Delegation of the European Union to the Lao PDR

يوم إحياء ذكرى المحرقة: بيان للممثل الاعلى/ نائب الرئيس جوزيب بوريل

بروكسل, 26/01/2021 - 15:51, UNIQUE ID: 210126_21
Statements by the HR/VP

قال أحد الناجين من الهولوكوست، الكاتب الإيطالي بريمو ليفي - وهو أول من قدم ذكريات مكتوبة مفصلة عن الفظائع التي حدثت في أوشفيتز -: "لا يمكننا أن نفهم [الفاشية]، ولكن يمكننا ويجب علينا أن نفهم من أين تنطلق، ويجب أن نتوخى اليقظة. لأن ما حدث يمكن أن يحدث مرة أخرى. لهذا السبب، من واجب الجميع التفكير فيما حدث ".

بعد 76 عامًا من تحرير أوشفيتز بيركيناو، يتردد صدى هذه الكلمات أقوى من أي وقت مضى. في خضم جائحة كورونا، رأينا كيف تصاعدت، إلى جانب الفيروس، الكراهية ضد العديد من الأقليات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك انتشار نظريات المؤامرة المعادية للسامية وخطاب الكراهية ضد اليهود، لا سيما على وسائل التواصل الاجتماعي.

لقد رأينا أيضًا كيف تستمر النظريات الدنيئة لنزع الشرعية عن التاريخ من خلال إنكار الهولوكوست، بما في ذلك في أوروبا. إن الاتحاد الأوروبي سيواصل العمل لضمان أن نتصرف بشكل حاسم داخل حدودنا وخارجها ضد معاداة السامية والتمييز، من خلال تنفيذ استراتيجية الاتحاد الأوروبي المقبلة بشأن مكافحة معاداة السامية وخطة عمل الاتحاد الأوروبي التي تم تبنيها مؤخرًا لحقوق الإنسان والديمقراطية (2020-2024). لن نقبل أبدًا أو نتجاهل إنكار الهولوكوست، وسنكافح بحزم أي نوع من معاداة السامية أو عدم التسامح أو المضايقة أو العنف ضد أي شخص أو مجتمع على أساس الأصل العرقي أو الدين أو المعتقد.

كما أن المعرفة تبقى أفضل ترياق ضد معاداة السامية، حيث سيواصل الاتحاد الأوروبي العمل ضمن النظام متعدد الأطراف، ولا سيما الأمم المتحدة، للحفاظ على سياسات فعالة لإحياء الذكرى، وحماية حرية الدين أو المعتقد، ومنع الإبادة الجماعية، وحماية المواقع التاريخية والدينية، وتعزيز التعليم والتوثيق والبحث حول الهولوكوست. لدينا مسؤولية تجاه الضحايا والناجين والأجيال القادمة.

نحن بحاجة للحفاظ على ذكرى ستة ملايين رجل وامرأة وطفل سقطوا ضحية القتل الوحشي للنازيين. سوف نواجه معاداة السامية وسوف نضمن أن قسم "لن يتكرر مرة أخرى" يتم نقله إلى الأجيال القادمة من الأوروبيين. هذا هو تعهدي في يوم ذكرى المحرقة.

 

خلفية

الحفاظ على الذاكرة حية - الناجون من الهولوكوست يروون قصتهم من خلال مشروع فيديو مبتكر

Languages:
Editorial Sections: