Delegation of the European Union to The Gambia

الاتحاد من أجل المتوسط: ملاحظات افتتاحية للممثل الاعلى / نائب الرئيس جوزيب بوريل في المنتدى الإقليمي السادس

برشلونة, 29/11/2021 - 13:10, UNIQUE ID: 211129_9
Remarks

أصحاب السعادة الزملاء والأصدقاء الأعزاء،

لأن هذا لقاء أصدقاء، أشكركم جميعًا على حضوركم هنا. إنه لأمر رائع أن يتمكن الكثير منا من الالتقاء شخصيًا في هذه الظروف الصعبة. هذا اجتماع مع عدد قياسي من الحضور الوزاري - وهذا خبر جيد.

كانت آخر مرة في عام 2019 وأود أن أعرب عن خالص شكري لإسبانيا على استضافة هذا الحدث في مثل هذا المكان الرائع، مكان متوسطي حقًا. شكراً لوزير الخارجية الإسباني [خوسيه مانويل ألباريس]، على تشجيعه لمواصلة العمل وتشجيعه لمواصلة إظهار التضامن والالتزام.

كما قال، بالأمس احيينا "يوم البحر الأبيض المتوسط" الأول وفي "يوم البحر الأبيض المتوسط" هذا، أرسلت رسالة مفادها أننا عائلة . نحن جيران، شركاء وأسرة. وفي الاسرة يوجد حب، ولكن من وقت لآخر تقع أيضًا مشاكل ومشاجرات، ولدينا ذلك أيضًا.

لدينا ذلك لأننا نشترك في تاريخ مشترك. يجمعنا التاريخ وهو الذي يأتينا بالصراعات. يجمعنا التاريخ، ولكنه يفصلنا أيضًا. في الواقع، البحر الأبيض المتوسط ​​هو حدود، إنه حدود تفصل بين عالمين بهما الكثير من الاختلافات.

لقد ألزمنا أنفسنا بالتغلب على ما يفصل بيننا وبجعل البحر الأبيض المتوسط ​​أكثر من مجرد حدودـ بل مكانًا للقاء يجمع عالمنا معًا - عوالمنا، دعونا نقول ذلك بصيغة الجمع.

يجب أن يكون البحر الأبيض المتوسط ​​مكانًا للتقدم المشترك، ولكن إذا كنا صادقين مع أنفسنا، فعلينا أن ندرك أننا لم ننجح كثيرًا في ذلك. وفي أيدينا مواصلة العمل والمشاركة مع بعضنا البعض لمواصلة تشكيل تاريخنا المشترك.

يطرح وقتنا العديد من التحديات. إننا نواجه صراعات، ولم نحرز تقدمًا يُذكر في بعضها. يؤسفني أن أتذكر ذلك. كما اننا نواجه التشرذم وعدم المساواة وانعدام الفرص الاقتصادية، خاصة بالنسبة للكثير من الشباب، حيث نواجه ضغوط الهجرة والأحلام المخيبة.

انظرو إلى الأرقام: منذ عام 1990، على مدار الثلاثين عامًا الماضية، في المنطقة المغاربية - أعلم أنه ليس ضمن كل منطقة البحر المتوسط ​​ولكن دعونا نركز على المغرب العربي - فقد تضاعف نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، لكنه تضاعف ثلاث مرات في الاتحاد الأوروبي. لذا، الفجوة آخذة في الازدياد. ارتفع نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في المغرب العربي من 5000 دولار إلى 10000 دولار وفي [الناتج المحلي الإجمالي للفرد في] الاتحاد الأوروبي انتقل من 15000 دولار إلى 45000 دولار - الفجوة أكبر بكثير.

ويمكننا قول نفس الشيء عن التركيبة السكانية، حيث نما عدد السكان في الجنوب بشكل أسرع بكثير منه في الشمال. ففي الشمال نمت بنسبة 12٪ وفي الجنوب 45٪.

هاتان الفجوتان، الفجوة الديموغرافية وفجوة الثروة غير مستدامتان، ولا تتناقصان، بل تتزايدان.

دعونا نلقي نظرة على الواقع أمامنا، فعلى الرغم من كل جهودنا، وعلى الرغم من العديد من المؤتمرات والاجتماعات التي ذكرها وزير الخارجية الإسباني [خوسيه مانويل ألباريس]، فإننا ما زلنا نواجه فجوة متزايدة. اسمحوا لي أن أصر على هذه الفكرة: هذا غير مستدام. علينا سد هذه الفجوة. ومن أجل سد هذه الفجوة، يتعين علينا مواجهة بعض التحديات المحددة.

بالتأكيد، لتعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة والشاملة، مما يعني في النهاية، [خلق] فرص العمل والفرص لعدد كبير من الشباب في الجنوب، حيث سيتعين على العديد منهم البحث عن هذه الفرصة في الشمال. لا يمكننا إغلاق حدودنا أمام الهجرة، لكن يجب تنظيمها.

ثانيًا، علينا أن نحارب عدم المساواة وأن نبني روابط إنسانية وثقافية. ثالثًا، التجارة والاستثمار، لا توجد تجارة كافية بيننا. تعد شمال إفريقيا واحدة من أقل المناطق تكاملاً في العالم ولا يتزايد عدد التبادلات الاقتصادية بين الشمال والجنوب. وأخيراً وليس آخراً، مكافحة تغير المناخ وتحسين الظروف المعيشية.

بالتأكيد، لا يمكن حل هذه التحديات بنجاح إلا إذا عملنا معًا. أنا أصر على فكرة أنه يتعين علينا تحويل البحر الأبيض المتوسط ​​ليس إلى حدود تفصل بيننا، ولكن لمكان يجمعنا. هذا هو هدف الاتحاد من أجل المتوسط ​​، وما يفعله الاتحاد من أجل المتوسط ​​من خطوات ملموسة، من خلال التعاون العملي، من خلال تحقيق النتائج. هذا هو الاتحاد من أجل المتوسط.

هناك لاعبون دوليون آخرون يبرزون في المنطقة. عندما وصلت إلى بروكسل قبل عامين، لم يكن هناك روس في شمال إفريقيا. الآن هناك الكثير. عندما يأتي اللاعبون الآخرون، من المهم أن نواصل زيادة مشاركتنا بيننا، بين البحر الأبيض المتوسط.

وخير مثال على هذا التضامن هو جهودنا المشتركة للتعامل مع الوضع في بيلاروسيا، واسمحوا لي أن أذكر هذا، لأنه مهم للغاية بالنسبة لنا نحن الأوروبيين. لقد أظهر الكثير منكم تضامنهم - شكرًا - من خلال تقييد الحركة الجوية على بيلاروسيا، أو باقتباس كلمات زميلي المفوض [للترويج لطريقة الحياة الأوروبية، مارغريتيس شيناس]: "هذه هي اللحظة التي يعتمد فيها الاتحاد الأوروبي على أصدقائنا، ويسعدنا جدًا أن نرى أن لدينا الكثير منهم". وقد كان الكثير منكم مفيدًا جدًا في وقف تدفق الأشخاص الذين [تم] استخدامهم كرصاص ضد الحدود الأوروبية. لقد تم استخدامهم كسلاح، وهذه الأنواع من الأشياء لا يمكننا تحملها.

مثال جيد آخر هو كيف ساعدنا بعضنا البعض في مواجهة جائحة كورونا. هذا عمل مستمر، لكننا من جانبنا بذلنا قصارى جهدنا، ولكن ليس بما فيه الكفاية، مع اننا بذلنا قصارى جهدنا لمساعدة جميع البلدان حول البحر الأبيض المتوسط. وسنواصل دعمهم.

مثال آخر هو الإعلان الوزاري حول البيئة والعمل المناخي، الذي اعتمده الاتحاد من أجل المتوسط ​​في القاهرة الشهر الماضي، كما استذكر الوزير الإسباني [خوسيه مانويل ألباريس]. يجب أن تقود هذه الاتفاقية المنطقة عبر تحول أخضر ناجح. لأن تغير المناخ وتدهور البيئة يطرحان تحديات كبيرة، ولكنها أيضًا فرصة كبيرة لكلا اقتصادينا، لخلق فرص العمل ولتنويع بنيتنا الاقتصادية.

كان هناك نجاح مماثل في تموز الماضي عندما أكد وزراء الاتحاد من أجل المتوسط ​​عزمهم على تحديد مسار انتقال جديد للطاقة النظيفة للمنطقة. واتفقوا على خطة رئيسية لربط الكهرباء بين جميع البلدان وعبر البحر المتوسط. أعتقد أنه يتعين علينا التأكيد على أهمية هذا المخطط الرئيسي.

نعم، لقد أثبت الاتحاد من أجل المتوسط ​​قدرته على تجاوز الانقسامات السياسية والتركيز بدلاً من ذلك على التعاون الملموس الذي يؤدي إلى نتائج ملموسة على الأرض. لهذا السبب، اسمحوا لي أن أشكر الأمانة العامة للاتحاد من أجل المتوسط ​​والأمين العام، ناصر كامل، على قيادته وتفانيه في مثل هذه الظروف الصعبة.

سيكون التنفيذ هو الاساس. وفي حين ان الكلمات اللطيفة مهمة، الا ان الأفعال الجيدة أفضل. لكن بصرف النظر عن التمثيل، نحتاج إلى التواصل. أعتقد أن هناك نقصًا في التواصل من جانبنا وأن عملنا ليس معروفًا جيدًا أو لا يتم التعامل معه كما ينبغي. أدعوكم جميعًا لشرح أكثر وأفضل، لإثبات قيمة التعاون عبر البحر الأبيض المتوسط. شعبنا في حاجة إليه. إنهم بحاجة إلى معرفة كيف نعمل معًا وهذا هو سبب وجودنا هنا.

شكرا لكم على اهتمامكم. أعطي الكلمة إلى الرئيس المشارك أيمن الصفدي، [نائب رئيس الوزراء، وزير خارجية الأردن]، شاكراً له على تعاونه الممتاز.

رابط إلى الفيديو (يبدأ من 13'00 "): https://audiovisual.ec.europa.eu/en/video/I-214321

Languages:

Author