعام".

 

ستتيح المنشأة لتجار "الخردة" في مناطق جنوب الضفة الغربية في منطقة الخليل وتحديداً في إذنا وبيت عوا وودير سامت الفرصة لمعالجة النفايات الكهربائية والالكترونية بطريقة ممنهجة وابتكارية بحيث تحافظ على مصادر عيشهم وفي الوقت ذاته تقليل المخاطر الصحية التي يسببونها لأنفسهم وللمحيطين بهم بنسبة كبيرة.

 

يقع المركز في منطقة وادي ريشة في مدينة إذنا، وهو موقع مركزي يمكن أن يخدم جميع المعنيين بإعادة التدوير في المناطق المستهدفة من خلال المشروع وهي بلدات دير سامت وإذنا وبيت عوا بالإضافة إلى قرية الكوم المجاورة. سيشمل المركز كلاً من وظائف التفكيك والطحن لعدة أنواع من المعدات الكهربائية والإلكترونية للنفايات، وهي الأسلاك وأجهزة تلفزيون LCD والغسالات والأجهزة المنزلية الكبيرة مثل الثلاجات. تم تصميم المركز وفقاً لمعايير الصحة والسلامة والبيئة وبالتوافق التام مع أصحاب المصلحة المحليين المعنيين كشركات إعادة التدوير والسلطات والمجتمع المحلي، لضمان الاستدامة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

 

ستدير جمعية نقاء التعاونية لمعالجة المخلفات الإلكترونية مركز معالجة النفايات الإلكترونية واليت أنشأت في إطار أنشطة المشروع. بالإضافة إلى ذلك، سيقدم المركز خدماته لكل من أعضاء الجمعية التعاونية  وغير الأعضاء على حد سواء مع بعض الامتيازات التي تمنح للأعضاء.

 

للمزيد من المعلومات، الرجاء التواصل مع:

م. فؤاد التميمي / مدير المشروع

0592101142

Fuad.tamimi@nhcci.ps

 

Languages:
Editorial Sections: