Delegation of the European Union to Guinea

يوم إحياء ذكرى جميع ضحايا الحروب الكيميائية: بيان للممثل الاعلى / نائب الرئيس جوزيب بوريل

بروكسل, 29/11/2021 - 19:03, UNIQUE ID: 211129_19
Statements by the HR/VP

في هذا اليوم، يحيي الاتحاد الأوروبي ذكرى أولئك الذين لقوا حتفهم وعانوا نتيجة استخدام الأسلحة الكيميائية.

إن حظر الأسلحة الكيميائية هو العرف العالمي اليوم، ومنذ دخول اتفاقية الأسلحة الكيميائية حيز التنفيذ في عام 1997، تم تدمير ما يقرب من 99٪ من مخزونات الأسلحة الكيميائية التي أعلنت عنها الدول الحائزة لها.

ومع ذلك، لا تزال الأسلحة الكيميائية تشكل تهديدا خطيرا للسلم والأمن الدوليين، فلا ينبغي لأحد أن يستخدم الأسلحة الكيميائية، سواء كانت دولة أو جهة من غير الدول، في أي مكان وفي أي وقت وتحت أي ظرف من الظروف.

لقد استخدمت هذه الأسلحة البشعة في سوريا وتسببت في سقوط مئات الضحايا بينهم أطفال. في آب من العام الماضي، تم استخدام مادة "نوفيتشوك" السامة للأعصاب في محاولة اغتيال السياسي الروسي المعارض أليكسي نافالني في أراضي الاتحاد الروسي، وكذلك تم استخدامها في المملكة المتحدة وماليزيا والعراق.

إن المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيميائية يجب أن يخضعوا للمساءلة وسيخضعون لها. لن نتردد في تقديمهم للعدالة.

كما سنواصل دعم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية (OPCW) في تنفيذ اتفاقية الأسلحة الكيميائية (CWC) بمهنية واستقلالية وحيادية.

لن يتوقف نضالنا حتى نضع حدا لاستخدام الأسلحة الكيميائية.

 

خلفية

في ظل نظام التدابير التقييدية المكرس لمكافحة انتشار واستخدام الأسلحة الكيميائية واستخدامها، فرض الاتحاد الأوروبي تدابير تقييدية على الأشخاص والكيانات في روسيا المرتبطين بهجوم سالزبوري في عام 2018 وتسميم أليكسي نافالني في عام 2020. وفي سوريا، فرض الاتحاد الأوروبي إجراءات تقييدية على كيان وأشخاص مسؤولين عن تطوير واستخدام الأسلحة الكيميائية، لا سيما الهجمات التي وقعت في آب 2013 في الغوطة، واذار 2017 في اللطامنة، و  في دوما عام 2018.

هذا ويعتبر الاتحاد الأوروبي من المؤيدين الأقوياء والدائمين لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، سياسياً ومالياً، حيث يقدم حاليًا أكثر من 15 مليون يورو لدعم المنظمة في إطار سياستها الخارجية والأمنية المشتركة في إطار تنفيذ استراتيجية الاتحاد الأوروبي لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل.

كما يواصل الاتحاد الأوروبي مشاركته النشطة في الشراكة ضد الإفلات من العقاب على استخدام الأسلحة الكيميائية.

Languages:

Author