بعثة الاتحاد الأوروبي لدى المملكة الأردنية الهاشمية

إعلان الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني باسم الاتحاد الأوروبي بمناسبة اليوم الدولي للشعوب الأصلية في العالم، 9 آب/أغسطس 2017

قبل 10 أعوام، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية الذي حدّد إطاراً لحقوق الشعوب الأصلية وكرامتها ورفاهها.

ومنذ ذلك الحين، ازداد الاعتراف بالتحديات التي تواجهها الشعوب الأصلية وفهمها. وتم دعم هذه الاتجاهات الإيجابية من خلال تعزيز التعاون والشراكات بين الدول والمجتمع المدني ككل والشعوب الأصلية. واستفادت هذه الشراكات من واقع مناصرة الشعوب الأصلية لحقوقها لإنهاء جميع أشكال التمييز والوقوف جهارةً ضد انتهاكات حقوق الإنسان وتجاوزاتها.

في حين أن الشعوب الأصلية تمثل أقل من خمسة في المئة من سكان العالم، فإنها تشكل 15 في المئة من أفقر شعوب العالم قاطبة. كما أن الشعوب الأصلية هي غالباً من أولى الضحايا حين تتدهور أوضاع حقوق الإنسان.

يعتمد الاتحاد الأوروبي مجموعة من السياسات لدعم حقوق الشعوب الأصلية وفق مندرجات إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية، بدءاً بحقوق الإنسان ووصولاً إلى التنمية وأدوات التمويل. ويركز التعاون الثنائي للاتحاد الأوروبي مع العديد من البلدان بشكل كبير على مشاركة الشعوب الأصلية على المستويين المحلي والوطني في البلدان التي يعيشون فيها. كما يتخذ الاتحاد الأوروبي خطوات لمكافحة العنف ضد الشعوب الأصلية والمدافعين عن حقوق الإنسان، لاسيما في معرض الدفاع عن الأراضي والموارد الطبيعية. ومن خلال الآلية الأوروبية للديمقراطية وحقوق الإنسان، يدعم الاتحاد الأوروبي المدافعين عن حقوق الإنسان الخاصة بالشعوب الأصلية لعدم تعرضهم لخطر الأذى.

وجدد الاتحاد الأوروبي هذا الالتزام بمنع التهديدات والعنف والحماية منها في خلاصات مجلس الاتحاد الأوروبي حول الشعوب الأصلية المتعمدة في 15 أيار/مايو من السنة الجارية.

وسيستمر الاتحاد الأوروبي في الوقوف إلى جانب الشعوب الأصلية في محاربة التمييز وعدم المساواة. لذلك فإن الاتحاد الأوروبي ملتزم بشدّة بتضمين الشعوب الأصلية في خطة التنمية المستدامة لعام 2030 بشكل سيجعلنا نطبّق مقاربة تنموية مرتكزة على الحقوق تشمل حقوق الإنسان كلها بما لا يدع أي إنسان مهملاً. وسيوجّه التوافق الأوروبي الجديد في شأن التنمية مساهمة الاتحاد الأوروبي في هذا الإطار.

إنّ الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى متابعة حواراته مع الشعوب الأصلية على جميع مستويات تعاون الاتحاد الأوروبي لتحقيق أعلى وقع لخطواتنا. وسنعمل مع جميع الشركاء، بدءاً بالشعوب الأصلية نفسها لضمان استمرار التزام الأسرة الدولية بإعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية في السنوات المقبلة.

 

تعلن البلدان المرشحة أي تركيا، وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة*، ومونتينغرو*، وصربيا*، وألبانيا*، والمرشحة المحتملة البوسنة والهرسك التي هي ضمن عملية الاستقرار والشراكة، والبلدان العضوان في اتفاقية التجارة الحرة الأوروبية والمنطقة الاقتصادية الأوروبية ليختنشتاين والنرويج، فضلاً عن أوكرانيا، وجمهورية مولدوفا، وأرمينيا انضمامهما إلى هذا الإعلان.

* تستمر جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة، ومونتينغرو، وصربيا، وألبانيا في كونها عضو في عملية الاستقرار والشراكة.

Languages:
Editorial Sections: