مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي (الضفة الغربية وقطاع غزة، الاونروا) 

رُزمة مساعدات جديدة لفلسطين: الاتحاد الأوروبي ملتزم وبقوة في دعم الإحياء الاجتماعي الاقتصادي للقدس الشرقية

القدس, 01/02/2018 - 12:26, UNIQUE ID: 180201_6
Press releases

الاتحاد الأوروبي يدعم مشاريع من أجل تعزيز صمود أهالي القدس والوجود الفلسطيني في المدينة من خلال أنشطة تستهدف الشباب والقطاع الخاص.

المفوضية الأوروبية تبنت رزمة مساعدات جديدة تصل إلى 42.5 مليون يورو لصالح الشعب الفلسطيني حيث خُصِص جزء كبير من رزمة المساعدات للقدس الشرقية.

وفي هذه المناسبة، قال يوهانيس هان، المفوض لسياسة الجوار الأوروبي ومفاوضات التوسع، بقوله " يستمر الاتحاد الأوروبي من خلال رزمة المساعدات هذه في دعم الشعب الفلسطيني في طريقه إلى إنشاء دولته كجزء من حل الدولتين وتكون القدس عاصمة لإسرائيل وفلسطين. كان الاتحاد الأوروبي وسيبقى الجهة المانحة الأكثر ثِقَةً وأهميةً بالنسبة لفلسطين من خلال الاستثمار في الأعمال والشباب والتعليم والمساعدة في الحصول على المياه النظيفة في غزة وتعزيز المجتمع المدني والتعليم والصحة".

تشمل رزمة المساعدات التي تم تبنيها حديثاً والتي تصل إلى 42.5 مليون يورو ما يلي:

  • 14.9 مليون يورو مُخصصة لأنشطة في القدس الشرقية للحفاظ على الهوية الفلسطينية للمدينة ولمواجهة التدهور المثير للقلق في المؤشرات الاجتماعية الاقتصادية التي تشمل انتشار الفقر بشكل واسع. سوف تُرَكِّز المشاريع على القيام بأنشطة مناصرة وحماية ودعم للقطاع الخاص، بحيث يكون الهدف الشامل إنعاش التنمية الاقتصادية.
  • 27.6 مليون يورو لدعم بناء الدولة فلسطينية ديمقراطية ومسؤولة من خلال استهداف إصلاحات في مجال السياسات والتعزيز المالي وتعزيز الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم وتعزيز المجتمع المدني الفلسطيني وتوفير الوصول إلى المياه والطاقة.

هنالك رزمة إضافية من التمويل من الاتحاد الأوروبي تم تبنيها مسبقاً تشمل مبلغ 158.1 مليون يورو من المساعدات المباشرة لدعم السلطة الفلسطينية في الإيفاء بنفقاتها التشغيلية (الرواتب ومخصصات التقاعد ومساعدة العائلات الفقيرة ومتأخرات مستشفيات القدس الشرقية) وتقديم الخدمات العامة. بالإضافة إلى تقديم مبلغ 107 مليون يورو للأونروا ومبلغ 18مليون يورو لدعم الاستثمار الإنتاجي في الضفة الغربية وقطاع غزة.  

خلفية

يغطي الدعم الذي يُقدمه الاتحاد الأوروبي للشعب الفلسطيني عدة مجالات واسعة النطاق تشمل مجالات المساعدات الإنسانية وبناء القدرات والحوكمة الديمقراطية والتنمية الاجتماعية الاقتصادية. ففي عام 2017، وصل هذا الدعم إلى حوالي 359 مليون يورو من كافة المصادر التمويلية.

رزمة الـ 42.5 مليون يورو ممولة من المفوضية الأوروبية من خلال أداة الجوار الأوروبية (European Neighbourhood Instrument) وهي أحد المصادر الرئيسية للدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي للفلسطينيين.

تأتي أداة الجوار الأوروبية لدعم الفلسطينيين من خلال إطار الإستراتيجية الأوروبية المشتركة لدعم فلسطين 2017-2020 المعتمدة من قبل مؤسسات الاتحاد الأوروبي و 22 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي* والنرويج وسويسرا. تُحدد الإستراتيجية الأوروبية المشتركة خمس أولويات للتعاون التنموي للاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء بالتوافق مع أجندة السياسات الوطنية للسلطة الفلسطينية:  

  1. إصلاح الحوكمة، التعزيز المالي والسياسات
  2. سيادة القانون وسلامة المواطنين وحقوق الإنسان
  3. التقديم المستدام للخدمات
  4. تحقيق الاكتفاء الذاتي في خدمات المياه والطاقة
  5. التنمية الاقتصادية المستدامة

قامت المفوضية الأوروبية باعتماد الإستراتيجية المشتركة في 8 كانون أول 2017

للمزيد من المعلومات:

المفوضية الأوروبية

http://ec.europa.eu/enlargement/neighbourhood/countries/palestine/index_en.htm

 

مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي في الضفة الغربية وغزة: http://www.eeas.europa.eu/delegations/westbank/index_en.htm

وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا):  http://www.unrwa.org/

* لا تُفَسَر هذه التسمية بأنها اعتراف بدولة فلسطين كما أنها لا تشمل إجحافاً بالمواقف الفردية في هذه القضية للدول الأعضاء

 

 

Languages:
Editorial Sections: