Delegation of the European Union to Morocco

النظام الوطني للطالب المقاول: جسر بين التعليم العالي والقطاع الخاص بالمغرب

الرباط, 15/02/2019 - 09:25, UNIQUE ID: 190215_3
Press releases

يستقبل رئيس جامعة محمد الخامس، السيد محمد غاشي، يوم 15 فبراير حفل إطلاق قطب الهيكلة ومواكبة ريادة أعمال الطلبة في المغرب الكبير(سالم) وهو مشروع يشارك في تمويله الاتحاد الأوروبي في إطار برنامج "إيراسموس +".

ويشارك في افتتاح هذا اليوم الخاص بإطلاق قطب الهيكلة ومواكبة ريادة أعمال الطلبة كل من السيد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والسيد محمد يتيم، وزير التشغيل والإدماج المهني والسيدة كلاوديا فيداي، سفيرة الاتحاد الأوروبي في المغرب والسيد عبد المنعم مدني، المدير العام للوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات والسيد عبد الرحيم الخالدي، رئيس جامعة الحسن الثاني بالنيابة والسيد حسن سيار، المدير العام للمدرسة العليا للتسيير والسيد جون لوك تولوزان، المدير الإقليمي للوكالة الجامعية للفرانكفونية بمنطقة المغرب الكبير.

تهدف هذه التجربة النموذجية التي تقودها جامعة محمد الخامس بالرباط وجامعة الحسن الثاني بالدارالبيضاء بشراكة مع المدرسة العليا للتسير (HEM) إلى إحداث قطب لمواكبة الطلبة الراغبين في تلقي تكوين في مجال ريادة الأعمال والابتكار بهدف إحداث مقاولاتهم. قطب الهيكلة والمواكبة منفتح على محيطه السوسيواقتصادي ويشكل صلة وصل بين مؤسسات التعليم العالي (الجامعات، مدارس التجارة، مدارس المهندسين) والفاعلين الاقتصاديين والشبكات الجمعوية ووكالات التوظيف.

و يُخصص النظام الوطني للطالب المقاول الذي تم ترسيمه في دجنبر 2018 لطلاب وطالبات المؤسسات الجامعية العمومية والخاصة المعترف بها من قبل الدولة والذين يتممون سنتهم الأخيرة من التكوين لنيل شهادة الإجازة أو الماستر. الانخراط في النظام الوطني للطالب المقاول يُمَكِّن الطلبة الجامعيين من إدماج مشروع إحداث مقاولة في مسارهم الجامعي حيث يتم احتساب هذا المشروع في تقييم تكوينهم بدل اعتماد الفترة التدريبية ومشروع نهاية الدراسة وبعض الوحدات التعليمية الأخرى. وسيتمكن الطالب المقبول في قطب الهيكلة والمواكبة من الولوج إلى:

  • تكوين موجه نحو بناء مشروع مقاولة؛
  • مواكبة ثلاثية من قبل أستاذ بالمؤسسة الأم للطالب ومن مؤطر خارجي ينتمي إلى عالم المقاولة ومن خبير في شبكات المواكبة.

وبهذه المناسبة، قالت السيدة كلاوديا فيداي، سفيرة الاتحاد الأوروبي "إن قطب الهيكلة ومواكبة الشباب المقاول الذي ندشنه اليوم يندرج في مشروع استراتيجيي يجمع بين التعليم العالي والقطاع الخاص ويستجيب لإحدى الحاجيات الحقيقة للمجتمع. وفي هذا الصدد، نشيد بما قام به وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي من تثمين لهذا المشروع البنيوي عبر ترسيم نظام الطالب المقاول."

بتمويل مشترك من برنامج "إيراسموس +" التابع للاتحاد الأوروبي، يتم تنفيذ برنامج الهيكلة ومواكبة الشباب من قبل مجموعة تتكون من 14 شريكاً من 5 دول (المغرب، تونس، فرنسا، بلجيكا، رومانيا). وتتولى الوكالة الجامعية للفرانكفونية تنسيق المشروع وتدبيره من النواحي التقنية والإدارية والمالية.

Languages:
Tags:
Editorial Sections: