بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الجمهورية اللبنانية

كلمة دييجو إسكالونا باتيوريل رئيس التعاون في الاتحاد الأوروبي لدى مصر

القاهرة, 18/01/2017 - 12:27, UNIQUE ID: 170118_7
HR/VP speeches

ورشة عمل ختام برنامج المساعدة الفنية المقدم من الاتحاد الأوروبي لوضع برامج إعداد القادة للشركة القابضة للمياه والصرف الصحي وتنمية استراتيجيتها المالية

ورشة عمل ختام برنامج المساعدة الفنية المقدم من الاتحاد الأوروبي لوضع برامج إعداد القادة للشركة القابضة للمياه والصرف الصحي وتنمية استراتيجيتها المالية

 

18 يناير 2017

كلمة دييجو إسكالونا باتيوريل رئيس التعاون في الاتحاد الأوروبي لدى مصر

أود أن أبدأ كلمتي بتوجيه الشكر لرئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي، المهندس ممدوح رسلان وفريق عمل المشروع من خبراء المساعدة الفنية الذين جمعونا هنا اليوم.

وإنه لمن دواعي سروري أن أكون معكم اليوم في هذا الاحتفال المهم لتعاوننا في المساعدة الفنية الاستراتيجية في قطاع المياه.

وتمثل ورشة العمل اليوم الختام نهاية المشروع الذي بدأ في فبراير 2015 بموازنة قدرها 2 مليون يورو، حيث نفذ في 24 شهرا والذي قد حقق العديد من الإنجازات الملموسة.

وبالنظر لتلك الفترة، أفخر بأن أطلعكم على النتائج المذهلة التي توصلت إليها كافة الأطراف. فقد كان هذا المشروع ناجحا نجاحا كبيرا وقد تميز التنفيذ بالحماس الشديد مما أدى بنا لهذه النهاية السعيدة التي أثق أنها ستؤتي بثمار طويلة الأمد للتنسيق بين المانحين والتوافق في الاستثمار في قطاع المياه بقيادة وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية والشركة القابضة للمياه والصرف الصحي.

وأود أن أعطيكم فكرة عن حجم العمل الذي تم إنجازه من خلال المشروع فقد استطاع المشروع أن يقدم أكثر من 200 يوما من التدريب لقرابة 200 موظفا. كما أنتج المشروع 59 كتيبا تدريبيا إلى جانب تدريب المدربين وقد أسهمت كافة هذه العناصر في التأكيد على المواصلة والاستفادة من المعلومات.

وأخيرا، فقد ساعد المشروع الخاص بالشركة القابضة في تحضير نموذج مالي وخارطة طريق لتحسين الأداء المالي لشركات المياه وتحقيق إدارة مالية مستدامة من توفير خدمات المياه في الحضر.

و سنستعرض خلال اليوم إنجازات المشروع بالتفصيل. لذا أود أن ألقي الضوء بشكل مبسط عما سنستعرضه لكم والذي يُعد نموذج جيد للتعاون الأوروبي-المصري في أفضل صوره، مما يؤدي إلى رفع مستوى المعرفة الأوروبية والخبرات لمصلحة نظرائنا المصريين الأعزاء والتوصل معا لحلول ممكنة.

لهذا أود أن أشكر كافة الأطراف المشتركة على دعمهم ووجهة نظرهم وأن أشكر كافة الخبراء الذين شاركوا على التزامهم وعزمهم الذي أبدوه طوال فترة المشروع. كما أود أن أعبر عن امتناني لوزارة التعاون الدولي على دعمها لضمان الوصول لهذا النجاح كما أشكر الشركة القابضة للمياه و الصرف الصحي.

وحيث أن المشروع وصل الآن للمرحلة النهائية، فإننا على ثقة من أن الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي ستستفيد من كافة هذه النتائج القيمة لتعكس الدروس المستفادة ولتحديد الأسلوب الأمثل للتكامل والتكيف إن كان هناك حاجة للتكيف إلى جانب كافة الخبرات التي تمت مشاركتها والأدوات والتدريبات من أجل تعزيز الخبرات ولضمان العمل المتواصل بقطاع المياه.

ويسعدني أيضا أن المشروع سيضمن إعداد جيل ثان من القادة الصغار. فكما قال ديوجين "أساس كل دولة هو تعليم شبابها". والجدير بالذكر أنه أثناء تنفيذ هذا المشروع كان هناك دعم لتعميم منظور النوع الاجتماعي وتشجيع الفتيات على تقلد مناصب قيادية.

السيدات والسادة،

إن النفاذ للمياه والصرف الصحي شئ أساسي وعنصر استراتيجي لضمان تنمية اجتماعية واقتصادية مستدامة وبالتالي تحقيق الرفاهة لأجيال المستقبل.

وهذا ينطبق على مصر حيث أنه في كل عام سنحتاج إلى تلبية احتياجات 2 مليون شخصا إضافيا وهذا يعني أننا يجب أن نعمل كل يوم لضمان جودة أفضل للمياه للقضاء على المخاطر الصحية التي يتسبب فيها غياب الصرف الصحي أو عدم كفائته ولتحقيق الإستفادة القصوى من الموارد المحدودة المتاحة.

والاتحاد الأوروبي لديه التزام طويل الأمد للعمل مع مصر لضمان توصيل خدمة مناسبة للشعب المصري. فهناك عدة أمثلة جيدة للتعاون الأوروبي مع مصر في قطاع المياه، اسمحوا لي أن أذكر منها البعض القليل:

- يصل إجمالي المنح المباشرة إلى 340 مليون يوروفي ستة برامج مختلفة مما يرفع التمويل لهذا القطاع إلى حوالي 1.3 مليار يورو.

وتغطي مشروعات الاتحاد الأوروبي للمياه والصرف الصحي 10 محافظات في الدلتا و 4 في صعيد مصر.

- يقدر عدد المستخدمين النهائيين من هذه المشروعات للبنية التحتية بحوالي 9.5 مليون نسمة ويقدر عدد فرص العمل المقدمة بحوالي 7000 فرصة عمل و 400.00وظيفة أثناء البناء.

- وفي المجال المؤسسي ومجال سياسة القطاعات، يدعم الاتحاد الأوروبي الإصلاح الاستراتيجي لقطاع المياه المصري من خلال تحديث استراتيجية الموارد المائية حتى عام 2037.

- كما يدعم الاتحاد الأوروبي أيضا حاليا استراتيجية الصرف الصحي الريفية الوطنية بهدف وضع استراتيجية جديدة لمصر في مجال تخطيط لصرف صحي متكامل في الريف في برنامج Horizon لعام 2037.  

ويدعم الاتحاد الأوروبي معالجة أولويات قطاع الصرف الصحي في مصر من خلال التزامات جديدة نحو تنفيذ برنامج الصرف الصحي الريفي الوطني. وسيستمر دعمنا في المستقبل.

اسمحوا لي بأن أختم بالتوجه بالشكر مرة ثانية لفريق برنامج إعداد القادةعلى كافة مجهوداتهم، فحفل اليوم هو فرصة لنأخذ نظرة للوراء إلى الماضي وإنجازاته كما أنه فرصة للنظر إلى المستقبل أيضا.

أتمنى لكم ورشة عمل مثمرة ومفيدة.        

Languages: