بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الجمهورية اللبنانية

أسبوع الدبلوماسية المناخية: الكلمة للشباب

25/10/2021 - 12:08
News stories

اخترنا الاستماع وتبادل الآراء مع شباب مغاربة بمناسبة أسبوع الدبلوماسية المناخية، وتتبعنا أنشطة الحسين أسراي من واحة أكينان.

يوجد المغرب في مقدمة البلدان المعرضة لتداعيات التغير المناخي. ويتعاظم هذا الأثر في الواحة، ذات النظام الإيكولوجي الهش والتي تتعرض لفترات الجفاف الطويلة التي عرفها المغرب في السنوات الأخيرة. وبمناسبة أسبوع دبلوماسية المناخ، التقينا بحسين أساري، وهو طالب جامعي في أكادير، وينحدر من واحة أكينان. 

، أكينان واحة جميلة تقع أسفل وادٍ وسط سلسلة جبال الأطلس الصغير  على بعد 800 كلم جنوبي العاصمة الرباط. يحكي الحسين أنه قبل بضع سنوات، كان سكان الواحة يعيشون من الزراعة وتربية الماشية وتجارة التمور. كانت الأمطار والنهر الذي يخترق الواحة وبعض العيون تلعب دورا مركزيا في التوازن السوسيواقتصادي. للقرى المجاورة , إلى أن أصبحت الواحة تعاني من إجهاد مائي شديد، بسبب فترات الجفاف المتوالية.

شاركنا الحسين في ورشة عمل  نظمها مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي حول الإدارة المندمجة للمياه في المجال الواحي في المغرب. وتنفذ هذا المشروع جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض، وهو يعمل مع سكان الواحة من عبر مشاورات ومناقشات بشأن أثر تغير المناخ على النظام الإيكولوجي الهش في الواحة والتدابير المتخذة لمعالجته. 

ثم تابعنا الحسين في الدار البيضاء في مؤتمر لتقديم توصيات ورشة العمل التي عرضها على مسؤولين مغاربة وأوروبيين وناقشوا معه تنفيذ المشروع الذي يشارك فيه. 

وأخيرا، استقبلنا الحسين في مقر بعثة الاتحاد الأوروبي في الرباط عندما حل ممتطيا دراجة رفقة  26 شابا آخر من 6 مناطق في المغرب أكثر عرضة لتغير المناخ لتسليم "إعلان الشباب من أجل المناخ" إلى القائم بأعمال الاتحاد الأوروبي في المغرب وسفارات الاتحاد الأوروبي وبلدان أخرى في العالم. وتهدف مبادرة الشباب هذه إلى رفع صوتهم للمشاركين في الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأطراف في كلاسكو.

Languages:
Editorial Sections:

Author