وفد الاتحاد الأوروبي في مصر

العودة الكبرى لأسابيع الفيلم الأوروبي إلى مراكش والدارالبيضاء - فيلم "مادريس باراليلاس" لبيدرو ألمودوفار من بطولة بينيلوب كروس يفتتح الأسابيع

الرباط, 09/11/2021 - 16:00, UNIQUE ID: 211110_3
Press releases

بعد توقفها سنة 2020 بسبب الأزمة الصحية، تعود أسابيع السينما الأوروبية إلى عشاق الفن السابع في مراكش والدارالبيضاء والرباط وأكادير من 24 نونبر إلى 10 دجنبر. وستكون فرصة للاحتفاء مجدداً بالسينما الأوروبية واكتشاف مواهب جديدة من خلال ثمانية من أفضل أفلام هذه السنة وسنة 2020 إضافة إلى أفلام قصيرة من جنوب المتوسط.

 

أفضل ما في السينما الأوروبية من 24 نونبر إلى 10 دجنبر 2021

 

بعد توقفها سنة 2020 بسبب الأزمة الصحية، تعود أسابيع السينما الأوروبية إلى عشاق الفن السابع في مراكش والدارالبيضاء والرباط وأكادير من 24 نونبر إلى 10 دجنبر. وستكون فرصة للاحتفاء مجدداً بالسينما الأوروبية واكتشاف مواهب جديدة من خلال ثمانية من  أفضل أفلام هذه السنة وسنة 2020 إضافة إلى أفلام قصيرة من جنوب المتوسط.

ستُفتتح العروض في المدن الأربعة بفيلم "مادريس باراليلاس" (أمهات متوازيات) التحفة الجديدة للمخرج الإسباني المعروف "بيدرو ألمودوفار". من خلال هذا الفيلم، يعود المخرج الإسباني إلى نوعه السينمائي المفضل ألا وهو الدراما النسائية، وقد تعاون في هذا العمل للمرة السابعة مع الممثلة "بينيلوب كروث" التي حصلت على جائزة التمثيل في مهرجان البندقية الأخير عن دورها في هذا الفيلم.

منذ إحداثها سنة 1991،عرّفت أسابيع السينما الأوروبية بسينما المؤلف الأوروبية التي لا تعرض إلا ناذرا في القاعات المغربية. وقد اشتهرت هذه الأسابيع بجدتيها وجودة برمجتها وأصبحت لها مكانة مميزة ضمن المواعد السينمائية في المملكة. ومع مرور السنوات، نجحت أسابيع السينما الأوروبية في نسج علاقة متينة مع جمهورها المواضب والمخلص حيث تجلب ما يفوق 12000 متفرج كمعدل في كل دورة.

وفي هذا الصدد، صرحت بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب: "نحن سعداء جدا بالعودة إلى قاعات السينما واللقاء مجدداً مع المتفرجين حيث سنعرض مرة أخرى باقة من أحسن الأفلام الأوروبية بعد أن توقفنا في السنة الماضية". "كنا مصرين على أن تكون أسابيع الفيلم الأوروبي ضمن التظاهرات الثقافية الأولى التي سينظمها الاتحاد الأوروبي حالما سمحت الوضعية الصحية بذلك. وفضلا عن ذلك، فنحن سعداء بالعودة إلى مدينة أكادير واللقاء مع جمهور جديد محب للسينما."

أسابيع الفيلم الأوروبي" مبادرة لبعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب هدفُها التعريف بالأعمال السينمائية الأوروبية الناجحة التي تعكس نظرة أشهر المخرجين الأوروبيين إلى واقع أوروبي يتسم بالتنوع. ولقد دأبت بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب على تنظيم هذا الحدث منذ 1991  بالتعاون مع سفارات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ومعاهدها الثقافية بالمغرب و بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل والمركز السينمائي المغربي ومؤسسة هبة والمعهد العالي للفنون البصرية بمراكش وسينما كوليزي بمراكش وسينما الريف بالدار البيضاء وسينما النهضة بالرباط وغرفة التجارة والصناعة والخدمات لسوس ماسة بأكادير.

تنظم أسابيع السينما الأوروبية بالمدن التالية:

 

مراكش: من 24 نونبر إلى فاتح دجنبر بسينما كوليزي (العروض على الساعة 19:00)

الدارالبيضاء: من 26 نونبر إلى 03 دجنبر بسينما الريف (العروض على الساعة 20:00)

الرباط: : من 29 نونبر إلى 06 دجنبر بسينما النهضة (عرضان كل يوم، الأول على الساعة 18:00 والثاني على الساعة 20:30)

أكادير: من 03 دجنبرإلى 10 دجنبر بقاعة غرفة التجارة والصناعة والخدمات لسوس ماسة (العروض على الساعة 19:00)

 

 

 

 

 

 

 

 

يمكن الاطلاع على كل المعلومات حول البرنامج والعروض في موقع بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب:

https://europa.eu/!ncBnYQ

 

ملخص الفيلم:

"مادريس باراليلاس" (أمهات متوازيات) لبيدرو ألمودوفار (إسبانيا)

مهرجان البندقية 2021 – جائزة أحسن ممثلة

المدة: ساعتان

النوع: دراما

تشخيص: بينيلوب كروس، ميلينا سميت، أيتانا سانشيث-كيخون، روسي دي بالما

امرأتان، جانيس وآنا، تلتقيان في غرفة بالمستشفى وهما على وشك الولادة. كلاهما عازب وحمل بالصدفة. لا تشعر جانيس الناضجة بأي ندم، بل تشعر خلال الساعات التي تسبق الولادة بسعادة غامرة. أما آنا، فهي مراهقة مفزوعة، نادمة جدا ومصدومة. تحاول جانيس رفع معنويات آنا وهما تمشيان في ردهة المستشفى كمن يمشي أثناء النوم. وستنشئ الكلمات القليلة التي يتبادلانها خلال هذه الساعات روابط وثيقًة للغاية بينهما تتعقد بمحض الصدفة بشكل يغير حياة كل منهما.

 

 

 

Languages:

Author