بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الجمهورية اللبنانية

"حملة الـ16 يوماً لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي": الاتحاد الأوروبي يشرك المجتمع في وقف العنف ضد النساء

لبنان, 03/12/2016 - 19:28, UNIQUE ID: 170125_11
Press releases

بعثة الاتحاد الأوروبي تنظم فاعلية عامة على كورنيش بيروت تحت شعار "لا للعنف ضد المرأة".

بمناسبة "حملة الـ16 يوماً لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي"، نظمت بعثة الاتحاد الأوروبي يوم السبت فاعلية عامة على كورنيش بيروت تحت شعار "لا للعنف ضد المرأة".

وكان هدف الفاعلية التوعية على الموضوع والخوض في نقاش مفتوح مع الجمهور اللبناني من جميع الفئات. وجمعت الفاعلية التي امتدت ليوم كامل ممثلين عن المجتمع المدني ووكالات الأمم المتحدة ومنظمات أخرى عرضت كلها أنشطتها دعماً للقضاء على العنف ضد النساء. وشكلّت الفاعلية التي تضمنت أيضاً أنشطة فنية وترفيهية وتفاعلية كالعروض الفنية والمعارض والأفلام القصيرة، مناسبة لتقديم معلومات مفصلة عن مشاريع ممولة من الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء في مجال القضاء على العنف ضد النساء في لبنان.

وقالت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن إنه "في جميع أنحاء العالم، تعاني ملايين النساء والفتيات من العنف بصورة يومية. غير أن وقف العنف ضد النساء والفتيات لا يقتصر على وقف المرتكبين. فما يوازي هذا الأمر خطراً هو عدم وجود ردة فعل، والتغاضي عن وقوع العنف". وأضافت: "اليوم وكما في كل يوم نقول: لا للعنف ضد المرأة. لذلك نضافر الجهود مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ووكالات الأمم المتحدة، ومنظمات المجتمع المدني لوقف هذا الانتهاك الواضح لحقوق النساء".

وتندرج المساواة بين الرجال والنساء في صلب القيم الأساسية للاتحاد الأوروبي ويلحظها إطاره القانوني والسياسي. والاتحاد الأوروبي هو في طليعة الداعين إلى حماية حقوق الفتيات والنساء وتحقيقها، وهو يدعمها بقوة في علاقاته الخارجية. ويتوق الاتحاد الأوروبي إلى عالم يطالب فيه الجميع بحقوق الفتيات والنساء ويقدّرها ويحترمها، وحيث يتمتع الجميع بقدرة على تحقيق طاقتهم والمساهمة في مجتمع أكثر إنصاف وعدالة.

وبمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة في 25 تشرين الثاني، أشارت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية فيدريكا موغريني إلى أن الاتحاد الأوروبي قد وضع مشاريع هادفة حول العالم، بما فيها من خلال خطة العمل الجديدة الخاصة بالنوع الاجتماعي للفترة 2016-2020، وكذلك ضمن حدوده. وقالت: "على سبيل المثال، نحن ندعم الشابات اللواتي يقلن لا للزواج القسري، ونعمل مع العائلات والقادة المحليين الذين يرفضون ختان الإناث. كما نساهم في نشر رسالة مفادها أن العنف ضد النساء علامة ضعف للرجال، وليس نقطة قوة لهم".

وفي المناسبة عينها، أطلقت المفوضية الأوروبية سلسلة من المبادرات لسنة 2017 لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات بجميع أشكاله. وقد خصصت 10 ملايين يورو لدعم الجهود الأساسية لمنع العنف القائم على النوع الاجتماعي ودعم ضحاياه في الاتحاد الأوروبي. أما الهدف فهو تقديم معلومات والتوعية على العنف ضد النساء، مع استهداف الرأي العام والمحترفين الذين يمكنهم المساهمة في هذا الأمر.

Languages:
Editorial Sections: