Delegation of the European Union to Morocco

حفل إطلاق توأمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي في مجال "تعزيز ميزانية النوع الاجتماعي"

الرباط, 19/04/2018 - 16:18, UNIQUE ID: 180419_14
Press releases

في إطار تنفيذ برنامج "إنجاح الوضع المتقدم" الذي يندرج ضمن الشراكة القائمة بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي، سيترأس كل من السيد فوزي لقجع، مدير الميزانية ورئيس لجنة قيادة مركز الامتياز لميزانية النوع الاجتماعي بوزارة الاقتصاد والمالية والسيد فليب ميكوس، الوزير مستشار، رئيس التعاون ببعثة الاتحاد الأوروبي في المغرب، حفل إطلاق التوأمة المؤسساتية في مجال" تعزيز ميزانية النوع الاجتماعي".

ستُفتتح ورشة إطلاق التوأمة  بحضور عدد من كبار المسؤولين في الإدارة المغربية والفرنسية. وسيتم حفل إطلاق التوأمة يوم الجمعة 20 أبريل ابتداءً من الساعة التاسعة صباحا (9:00) بمدرج وزارة الاقتصاد والمالية.

وبهذه المناسبة، قال السيد فيليب ميكوس، رئيس التعاون ببعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب: " أعرب عن سعادتي لأن التعاون بين المغرب والاتحاد الأوروبي يمتد اليوم من خلال إطلاق هذه التوأمة الأولى في هذا المجال عبر العالم. وأنا مُوقن أن هذه الآلية ستمكن من تعزيز تبادل خبراتنا ومعارفنا وتقوية شراكتنا في هذا المجال الأساسي حيث ستكون مصدر إلهام للقيام بمبادرات أخرى في المنطقة".

من جانبه، ركز السيد أحمد برادة، المدير الوطني لمركز الامتياز لميزانية النوع الاجتماعي، على أهمية هذه التوأمة التي تهدف إلى تمتين علاقات التعاون بين المغرب والاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بميزانية النوع الاجتماعي، وذلك على ضوء متطلبات المكتسبات والممارسات الأوروبية الجيدة وذلك مساهمةً في تطبيقها عند وضع الميزانية وبرمجتها.

ويعتبر النهوض بالمساواة قاعدة أساسية من أجل مجتمع عادل وديمقراطي كما أنه يندرج في قلب الشراكة القائمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي. في هذا السياق، تضطلع ميزانية النوع الاجتماعي بدورمحوري في توجيه السياسات العمومية خاصة من خلال وزارة الاقتصاد والمالية ومركز الامتياز لميزانية النوع الاجتماعي.

هذه التوأمة المؤسساتية ستمتد لستة أشهر وهي مُمَوَّلة من قبل الاتحاد الأوروبي في حدود 250.000 أورو وتأخذ شكل تعاون بين المركز المذكور التابع لوزارة الاقتصادية والمالية المغربية وكتابة الدولة المكلفة بالمساواة بين الرجل والمرأة، المتمثلة في المديرية العامة للتماسك الاجتماعي الفرنسية، والوكالة الفرنسية للخبرة التقنية الدولية (Expertise France) التي ستعبئ 13 خبيراً أوروبياً.

ويبقى الهدف العام من هذه التوأمة هو النهوض بالمساواة بين الرجل والمرأة على ضوء متطلبات المكتسبات والممارسات الأوروبية الجيدة وذلك من خلال المساهمة في تنفيذ ميزانية النوع الاجتماعي من قبل القطاعات الوزارية  سواء  على مستوى التخطيط والبرمجة.

وتتمثل النتائج المنتظرة في ما يلي:

  • تعزيز القدرات المؤسساتية لمركز الامتياز لميزانية  النوع الاجتماعي؛
  • حوار وتبادل الرؤى حول تكريس ميزانية النوع  الاجتماعي  في عملية وضع الميزانية المغربية؛
  • مصاحبة القطاعات الوزارية الرائدة في المجال.
Languages:
Tags:
Redaksiya Bölmələri:

Müəllif