Delegation of the European Union to Gabon, Equatorial Guinea, Sao Tomé-et-Principe and CEEAC 

إعلان الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني باسم الاتحاد الأوروبي بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية الجنسية والتحول الجنسي، 17 أيار/مايو 2019

Lebanon, 17/05/2019 - 14:34, UNIQUE ID: 190517_20
Press releases

بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية الجنسية والتحول الجنسي، يجدّد الاتحاد الأوروبي التزامه الثابت بتعزيز حقوق المثليات والمثليين وثنائيي الميول الجنسية ومتغيّري النوع الاجتماعي والمتحوّلين جنسياً وحمايتها.

في جميع أنحاء العالم، لا تزال القيم الثقافية أو التقليدية أو الدينية تُستخدم لتبرير الاضطهاد والتمييز والتنمُر وسوء المعاملة الجسيمة ضد المثليات والمثليين وثنائيي الميول الجنسية ومتغيّري النوع الاجتماعي والمتحوّلين جنسياً، وهو ما ينطوي في كثير من الأحيان على جرائم كراهية وأقصى أشكال العنف، بما في ذلك التعذيب والقتل.

في 72 بلداً، تستمر القوانين الخاصة بالميول الجنسية بتجريم العلاقات بين أفراد الجنس نفسه، وفي بلدان أخرى، لا توفر القوانين المستوى الضروري من الحماية، بما يؤدي إلى أشكال تمييز مختلفة بصورة يومية في جميع مجالات حياة المثليات والمثليين وثنائيي الميول الجنسية ومتغيّري النوع الاجتماعي والمتحوّلين جنسياً. ويجدد الاتحاد الأوروبي التأكيد على أن التمييز ضد هؤلاء الأشخاص يقوّض مبادئ حقوق الإنسان الأكثر أساسية التي ينصّ عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

يواصل الاتحاد الأوروبي مكافحة الإفلات من العقاب على أعمال التمييز والعنف ضد المثليات والمثليين وثنائيي الميول الجنسية ومتغيّري النوع الاجتماعي والمتحوّلين جنسياً داخل أراضيه وخارجها. وفي هذا السياق، نشرت المفوضية الأوروبية قائمة إجراءات النهوض بالمساواة للمثليات والمثليين وثنائيي الميول الجنسية ومتغيّري النوع الاجتماعي والمتحوّلين جنسياً لكي تنفذها بين عامي 2016 و2019، وهي تشمل أنشطة في العديد من مجالات السياسة على غرار عدم التمييز، والتعليم، والعمالة، والصحة، وحرية الحركة، وحق اللجوء، وخطاب/جريمة الكراهية، والتوسع والسياسة الخارجية.

من خلال نشاطه الخارجي، يجري الاتحاد الأوروبي حوارات سياسية منتظمة مع البلدان الأخرى ويدعم منظمات المجتمع المدني بمساعدة مالية مستهدفة. ومنذ عام 2016، دعم الاتحاد الأوروبي 16 مشروعاً نفذتها منظمات مجتمع مدني في آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية وأوروبا الشرقية بقيمة 5.2 مليون يورو. وفي عام 2018، أطلق الاتحاد الأوروبي دعوة محددة لتقديم اقتراحات بقيمة 10 ملايين يورو لدعم منظمات المثليات والمثليين وثنائيي الميول الجنسية ومتغيّري النوع الاجتماعي والمتحوّلين جنسياً في جميع أنحاء العالم. علاوة على ذلك، يعزز اعتماد المبادئ التوجيهية لحقوق الإنسان بشأن عدم التمييز أخيراً المبادئ التوجيهية الحالية للاتحاد الأوروبي لدعم تمتع المثليات والمثليين وثنائيي الميول الجنسية ومتغيّري النوع الاجتماعي والمتحوّلين جنسياً بجميع حقوقهم الإنسانية وحمايتها.

يعمل عدد لا يحصى من المدافعين عن حقوق المثليات والمثليين وثنائيي الميول الجنسية ومتغيّري النوع الاجتماعي والمتحوّلين جنسياً على مواجهة الظلم وإعطاء صوت لأولئك الذين يعانون من الاضطهاد والتمييز في أوروبا وفي العديد من أنحاء العالم. لذلك فإن الاتحاد الأوروبي، ومنذ تشرين الثاني/نوفمبر 2018، ومن خلال آليته الخاصة بالديمقراطية وحقوق الإنسان، يدعم المدافعين عن حقوق الإنسان للمثليات والمثليين وثنائيي الميول الجنسية ومتغيّري النوع الاجتماعي والمتحوّلين جنسياً ومنظماتهم الناشطة في المناطق التي هم فيها أكثر عرضة لخطر التمييز.

وسيواصل الاتحاد الأوروبي إلى جانب دوله الأعضاء دعم العمل الأساسي لهؤلاء المدافعين ولن يتوقف حتى يتمكّن المثليون والمثليات وثنائيو الميول الجنسية ومتغيّرو النوع الاجتماعي والمتحوّلون جنسياً من العيش بحريّة وأمان.

Editorial Sections: