Delegation of the European Union to the Lao PDR

الاجتماع السابع للجنة الفرعية للنقل والطاقة والبيئة لاتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومصر

القاهرة, 17/06/2019 - 17:29, UNIQUE ID: 190617_18
Joint Statements

استضافت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي الاجتماع السابع للجنة الفرعية للنقل والطاقة والبيئة لاتفاقية المشاركة المصرية الأوروبية يوم 16 يونيو 2019 برئاسة السيد السفير رضا بيبرس - مستشار وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي من الجانب المصري، والسيدة آنا سترازسكا رئيسة قسم سياسة الجوار الأوروبية في دائرة العلاقات الخارجية الأوروبية.

حضر الاجتماع وفد الاتحاد الأوروبي في مصر ووزارات النقل والطيران المدني والكهرباء والبترول والبيئة والخارجية. كما حضر  الاجتماع ممثلو العديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

ناقش الجانبان المصري والأوروبي مجموعة واسعة من بنود التعاون بما في ذلك آخر المستجدات فيما يتعلق بعملية فصل الشركات وإنشاء مشغل شبكة نقل الكهرباء المصري، وتوازن الطاقة، والطاقة المتجددة، وكفاءة الطاقة، وإصلاح سوق الكهرباء والتعاون الثنائي، بما في ذلك دعم الاتحاد الأوروبي لمصر كمركز للكهرباء.

في قطاع النفط والغاز ، تمت معالجة آخر التطورات ودور مصر كمركز للنفط والغاز، وكذلك الإصلاحات المدرجة في القطاع وانفتاح سوق الغاز المحلي المصري.

في قطاع البيئة، ناقش الجانبان آخر  تطورات السياسات على الجانبين، بما في ذلك آخر تطورات الاقتصاد الأخضر على الجانب الأوروبي، إضافة إلى استراتيجية التنمية المستدامة في مصر، والاستراتيجية الوطنية المصرية للتنوع البيولوجي وإدارة النفايات وكذا استراتيجية الاقتصاد الأخضر في مصر. كما ناقش الجانبان برامج التعاون على الصعيد الإقليمي والثنائي وكذلك القضايا المتعلقة بتغير المناخ.

فيما يتعلق بقطاع النقل، تطرق الجانبان إلى التعاون في قطاع الطيران المدني بما في ذلك أمن الطيران المدني والسلامة في السكك الحديدية والتعاون الإقليمي مع وكالات النقل الأوروبية والمشروعات الإقليمية الأورو-متوسطية. كما تبادل الحضور وجهات النظر المبدئية حول نظام الملاحة الأوروبي EGNOS.

شدد الجانبان على عمق الشراكة بينهما، مؤكدين على أهمية حجم العلاقات الثنائية. كما أكدوا على  التزامهم بتعميق وتعزيز الشراكة بشكل خاص من خلال الحوار المستمر والمستدام من أجل التحضير للجنة المشاركة والتي ستجتمع قبل نهاية عام 2019.

Languages:
Editorial Sections: