بعثة الإتحاد الأوروبي بالمملكة المغربية

الاتحاد الأوروبي يعزز الوصول الإنساني في اليمن

Brussels, 08/07/2020 - 19:16, UNIQUE ID: 200708_25
Press releases

المفوضية الأوروبية

بيان صحفي – الأزمة في اليمن

بروكسل، 8 يوليو 2020

بذل كل من الاتحاد الأوروبي والسويد جهودا لتعزيز الوصول دون عوائق لتقديم المساعدات الإنسانية في اليمن، وذلك بالنيابة عن مجتمع المانحين الإنسانيين. تم ذلك انطلاقا من الاتفاق الذي توصل إليه المانحون أثناء اجتماع كبار المسئولين في المجال الإنساني حول اليمن في فبراير 2020، والذي ترأسه بشكل مشترك كل من الاتحاد الأوروبي والسويد.

وفيما يواجه الوضع الإنساني في اليمن تهديدا جديدا بالغ الخطورة مع الانتشار السريع لكوفيد-19، صارت  قدرة المساعدات الإنسانية على الوصول إلى الأشد احتياجا أمرا أكثر أهمية. إن تعاون جميع الأطراف مع الأمم المتحدة والفاعلين الإنسانيين هو امر أساسي أكثر من أي وقت مضى. لذا فإن الاتحاد الأوروبي ومجتمع المانحين على نطاق أوسع على اتصال مع جميع أطراف النزاع في اليمن لإزالة المعوقات الكثيرة التي تقف في طريق تقديم المساعدات وفقا للمساءلة والمبادئ.

وفي هذا الإطار، جرت نقاشات بناءة بين الاتحاد الأوروبي والسويد ووزير الخارجية محمد الحضرمي (الحكومة اليمنية) في 13 يوليو وقادة التحالف العربي، ومحمد علي الحوثي (ممثل رفيع عن أنصار الله في صنعاء) في 8 يوليو لتحسين بيئة العمل وتسهيل الوصول الإنساني بشكل أكبر.

خلفية

منذ بداية النزاع في 2015، خصص الاتحاد الأوروبي 822 مليون يورو للاستجابة للأزمة، بما في ذلك 484 مليون يورو في مجال المساعدات الإنسانية و 318 مليون يورو في مجال المساعدات التنموية.

أتاح ذلك تقديم المساعدات الحيوية، بما في ذلك الغذاء والرعاية الصحية والتعليم وكذا المياه والمأوى وأدوات العناية الشخصية. وحتى قبل تفشي فيروس كورونا، مثلت الجاهزية والاستجابة لمواجهة الأوبئة محور تركيز أساسي لاستراتيجية الاتحاد الأوروبي حول اليمن. فلمواجهة وباء الكوليرا، يمول الاتحاد الأوروبي مراكز العلاج والأنشطة الوقائية. كما يدعم الاتحاد الاستجابة الطارئة لتفشي الأوبئة في المناطق المتأثرة بالحصبة والدفتيريا.

ورغم معوقات الوصول والتحديات الأمنية، يواصل الشركاء الإنسانيون للاتحاد الأوروبي مساعدة السكان في جبهات الحرب النشطة شمالا وجنوبا. كما تم تركيز الانتباه بشكل خاص إلى من يعانون الإصابة الجسدية والمعاقين ضمن تجمعات النازحين.

ويدعم الاتحاد الأوروبي خدمات الرحلات الجوية الإنسانية للأمم المتحدة والتي توفر النقل الجوي والبحري الموثوق للعاملين في مجال المساعدات الإنسانية.

 

Languages:
Editorial Sections: