بعثة الإتحاد الأوروبي بالمملكة المغربية

الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي يبدئان بتوسعة محطة تحلية مياه البحر جنوب غزة للمساعدة في حل مشكلة نقص مياه الشرب الآمنة في قطاع غزة

القدس , 04/12/2019 - 11:50, UNIQUE ID: 191204_4
Press releases

غزة، 4 كانون الأول- ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والحكومة الفلسطينية دشنوا اليوم البداية الرسمية لتوسعة محطة تحلية مياه البحر جنوب قطاع غزة لزيادة قدرتها الإنتاجية.

 

حضر حفل التدشين كل من وزير سلطة المياه الفلسطينية، والمنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، ونائب ممثل الاتحاد الأوروبي، والممثلة الخاصة لمنظمة اليونيسف في دولة فلسطين، وممثلين عن مصلحة مياه بلديات الساحل، وممثلون عن مؤسسات محلية.

 

"نظرًا لنقص إمدادات المياه الصالحة للشرب في قطاع غزة، فإن محطة تحلية مياه البحر هذه تقدم مثالًا على كيفية تعاون السلطات الفلسطينية والمنظمات الدولية للمساعدة في تأمين حق الناس في الحصول على مياه آمنة. على الرغم من أن المحطة قادرة على انتاج مياه صالحة للشرب لأكثر من 75,000 عند تشغيلها بكامل طاقتها، إلا أنه سيتم توسيع المحطة لتصبح قادرة على انتاج مياه نظيفة لأكثر من 250,000 نسمة بحلول عام 2021. " قالت جنيفييف بوتين، الممثلة الخاصة لمنظمة اليونيسف في دولة فلسطين.

 

 وأكدت بوتين "على أن المياه ليست فقط احتياج إنساني وحق أساسي، بل هي أيضاً ضرورية لعمل المستشفيات، والعيادات، والمدارس. علاوة على ذلك، ومن خلال زيادة جهود تحلية مياه البحر، سنساعد في تنشيط طبقة المياه الجوفية في قطاع غزة، إذ سيتم استخراج كميات أقل من المياه الجوفية، وسيتم رفدها بكميات أكبر من المياه المعالجة".

 

من جهته قال توماس نيكلسون، القائم بأعمال ممثل الإتحاد الأوروبي في القدس أن " حوالي 97% من المياه في غزة تعتبر غير صالحة للاستهلاك البشري. وهنالك حاجة للكثير من الجهود لضمان وصول أهل غزة لمياه آمنة، إذ أنه حق أساسي من حقوق الإنسان وحاجة إنسانية ملحة. إن هذا المشروع، الممول من الاتحاد الأوروبي، سيساعد على حل المشكلة في غزة وسيعطي الناس الأمل في ظل واقع صعب. عند انتهاء العمل، سيحصل 250,000 فلسطيني يعيشون في رفح وخانيونس على مياه نظيفة وامنة."

 

وأضاف نيكلسون " الاتحاد الأوروبي ملتزم بدعم الشعب الفلسطيني، بما في ذلك هنا في غزة حيث يوَجه أكثر من نصف دعم الاتحاد الأوروبي. سنواصل الدعوة إلى تغيير جذري في الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية في غزة بما في ذلك السماح للسلطة الفلسطينية باستئناف مسؤولياتها الكاملة في غزة وإنهاء الإغلاق. غزة جزء لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية مستقبلية".

 

يعد هذا التوسع الذي تم البدء فيه حديثًا في محطة تحلية مياه البحر بجنوب غزة جزءًا من جهود الاتحاد الأوروبي واليونيسف التي تضمن حصول جميع الأسر ومؤسسات الخدمة الاجتماعية، وخاصة تلك الموجودة في المناطق المعرضة للخطر، على إمكانية الحصول على مياه الشرب الآمنة وخدمات الصرف الصحي. تدعم اليونيسف المؤسسات الوطنية في تخطيط وتقديم خدمات المياه والصرف الصحي بشكل مستدام وتستجيب لاحتياجات الطوارئ والماء والنظافة في حالات الطوارئ للسكان الأكثر ضعفًا.

 

أنتهى

*******

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:

ميرا ناصر

منظمة اليونيسف في دولة فلسطين

بريد الكتروني: minasser@unicef.org

جوال: +970 598568428

 

شادي عثمان

مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي

بريد الكتروني: Shadi.OTHMAN@eeas.europa.eu

جوال: +970 599673958

Languages: