بعثة الإتحاد الأوروبي بالمملكة المغربية

الاتحادالأوروبي يتعهد بالتزام يمتد لعشر سنوات لإنقاذ الأرصدة السمكية بالمتوسط

بروكسيل, 30/03/2017 - 16:38, UNIQUE ID: 170330_12
Press releases

بعد شهور من المفاوضات، حصل الاتحاد الأوروبي على التزام يمتد لعشر سنوات لإنقاذ الأرصدة السمكية وحماية الثروة البيئية والاقتصادية للمنطقة.

يُعد بيان مؤتمر مالطا الوزاري للصيد البحري المستدام الذي يعد نموذجا عمليا لسياسة الجوار الناجحة التي ينهجها الاتحاد الأوروبي. ويتضمن هذا البيان برنامج عمل مفصل للسنوات العشر المقبلة على أساس أهداف طموحة لكنها واقعية. فأكثر من 300.000 شخص يعملون على متن سفن الصيد البحري في المتوسط كما أن عدداً كبيراً من الأشخاص يرتبط عملهم بهذا القطاع وإن بصفة غير مباشرة. وقد وقع البيان ممثلون وزاريون من بلدان ضفتي المتوسط الشمالية والجنوبية، ويُتيح هذا التوقيع التملك السياسي لهذا القطاع الذي تم الاقتصار في إدارته إلى حد الآن على المستوى الفني. ويعتبر ذلك ثمرة المسلسل الذي تقوده المفوضية والذي انطلق في كاتانيا بصقلية في فبراير/شباط 2016.

وفي هذا الصدد، قال كارمينو فيلا، المفوض الأوروبي المسؤول عن البيئة والصيد البحري والشؤون البحرية: "نحن اليوم نصنع التاريخ. بتوقيع بيان مالطا للصيد البحري المستدام في المتوسط، نؤكد إرادتنا السياسية للقيام بعمل ملموس في مجال الصيد البحري وأنشطة أخرى لها أثر إيجابي على الثروات السمكية والاقتصاد الأزرق والإدماج الاجتماعي والتضامن بين الضفتين الشمالية والجنوبية للمتوسط. آمل أن يُنظر إلى هذا البيان كمنعطف نحو مستقبل مشرق للصيادين والمجتمعات الساحلية و الثروات السمكية على حد سواء".

وقد التزم الموقعون بما يلي:

-     العمل بحلول 2020 على تجميع بيانات عن الأرصدة السمكية الرئيسية وتقييمها بطريقة علمية وعلى نحو منتظم. وفي هذا السياق، يتعين على الصيادين الصغار الاضطلاع بدور أكثر أهمية في تجميع البيانات الضرورية لتعزيز المعرفة العلمية؛

-     وضع خطط إدارية متعددة السنوات لكل المصايد الرئيسية. من جانبها، سبق للمفوضية أن أطلقت هذا المسلسل واقترحت خطة للصيد البحري متعددة السنوات حول أرصدة الأسماك السطحية الصغيرة في البحر الأدرياتيكي.

-     القضاء على الصيد البحري غير المشروع بحلول 2020 وذلك من خلال العمل على توفر كل دولة على إطار قانوني وعلى الموارد البشرية والفنية الضرورية للالتزام بمسؤولياتها في مجالي المراقبة والتفتيش. وستقود لجنة الصيد العامة للمتوسط عملية تطوير أنظمة وطنية للمراقبة والجزاءات؛

-     دعم الصيد البحري وتربية الأحياء المائية المستدامين عن طريق ترشيد أنماط التمويل وتسخيرها لفائدة المشاريع المحلية كتجديد الأساطيل من خلال تزويدها بتقنيات وتجهيزات خفيفة الأثر على البيئة، وكذا الإدماج الاجتماعي ومساهمة الصيادين في حماية البيئة.

-     التنفيذ الفعلي للبيان سيكون ممكنا من خلال إشراك الصيادين، رجالا ونساء، والمجتمعات الساحلية والمجتمع المدني والصيد الصناعي والصغير والتقليدي والترفيهي وكذا منظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة ولجنة الصيد العامة للمتوسط. إن بيان اليوم هو مساهمة أخرى في التزامات الاتحاد الأوروبي الدولية في إطار أهداف التنمية المستدامة (الهدف 14: "حفظ المحيطات والبحار والموارد البحرية واستخدامها على نحو مستدام لتحقيق التنمية المستدامة").

السياق:

البحر الأبيض المتوسط حوض فريد يتميز بساحله الطويل وبقطاع صيد يمنح العمل لما يفوق 300.000 ألف صياد. 80 في المائة من الأسطول المتوسطي في ملكية الصيادين الصغار (مراكب لا يتعدى طولها 10 أمتار) حيث أن نصيب هؤلاء من الصيد يقدر بربع الكمية الإجمالية المصطادة. هذه الوظائف مهددة لأن الأرصدة السمكية في المتوسط تتقلص يوما بعد يوم. زهاء 90 في المائة من الأرصدة التي تم تقييمها تُستغَل على نحو مفرط يُهدد الأمن الغذائي وأسباب المعيشة اليومية والاستقرار والأمن.

بيان اليوم نتيجة لما يُسمى مسلسل كاتانيا الذي أطلقه المفوض الأوروبي فيلا في فبراير/شباط من العام الماضي. يقوم هذا المسلسل على تعاون مثمر مع الأطراف المعنية ومع أمانة لجنة الصيد العامة للمتوسط والدول الأعضاء وغير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. ونذكر ضمن المحطات الهامة في هذا المسلسل المؤتمر الوزاري الأول لوزراء الصيد البحري في بلدان المتوسط المنعقد في أبريل/نيسان 2016 والدورة السنوية للجنة الصيد العامة للمتوسط في يونيو/حزيران 2016 و اجتماع اللجنة بين الدورات في سبتمبر/أيلول 2016.

الشركاء المُمَثَّلون في مؤتمر مالطا الوزاري : المفوضية الأوروبية، 8 دول أعضاء (إسبانيا، فرنسا، إيطاليا، مالطا، سلوفينيا، كرواتيا، اليونان، قبرص)، 7 دول غير أعضاء (المغرب، الجزائر، مصر، تركيا، ألبانيا، الرأس الأسود)، المنظمة الدولية للأغذية والزراعة، لجنة الصيد العامة للمتوسط، البرلمان الأوروبي والمجلس الاستشاري المتوسطي للاتحاد الأوروبي.

لمزيد من المعلومات:

مؤتمر مالطا الوزاري للصيد البحري المستدام

 

راجع أيضاً

Languages:
Editorial Sections: