وفد الاتحاد الأوروبي في مصر

مفوض الاتحاد الأوروبي للتعاون الدولي والتنمية يزور القاهرة في إطار رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي

بروكسل, 06/05/2019 - 13:00, UNIQUE ID: 190513_17
Press releases

يزور مفوض الاتحاد الأوروبي للتعاون الدولي والتنمية/ نيفين ميميكا مصر يوم 6 مايو؛ حيث يلتقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ووزير الخارجية سامح شكري، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر.

وقال المفوض ميميكا: "لدينا آمال عريضة بالنسبة لرئاسة مصر للاتحاد الأفريقي خاصة عندما يتعلق الأمر بإحراز تقدم في دعم الاستثمارات وتعزيز مناخ الأعمال والمضي قدما نحو تكامل القارة الأفريقية. أما بالنسبة للتقدم في السلام والأمن فهذه نقطة هامة أخرى على جدول الأعمال. ففي ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي نحن نرغب في مزيد من التعاون من أجل القيام معا بالمزيد والأفضل من خلال التركيز على نتائج ملموسة وتعزيز التعاون الثلاثي. حيث إن تنفيذ التحالف الأفريقي الأوروبي وتعميق أواصر الشراكة الأفريقية الأوروبية يجب أن تكون على قائمة أولويات جداول الأعمال".

التعاون الأفريقي الأوروبي ورئاسة مصر للاتحاد الأفريقي

تعد زيارة المفوض نيفين ميميكا لمصر فرصة لمناقشة الشراكة الأفريقية الأوروبية والدعم ذو الصلة بجدول أعمال الاتحاد الأفريقي وخاصة فيما يتعلق بالمضي قدما بالالتزامات الخاصة بالقمة الخامسة للاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي  التي عقدت عام 2017 والبناء على أولويات الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي.

وعرض المفوض خططا ملموسة محددة لوضع التحالف الأفريقي الأوروبي الجديد للاستثمار المستدام والوظائف موضع التنفيذ. وقد تم إنشاء التحالف لتعزيز التعاون الاقتصادي ودعم الاستثمار والتبادل التجاري بما فى ذلك دعم منطقة التجارة الحرة للقارة الأفريقية وخلق وظائف بجميع دول أفريقيا. ويشير التحالف إلى مجموعة من القطاعات من أجل تعاون اقتصادي أوثق مثل تطوير البنية التحتية وتكنولوجيا الفضاء.

كما تم مناقشة التعاون بين الاتحاد الأوروبي ومصر والدول الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى فيما يتعلق بمواجهة التحديات الماثلة أمام السلام والأمن في الساحل والقرن الأفريقي. حيث تم إبراز مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي كأساس صلب لمشاركة أفضل من الناحية الاستراتيجية بين الجانبين عندما يتعلق الأمر بمواجهة التهديدات المعقدة بشكل أكثر فعالية والتعامل مع الأسباب الجذرية لعدم الاستقرار والصراع العنيف.

نبذة:

تم تعميق وتوسيع العلاقات بين القارة الأفريقية والاتحاد الأوروبي منذ القمة الأولى بين الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي التي عقدت بالقاهرة عام 2000. وتحدد مؤتمرات القمة الدورية التي يتم عقدها كل ثلاث سنوات الأولويات السياسية. واتفق المجتمعون في القمة الأخيرة التي عقدت في أبيدجان في نوفمبر 2017 على أربعة مجالات للأولويات الاستراتيجية للفترة من 2018 إلى 2020: الاستثمار في الشعوب – التعليم والعلم والتكنولوجيا وتنمية المهارات، وتعزيز المرونة والسلام والأمن والحوكمة، وتعبئة الاستثمارات للتحول الهيكلي المستدام بأفريقيا، والهجرة والتنقل.

ومنذ قمة أبيدجان تم إطلاق تحالف أفريقي أوروبي للاستثمار المستدام والوظائف فى سبتمبر 2018. كما تم وضع التعاون الوثيق مع الاتحاد الأفريقي بشأن التحالف موضع التنفيذ. وفي مجال السلام والأمن تم توقيع مذكرة تفاهم في مايو 2018، وهي تمثل أداة هامة للمشاركة بشكل أكثر استراتيجية وتنظيما خلال المراحل المختلفة لدورة الصراع بما في ذلك منع الصراعات والوساطة والإنذار المبكر وإدارة الأزمات وعمليات السلام.

Languages:
Editorial Sections: