مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي (الضفة الغربية وقطاع غزة، الاونروا) 

من أجل بدائل لاعتقال الأطفال وإيداعهم بمؤسسات مختصة

الرباط, 05/11/2019 - 15:40, UNIQUE ID: 191105_8
Joint Press Releases

كيف يمكننا جعل الأطفال المعتقلين أو المودعين في مؤسسات مختصة يستفيدون من خدمات العدالة التي تخدم مصلحتهم الفضلى وتأخذ بعين الاعتبار نموهم مع مراعاة للمعايير الدولية في هذا المجال ؟ ثم كيف نتأكد أن سلب الحرية والإيداع داخل مؤسسة تشكلان الإجراء الأخير الذي يمكن اللجوء إليه؟? كل هذه أسئلة سيحاول الإجابة عليها اللقاء الوطني التي تنظمه رئاسة النيابة العامة ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء بشراكة مع اليونسيف والاتحاد الأوروبي وذلك يومي 12 و13 نونبر بالرباط.

Les enfants en contact avec la loi au Maroc sont la première partie prenante de Himaya, un projet mis en oeuvre par l'UNICEF dans le cadre de l'appui de l'Union européenne au secteur de la justice

 

رغم التطور الإيجابي في مجال حماية الطفولة بالمغرب على المستويين التشريعي والبرمجاتي ، إلا أن عدد الأطفال في حالة اعتقال قد ارتفع بنسبة 70 في المائة ما بين 2016 و 2018 حيث بلغ 1224، ناهيك عن  3300  طفل في وضعية صعبة  تم إيداعهم في مراكز حماية الطفولة خلال سنة 2018. في تعليقها العام لسنة 2007، أشارت لجنة حقوق الطفل إلى أن " حماية مصالح الطفل الفضلى تعني أن الأهداف التقليدية للعدالة الجنائية مثل القمع أو الجزاء يجب أن تفسح المجال لإعادة التأهيل ولأهداف العدالة الإصلاحية عندما تتعامل مع الأطفال الجانحين. ويمكن القيام بذلك بتخطيط مشترك مع مراعاة الفعالية في مجال السلامة العامة ".

ويهدف هذا اللقاء، الذي ينعقد في إطار برنامج حماية الذي يموله الاتحاد الأوروبي وينفذه مكتب اليونيسيف، يهدف إلى النهوض بالإجراءات البديلة لإيداع الأطفال في تماس مع القانون داخل مؤسسات. وفي هذا الصدد، التزم المغرب بصفته طرفا في الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل بصياغة حلول تحل محل العقوبات السالبة لحرية الأطفال في نزاع مع القانون وكذا بدائل عن إيداع الأطفال في وضعية صعبة داخل المؤسسات. وسيعمل اللقاء على تعزيز هذا الالتزام.

وفي ختام هذين اليومين من الأشغال، سيقوم المشاركون بصياغة خارطة طريق وطنية للنهوض بالبدائل التي يمكن اللجوء إليها عوض إيداع الأطفال في نزاع مع القانون أو في وضعية صعبة داخل المؤسسات وسترتكز خارطة  الطريق هذه على التزام الجهات المعنية لتفعيل هذه البدائل.

 

الاتصال مع وسائل الإعلام:

  • رئاسة النيابة العامة
  • مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء: بنيحيى سوفانا 0661 57 43 36, benyahia.fm6@gmail.com

الاتحاد الأوروبي بالمغرب: صفاء قديوي ـ نادية دوبوي delegation-morocco-press@eeas.europa.eu

 

Languages:
Editorial Sections: