وفد الاتحاد الأوروبي في مصر

الاتحاد الأوروبي يدعم قدرات المعهد القومي للمعايرة في مجال المترولوجيا من خلال التوأمة

القاهرة, 04/07/2017 - 16:43, UNIQUE ID: 170705_1
Press releases

احتفل مسؤولون أوروبيون ومصريون صباح اليوم الثلاثاء بنجاح مشروع التوأمة بين مصر والاتحاد الأوروبي لدعم قدرات المعهد القومي للمعايرة في مجال المترولوجيا، والذي موله الاتحاد الأوروبي وتم تنفيذه على مدى عامين مع مؤسسات أوروبية شريكة.

وقال السفير إيفان سوركوش؛ رئيس وفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر: "إن مشاريع التوأمة من هذا القبيل ستساعد على زيادة التقارب بين مصر وأوروبا والوصول إلى السوق الأوروبية وجذب المزيد من الاستثمارات والمشاريع المشتركة لمصر، بما يعود بالفائدة على المجتمع المصري ككل من خلال التوسع في الاقتصاد وخلق فرص العمل".

وأضاف سوركوش أن الاستثمار في أداء البنية التحتية القومية للجودة، بما في ذلك للمعايير، يعد وسيلة قيمة لتعزيز القدرة التنافسية للاقتصاد ومن ثم تسهيل التجارة. ولفت إلى أن الإحصائيات تشير إلى أن ما لا يقل عن 80٪ من التجارة العالمية تتأثر بالمعايير أو اللوائح، منوها إلى أنه إذا لم تكن هناك معايير سليمة قد تصبح هذه اللوائح أو المعايير عائقا فنيا أمام التجارة مما قد يؤدي إلى زيادة التكاليف، أو منع التدفق الحر للسلع، أو يتطلب اختبارات متكررة.

يذكر أن مشروع التوأمة تم تمويله من الاتحاد الاوروبي بمنحة تقدر بـ(1,1  مليون يورو) لصالح المعهد القومي للمعايره، وبرعاية برنامج دعم المشاركة المصرية الأوروبية بوزارة الاستثمار والتعاون الدولي. تم تدشين المشروع في أبريل عام 2015؛ حيث استمر لمدة 27 شهر.

نفذ المشروع ائتلاف يضم مؤسسات بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي؛ وهي: مؤسسة المواصفات البريطانية، والمكتب التنفيذي لإدارة الأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية الانجليزي، والمعهد الفيزيقي القومي بالمملكة المتحدة، والمعهد الألماني للمعايرة بألمانيا، والمعهد التشيكى للمعايرة بجمهورية التشيك، وهيئة شمال أيرلندا عبر البحار.

ساهم مشروع التوأمة في إعداد قانون المترولوجيا الجديد، بما يتماشي مع أفضل الممارسات الأوروبية. كما تم دعم البنية التحتية لمعامل المعهد القومي للمعايرة، وذلك عن طريق التدريب على أفضل الممارسات الأوروبية في مجال إدارة الجودة، إضافة إلى تعزيز قدرات إدارة العلاقات العامة للمعهد القومي للمعايرة. تضمن المشروع كذلك تدريب الخبراء المصريين بحضور التدريبات الفنية المتخصصة، وورش العمل، والموائد المستديرة، والزيارات القصيرة إلى أوروبا. وقد ساهم المشروع في تعزيز أداء المعهد القومي للمعايرة ممهدا لدعم دور المعهد في البنية التحتية للجودة ومعايير الجودة للمنتجات الصناعية ذات الأولوية في مصر.

من أهم انجازات المشروع:

  • صیاغة القانون المصري بشأن المترولوجيا من أجل تحسین البنية التحتية للجودة الوطنیة.
  • صياغة تشريعات ثانوية للمترولوجيا القانونية متماشيا مع أفضل الممارسات الدولية والتوجيهات الجديدة.
  • تطوير قدرات المعهد القومي للمعايرة نحو متطلبات تقييم المطابقة وجهات التعيين.
  • تعزيز العلاقات والتعاون بين قطاعات المترولوجيا القانونية والصناعية والعلمية.
  • دعم قدرات المعهد في نظام إدارة الجودة طبقا للمواصفات الدولية.
  • تعزيز القدرات التسويقية والعلاقات العامة للمعهد.
  • تدريب كوادر المعهد على المعايرة والاختبارات في المجالات المختلفة ورفع قدرات القياس المتعلقة بتقييم المطابقة.
Languages:
Editorial Sections:

Author