بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الجمهورية اللبنانية

الاتحاد الأوروبي ينظم حلقة نقاش مع طلاب الجامعة اللبنانية إحياءً ليوم حقوق الإنسان

لبنان, 09/12/2016 - 20:22, UNIQUE ID: 170217_11
Press releases

يمكننا أن نستلهم من المدافعين عن حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني التي تحمي من لا يُسمع صوتهم.

بمناسبة يوم حقوق الإنسان في 10 كانون الأول، نظمت بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان وكلية الحقوق في الجامعة اللبنانية في زحلة حلقة نقاش حول موضوع "دور منظمات المجتمع المدني في ضمان الحكم الرشيد وتعزيز حقوق الإنسان في لبنان". وشكل النقاش فرصة للطلاب لمناقشة دور المجتمع المدني اللبناني في تعزيز حرية التعبير وضمان إمكان ممارسة المواطنين حقهم في اختيار ممثليهم. كما تطرق إلى دور الشباب في العملية الديمقراطية.

وافتتح النقاش مدير الجامعة اللبنانية فرع زحلة الدكتور أكرم ياغي، ورئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن، والسفير الألماني في لبنان مارتن هوث. وشارك في النقاش إلى جانب السفيرين لاسن وهوث كل من رئيس بلدية زحلة – المعلقة أسعد زغيب، وجورج غالي من الجمعية اللبنانية للتعليم والتدريب (ألف) من المجتمع المدني اللبناني، وعميد كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية والاقتصادية في الجامعة اللبنانية الدكتور طوني عطاالله. وأدارت الحلقة أستاذة الحقوق في الجامعة اللبنانية الدكتورة عزة سليمان.

وهنأت السفيرة لاسن في كلمتها الافتتاحية لبنان على كل العمل الذي أنجزه في مجال حقوق الإنسان وقالت: "نودّ أيضاً تشجيع لبنان على اتخاذ المزيد من الخطوات في تحسين احترام حقوق الإنسان. إن إلغاء المادة 522 من قانون العقوبات، التي تمنع العقوبة عن المغتصب في حال زواجه من الضحية، سيشكل بالتأكيد خطوة إلى الأمام. ونحن نرحب بقرار اللجنة البرلمانية للإدارة والعدل التي وافقت على إلغاء هذه المادة ونأمل أن يصادق مجلس النواب قريباً على هذا القرار المهم. لقد حقق لبنان تقدماً ملحوظاً ويجب ألا يسجل أي تراجع". كما ذكرت السفيرة لاسن بأن "حماية حقوق الإنسان ليست مسؤولية الحكومات وحدها، بل هي أيضاً مسؤوليتنا، أي الأفراد والمجتمع، بعدم الاكتراث، وإدارة الظهر عن انتهاكات حقوق الإنسان. لذلك ينضم الاتحاد الأوروبي إلى الأمم المتحدة في دعوة الجميع إلى مناصرة حقوق الإنسان. فهذه مسؤولية تقع على عاتق كل منا. ويمكننا أن نستلهم من المدافعين عن حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني التي تحمي من لا يُسمع صوتهم".

وتشكل حقوق الإنسان واحدة من القيم المؤسسة للاتحاد الأوروبي وتندرج في صلب مبادئه التوجيهية في علاقاته مع جميع البلدان الشريكة حول العالم، بما فيها لبنان. لذلك، يدعم الاتحاد الأوروبي مؤسسات الدولة في تطوير سياسات وإصلاحات حقوق الإنسان وتنفيذها. كما يدعم منظمات المجتمع المدني في مناصرة احترام حقوق الإنسان في لبنان.

Languages:
Editorial Sections: