Delegation of the European Union to Canada

إعلان الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني باسم الاتحاد الأوروبي بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري

21 آذار/مارس 2018, 21/03/2018 - 12:25, UNIQUE ID: 180321_7
Statements on behalf of the EU

يُولد جميع البشر أحراراً ومتساوين في الكرامة والحقوق من دون أي تمييز بسبب أصولهم أو عرقهم أو دينهم.

بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري، يعيد الاتحاد الأوروبي تأكيد التزامه القوي بقيم الوحدة والتعايش، ومكافحة العنصرية والتمييز وكره الأجانب والاستبعاد بجميع أشكالها، داخل حدودنا وخارجها.

ولا تزال مظاهر التمييز والكراهية والتعصب تؤدي إلى نشوب نزاعات في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم، مما يجبر الناس على الفرار ويولّد معاناة إنسانية لا تُحتمل. وتزداد هذه المظاهر داخل اتحادنا الأوروبي.

إن المجتمع الذي لا تُكفل فيه حقوق الإنسان للجميع هو أكثر هشاشة وأقل قدرة على التكيف وأكثر عرضة للنزاعات.

يشجع الاتحاد الأوروبي التصديق العالمي والتنفيذ الكامل للاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري - وهي الأساس العالمي للعمل على منع العنصرية والتمييز والقضاء عليهما.

وداخل الاتحاد الأوروبي، قامت المجموعة الرفيعة المستوى المعنية بمكافحة العنصرية وكره الأجانب وغير ذلك من أشكال التعصب بتجميع المبادئ التوجيهية بشأن التدريب الخاص بجرائم الكراهية لسلطات إنفاذ القانون والسلطات القضائية الجنائية وعلى الوصول إلى العدالة وحماية ضحايا جرائم الكراهية ودعمهم. وقد ساهمت في تعزيز تطوير التوجيه بشأن تحسين تسجيل جرائم الكراهية من جانب سلطات إنفاذ القانون، والذي يجري اختباره حالياً في العديد من الدول الأعضاء. لكن هذا يشكل أولاً وقبل كل شيء معركة ثقافية.

إنّ دعم الدول الشريكة والمجتمع المدني في منع العنصرية والتعصب ومكافحتهما هو مبدأ توجيهي أيضاً في العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي. ومن خلال تمويل الاتحاد الأوروبي، يتم تقديم الدعم للمجتمع المدني في جميع أنحاء العالم للتصدي للتمييز العنصري وكره الأجانب والتعصب. فعلى سبيل المثال، وُضِعَت مشاريع لتحسين نظام العدالة الجنائية في رواندا من خلال التثقيف في مجال حقوق الإنسان وتقديم المساعدة القانونية. وفي سريلانكا، يتم تقديم الدعم بهدف تعزيز الحقوق والحريات الأساسية في المقاطعتين الشمالية والشرقية من خلال تحسين الجودة والحصول على الخدمات القانونية في هذه المناطق.

في الوقت الذي تُصادف فيه هذا العام الذكرى السنوية السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، يواصل الاتحاد الأوروبي أكثر من أي وقت مضى عمله المتفاني من أجل تعميم القيم الأساسية للإعلان، ويعمل بشكل وثيق مع جميع البلدان الشريكة، والمنظمات الإقليمية والدولية، ومؤسسات حقوق الإنسان الوطنية، والمجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان، من أجل القضاء على التمييز العنصري. وسيواصل الاتحاد الأوروبي العمل حتى لا يكون هناك مكان للتمييز والكراهية والعنف.

Editorial Sections: