وفد الاتحاد الأوروبي في مصر

بيان صحفي عقب الاجتماع المنعقد بين رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

بروكسل, 08/11/2020 - 16:47, UNIQUE ID: 201108_3
Press releases

في 5 نوفمبر 2020، التقى في القاهرة رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل برئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي.

تبادل الرئيسان الآراء بشأن المستوى الراهن والآفاق المستقبلية للعلاقات الاقتصادية والسياسية بين مصر والاتحاد الأوروبي، واشتمل ذلك على الوضع المتعلق بالحريات الأساسية وحقوق الإنسان فضلا عن الاستقرار والأمن على المستوى الإقليمي.

وناقش الرئيسان التوترات الدولية الحالية التي تلت الهجمات الارهابية المُرتكَبة في عدد من الدول الأوروبية، وكررا إدانتهما الشديدة للارهاب وأي محاولة لتبرير مثل هذه الجرائم. وتقدم شارل ميشيل بالشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي على رد فعله حيال الأحداث الأخيرة. وأشار أيضًا إلى أن الهجمات التي شنها المتطرفون العنيفون لا تستهدف القيم الأساسية فحسب وإنما تسعى أيضًا إلى نشر الفُرقة بين الشعوب. وأكد شارل ميشيل على أهمية توحيد الصفوف في مكافحة الارهاب وتعزيز الحوار وتحقيق الفهم المتبادل. وفي هذا الصدد، نوّه شارل ميشيل إلى إمكانية تنظيم مؤتمر لهذا الغرض.

وأكد مجددًا الرئيسان على عزمهما مواصلة الجهود المشتركة للتغلب على جائحة كوفيد-19. وسوف يمثل الاجتماع القادم بين قيادات الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي في 9 ديسمبر فرصة لمواصلة النقاش حول مكافحة هذه الجائحة، والتعاون من أجل التعافي الاقتصادي، وكذلك تناول الأهداف المشتركة والإجراءات الملموسة من أجل تعزيز الشراكة بين القارتين في السنوات القادمة.

وناقش الرئيسان أيضًا أهمية الأمن والاستقرار في منطقة شرق المتوسط، وشددا على الحاجة إلى الوصول لتسوية سياسية شاملة للأزمة الليبية وفقًا للقرارات الصادرة عن مجلس الأمن، وقرارات مسار برلين وإعلان القاهرة. كما تناول الرئيسان التطورات الأخيرة في إطار عملية السلام بالشرق الأوسط، وأعربا عن أهمية الحوار بشأن الهجرة بين الاتحاد الأوروبي ومصر. وفي هذا الشأن، رحب رئيس المجلس الأوروبي بالتدابير التي اتخذتها مصر.

Languages:
Editorial Sections: