وفد الاتحاد الأوروبي في مصر

مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والاتحاد الأوروبيي يعززان التعاون في المملكة المغربية عبر إطلاق مشروع إقليمي لتفكيك الشبكات الإجرامية في مجال الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين في منطقة شمال إفريقيا.

Rabat, 21/10/2019 - 11:08, UNIQUE ID: 191021_8
Press releases

مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والاتحاد الأوروبيي يعززان التعاون في المملكة المغربية عبر إطلاق مشروع إقليمي لتفكيك الشبكات الإجرامية في مجال الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين في منطقة شمال إفريقيا.

 

مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والاتحاد الأوروبيي يعززان التعاون في المملكة المغربية عبر إطلاق مشروع إقليمي لتفكيك الشبكات الإجرامية في مجال الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين في منطقة شمال إفريقيا.

الرباط في 18 أكتوبر 2019

بمناسبة يوم الاتحاد الأوروبي لمكافحة الاتجار بالأشخاص، ينظم مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والاتحاد الأوروبي، يوم 18 أكتوبر 2019، حفلا رسميا لإطلاق المشروع الإقليمي حول "تفكيك الشبكات الإجرامية في مجال الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين في منطقة شمال إفريقيا "، ابتداء من الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال، بفندق ذا فيو بمدينة الرباط.

تتميز الجلسة الافتتاحية لهذا الحفل، بالإضافة إلى حضور ممثلين ساميين عن الحكومة المغربية والسلطات العمومية والمؤسسات الوطنية والهيئات المعنية بالموضوع، بحضور السيدة رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب والسيدة الممثل الإقليمي  لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، كما سيعرف هذا اللقاء مشاركة أعضاء اللجنة الوطنية لتنسيق الإجراءات لمكافحة ومنع الاتجار بالأشخاص، ممثلي البعثات الدبلوماسية بالمغرب، ممثلي وكالات ومكاتب الأمم المتحدة بالمغرب، وعدد من ممثلي المنظمات غير الحكومية، الدولية والوطنية، ذات الصلة بالمجال.

يهدف هذا البرنامج إلى المساهمة في تطوير قدرات المتدخلين المؤسساتيين، من خلال تحسين قدرات الضباط والسلطات المعنية على كشف واعتراض الشبكات الإجرامية المنظمة النشيطة في المنطقة، على مستوى التحقيق والمتابعات القضائية وتحديد هوية الضحايا وحمايتهم، تثمين  مهارات ومعارف جهات إنفاذ القانون وممارسي العدالة الجنائية في المجال، تقوية التنسيق والتعاون البي قطاعي بين مختلف المتدخلين، وتعزيز التعاون الإقليمي والدولي ذي الصلة، والكل في الإطار الاستجابة للأولويات الملحة التي يلزم التدخل فيها لتيسير التفكيك الفعال للشبكات الإجرامية.

من جهة، يندرج إطلاق هذا المبادرة بالمغرب، تتمة وإعمالا لنتائج ومحصلات برنامج "الجهود الدولية لمكافحة الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين والتصدي لهما  (GLO.ACT)، الذي تم تنفيذه على مدار 4 سنوات إلى غاية شتنبر 2019، في إطار دينامية وتكامل مع باقي البرامج التي ينجزها مكتب الأمم المتحدة في المغرب، ومن جهة أخرى، ترصيدا للمكتسبات وترسيخا للممارسات الفضلى وتطويرا للخبرة الوطنية في مجال مكافحة جريمتي الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين.ومباشرة بعد الإطلاق الرسمي للبرنامج، سيتم الإطلاق العملي له، من خلال تنظيم دورة تدريبية متخصصة في مجال مكافحة الجريمتين، وذلك يومي 19 و20 أكتوبر 2019 بفندق كنزي سيدي معروف بمدينة الدار البيضاء، بمشاركة نخبة من ضباط إنفاذ القانون، عن المديرية العامة للأمن الوطني.

لمزيد من المعلومات:

البريد الإلكتروني: sara.bentefrit@un.org

تويتر:  @UNODC_ROMENA

انتهى

Editorial Sections: