Delegation of the European Union to Jordan

بنك الإتحاد الأوروبي وCOPEAM ينظما ورشة عمل للإعلاميين في دول البحر المتوسط حول التغير المناخي والتنمية المستدامة

Amman, 19/11/2019 - 09:25, UNIQUE ID: 191119_5
Press releases

عمان ، 19 نوفمبر (تشرين الثاني) - انطلقت اليوم فعاليات ورشة عمل "التغير المناخي والتنمية المستدامة في منطقة البحر المتوسط" بمشاركة 20 إعلاميا يمثلون 14 محطة إذاعية وتلفزيونية في منطقة البحر المتوسط ودول البلقان. وتهدف ورشة العمل التي ينظمها المؤتمر الدائم لإتحادات الإذاعة والتلفزيون اليورومتوسطي (COPEAM) وبنك الإستثمار الأوروبي (EIB) إلى إلقاء الضوء على تحديات التغير المناخي، لا سيما في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وافتتحت السيدة ماريا هاجيثيودوسيو سفيرة الاتحاد الأوروبي لدي المملكة الأردنية الهاشمية فعاليات ورشة العمل التي إستضافها معهد الإعلام الأردني وأكدت أن " إستجابة الاتحاد الأوروبي للتغير المناخي تأتي من خلال سياسات طموحة داخل أوروبا وبالتعاون الوثيق مع شركاؤنا، وخاصة في منطقة الجوار الأوروبية مثل الأردن. هذه الجهود لم تكن لتتحقق بدون دور قوي للإعلام. ويؤمن الاتحاد الأوروبي أن توعية المواطنين من خلال وسائل الإعلام المختلفة هي المفتاح لبناء فهم واسع النطاق لعواقب التغير المناخي وتعزيز الإجراءات الجماعية للتغلب على آثارها. "

وفر الاتحاد الأوروبي خلال الأعوام السبعة الماضية أكثر من 400 مليون يورو لدعم قطاعات المياه والطاقة المتجددة "الخضراء"  وإدارة المخلفات الصلبة ، مما جعل الاتحاد الأوروبي شريكًا رئيسيًا للأردن في مكافحة التغير المناخي.

تشمل ورشة العمل التي تستمر لثلاث أيام علي محاضرات من خبراء ومتخصصين في مجالات التغير المناخي والإعلام المرتبط بهذه الموضوعات لتعزيز مهارات ومعرفة 20 صحفيا ، ينتمون إلى 14 محطة إذاعية وتلفزيونية في منطقة البلقان وجنوب البحر الأبيض المتوسط ​​والشرق الأوسط، مع التركيز بشكل خاص على إطار عمل الأمم المتحدة الدولي في ضوء مؤتمر الأطراف COP25 المقبل في مدريد. كما سيتم تنظيم زيارة إلى المواقع ذات الصلة بموضوع التغير المناخي في الأردن، مما يتيح للمشاركين فرصة لتحليل بعض دراسات الحالة في هذا المجال.

وقد علق ساندر فان كوتين ، ممثل بنك الإستثمار الأوروبي لدي الأردن خلال افتتاح ورشة العمل "يقع الأردن في منطقة أكثر تأثراً بالتغير المناخي تعاني من انخفاض صافي هطول الأمطار. ولمواجهة هذا التحدي يجب تنفيذ مشروعات مثل مشروع جر مياه وادي العرب 2. ويقوم بنك الاتحاد الأوروبي بتمويل المشروع الذي يخدم عملية التكيف مع التغيرات المناخية لتحسين قدرة المجتمعات المحلية في المحافظات الشمالية على مواجهة الجفاف الشديد ومعالجة الاستغلال المفرط لمصادر المياه الجوفية المحلية. ويشمل المشروع سحب المياه في وادي الأردن ومعالجتها وضخها عبر وادي العرب لتزويد محافظات إربد وعجلون وجرش بمياه الشرب".

كما أكد الأمين العام لـ COPEAM ، كلاوديو كابون ، عن رغبته في أن تقوم "هذه الشراكة مع بنك الاستثمار الأوروبي - التي بدأت في عام 2015 - بتحسين قدرات ومهارات إعداد التقارير الصحفية حول قضايا التغير المناخي. وأن تسهم في زيادة وعي الجمهور بالبيئة والتغيرات المناخية في المنطقة ".

Editorial Sections: