La Délégation de l'Union européenne au Canada

بيان مشترك للمثلة العليا والمفوضية الأوروبية بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال

Bruxelles, 11/06/2019 - 12:00, UNIQUE ID: 190611_3
Statements on behalf of the EU

المفوضية الأوروبية – بيان

بيان مشترك للمثلة العليا والمفوضية الأوروبية بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال

بروكسل – 12 يونيو 2019

اليوم، قرابة 152 مليون طفل هم ضحايا لعمل الأطفال في مختلف أنحاء العالم.  وهؤلاء الـ 152 مليون طفل محرومون من حقهم في الحصول على التعليم وفي بيئة معيشية آمنة. وبمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال في 12 يونيو، فإن الاتحاد الأوروبي إلى جانب شركائه الدوليين يؤكدون على التزامهم القوي تجاه ضمان الحقوق الإنسانية الأساسية لكل طفل كما حدده هدف إنهاء عمل الأطفال بحلول العام 2025 ضمن أجندة 2030 للتنمية المستدامة.

وهذا العام الذي يصادف الـذكرى الـ 30 لاتفاقية الأمم المتحدة الخاصة بحقوق الطفل والذكرى الـ 20 لاتفاقية منظمة العمل الدولية حول أسوأ أشكال عمل الأطفال – واللتان تمثلان حجر الزاوية للحماية الدولية لحقوق الأطفال – فإن الحاجة إلى رؤية مزيد من النتائج باتجاه إنهاء عمل الأطفال أصبحت أكثر إلحاحا.

إن إعطاء الأولوية لمكافحة عمل الأطفال في كافة القطاعات والسياسات ذات الصلة، خاصة في التعليم، والأعمال التجارية المسئولة والتدريب المهني هو أمر أساسي لتحقيق هدف الأمم المتحدة للعام 2025. إننا نتخذ إجراءات باستخدام كافة الوسائل المتاحة لنا بدءا من التعاون التنموي والحوار حول الحقوق السياسية والإنسانية إلى السياسات الاجتماعية والتجارية.

كما نشارك مع شركائنا في الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني وكذا القطاع التجاري الخاص لرفع الوعي بهذه القضية ووضع الاستراتيجيات الإقليمية التي تتناول عمل الأطفال عبر الحدود. إن هدفنا الرئيسي هو محاربة كافة أشكاله ضمن سلاسل التزويد وذلك من خلال مبادرات مثل "القطن النظيف لإنهاء عمل الأطفال والعمل القسري في سلاسل القيمة الخاصة بالقطن والنسيج والثياب ". ومن خلال هذا المشروع البالغة كلفته 7.5 مليون يورو، ندعم إنفاذ القانون ونعمل مع الشركات والمجتمعات لمعالجة الاحتياجات الأساسية وحقوق الأطفال المشاركين في أو الذين هم عرضة لخطر عمل الأطفال في بوركينا فاسو ومالي وباكستان والبيرو.

كما نساهم في حماية الأطفال في النزاعات ويشمل ذلك في سوريا واليمن. ونعمل على زيادة تمويلنا لـ "التعليم أثناء الطوارئ" الذي وصل إلى ما نسبته 10% من موازنة الاتحاد الأوروبي للمساعدات الإنسانية للعام 2019. وندعم شركائنا في خلق أرضيات للحماية الاجتماعية وتشريعات للتعليم ذي الجودة للمساعدة في التخلص من عمل الأطفال، ونستخدم حوافز للتجارة كالبرنامج العام للتفضيلات لمساعدة البلدان في هذا الاتجاه.

سيواصل الاتحاد الأوروبي البقاء كرائد في الكفاح من أجل حقوق الأطفال في مختلف أنحاء العالم لبناء حاضر أفضل ومستقبل أفضل للأجيال الشابة.

Languages:
Équipes éditoriales: