بعثة الاتحاد الأوروبي لدى المملكة الأردنية الهاشمية

مجلس النواب الأردني يدشن نظام المؤتمرات والتصويت الالكتروني

Amman, 15/07/2019 - 14:37, UNIQUE ID: 190715_11
Press releases

عمّان، الخميس 11 تموز 2019:- احتفل أعضاء مشروع دعم الاتحاد الأوروبي للمؤسسات الديمقراطية الأردنية والتنمية (EU-JDID) في مقر مجلس النواب الأردني بتدشين نظام المؤتمرات والتصويت الالكتروني في مجلس النواب.

 

وفي حضور ممثلين من المؤسسات الوطنية و سفراء دول الاتحاد الأوروبي، افتتح سعادة المهندس عاطف الطراونة رئيس مجلس النواب  وسفير الاتحاد الأوروبي في الأردن السيد أندريا ماتيو فونتانا حفل التدشين، حيث أشاد سعادة المهندس الطراونة "بالشراكة طويلة الأمد بين المملكة الأردنية الهاشمية والاتحاد الأوروبي." 

 

وقد صرح السفير فونتانا قائلاً:"إن دعم الاتحاد الأوروبي لمجلس النواب هو خطوة أساسية ومهمة في التزامنا لدعم عملية الإصلاح في الأردن نحو تعزيز الديمقراطية وشمولية السياسات وعمليات صنع القرار"

 

وأكمل السيد فونتانا قائلاً "نحن فخورون بأن نقدم بشكل مشترك نظام المؤتمرات والتصويت الإلكتروني، الذي تم شراؤه بواسطة مشروع EU-JDID بدعم مالي من الاتحاد الأوروبي. إنها خطوة فارقة بالنسبة لمجلس النواب، وهي خطوة تقرب المجلس ليصبح برلمانًا إلكترونيًا بشكل كامل."

 

وأكد رئيس المجلس على أن النظام الذي تم اطلاقه يشكل شراكة حقيقية مع الاتحاد الأوروبي، لافتا الى أن المرحلة الأولى من المشروع عكست الأُثر الكبير في عمل البرلمان، من سهولة التصويت، وتأمين جداول الأعمال لأعضاء المجلس بشكل إلكتروني، ومن قبل ذلك تزويد المجلس بالألواح الرقمية، ما أسهم بالمجمل في تعزيز الشفافية البرلمانية والمضي قُدماً بالحكومة المأمولة، متأملا فيما تبقى من سنوات المشروع أن يسهم بمزيد من الأثر في عمل نوعي للمجلس.

 

وقد أشار المهندس الطراونة  الى ان المشروع جسد بالمجمل حالةً رائدة في كيفية الاشتباك الإيجابي، سبقه من قبل خطواتٌ نحو تعزيز الشفافية البرلمانية، لافتا الى أن المجلس دأب على نشر نشاطاته ومنجزاته عبر تقرير شهري، مثلما استثمر منصات التواصل الاجتماعي لنشر كل ما يتعلق بعمله، مثلما وفر بيئةً مناسبة لعمل مختلف وسائل الإعلام، "وأصبحت شراكتنا مع مؤسساتنا الوطنية تعود بالنفع والأثر الإيجابي على الصالح العام."

 

بالإضافة إلى نظام المؤتمرات والتصويت، يحتوي البرلمان الإلكتروني أيضًا على مكتبة إلكترونية ونظام التوثيق والأرشفة الإلكتروني ونظام تسجيل استفسارات ومخاوف المواطنين، بالإضافة إلى موقع إنترانت خاص. وقد ساهم مشروع الدعم الأوروبي في توفير أجهزة إلكترونية تساعد أعضاء مجلس النواب منذ 2017.

 

وقد تمت متابعة نظام المؤتمرات والتصويت الالكتروني من قبل فريق قام بفحص الأجهزة والبرامج العديدة، وعقد جلسات لتعليم النواب كيفية استخدام النظام الالكتروني. وقام مجلس النواب في نيسان عام 2019 بتعديل النظام الداخلي وقرر اعتماد التصويت الالكتروني وجعله وسيلة التصويت المُفضلة لجميع عمليات التصويت التي تتم تحت قبة المجلس.

 

وبالإضافة الى فوائد النظام في التصويت، يقدم النظام تحسينات قيمة أخرى، ومنها ميزات الترجمة وامكانيات تسجيل وبث الجلسات، الأمر الذي يساعد في تأسيس علاقة اقوى وأكثر شفافية بين المواطنين ونوابهم.

 

 

يتكون هذا البرنامج من أربع مكونات، وهم: دعم عمل مجلس النواب، ودعم المساعدة الانتخابية، ودعم نظام الأحزاب السياسية، ودعم مؤسسات المجتمع المدني.

وتنعكس مبادئ وقيم الاتحاد الأوروبي على جميع الأنشطة والإجراءات المدرجة ضمن خطة العمل، بالإضافة لإتباعها النهج الجديد ضمن "استراتيجية الاستجابة الأوروبية لدعم الدورة الانتخابية" والذي تم وضعه من قبل المركز الأوروبي للدعم الانتخابي وأعضاء الشراكة الأوروبية من أجل الديمقراطية.

الهدف العام لهذا المشروع هو دعم عملية الإصلاح في الأردن نحو تعزيز الديمقراطية وشمولية السياسات الوطنية وعمليات صنع القرار، ومن ضمنهم دمج المرأة والشباب، للوصول إلى ثقافة سياسية ديمقراطية أقوى، وترسيخ دور مؤسسات المجتمع المدني في المساهمة في تعزيز الحكم الديمقراطي ووضع السياسات.

Editorial Sections: