Delegation of the European Union to Canada

مؤتمر بركسل لدعم مستقبل سوريا و المنطقة في 5 نيسان/أبريل 2017

Bruxelles, 07/03/2017 - 15:44, UNIQUE ID: 170307_11
Press releases

برئاسة الاتحاد الأوروبي وألمانيا والكويت والنرويج وقطر والمملكة المتحدة والأمم المتحدة.

أمم المتحدة، سينعقد مؤتمر بركسل لدعم مستقبل سوريا والمنطقة في 5 نيسان/أبريل المقبل.
وسيتطرّق المؤتمر الذي سيجمع ممثلين وزاريين من 70 وفداً يمثلون الاتحاد الأوروبي ودول المنطقة وأعضاء المجتمع الدولي ذوي الصلة والأمم المتحدة وكبرى الجهات المانحة وأعضاء المجتمع المدني والمنظمات الإنسانية والتنموية، إلى الوضع في سوريا وأثر الأزمة على المنطقة . وسيقيّم المؤتمر المستوى الذي بلغه تعاون المجتمع الدولي في وفائه بالتعهدات التي قطعت في مؤتمر لندن في شباط/فبراير 2016، وسيجري خلاله الاتفاق على الجهود الإضافية المطلوبة لتلبية احتياجات المتضررين جراء استمرار هذه الأزمة. كما سيعيد التأكيد على التعهدات القائمة ويحدد الدعم الإضافي لأبناء الشعب السوري المحتاجين داخل سوريا ودول الجوار، والموجّه للمجتمعات المضيفة، استجابة للنداءات الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة. 
  كما ستركز النقاشات على كيفية دعم المجتمع الدولي لحلّ سياسيّ مستدام للنزاع في سوريا من خلال عملية انتقالية سياسية شاملة وبقيادة سورية ترتكز على قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، ولاسيما إطار قرار مجلس الأمن الأممي 2254 وبيان جنيف. وسيعيد المؤتمر تأكيد التزام المجتمع الدولي بمتابعة تقديم المساعدات لأبناء الشعب السوري المحتاجين وللمجتمعات المضيفة لهم، وتقييم الظروف التي يمكن في إطارها تقديم المساعدات في مرحلة ما بعد الاتفاق ما أن يبدأ سريان مرحلة انتقالية سياسية حقيقية وذات مصداقية.
وفي 4 نيسان/أبريل، سيُنظم الاتحاد الأوروبي جلسات مواضيعية مع وكالات الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية وأعضاء المجتمع المدني، ستركز على مختلف جوانب الدعم الدولي المُقدم في إطار الاستجابة للأزمة في سوريا و المنطقة.
الخلفية
يرتكز مؤتمر بركسل لدعم مستقبل سوريا و المنطقة على ما تم التوصل إليه في مؤتمر لندن لدعم سوريا الذي عُقد في 4 شباط/فبراير 2016. فقبل عام، التقى  المجتمع الدولي في لندن بقيادة المملكة المتحدة وألمانيا والكويت والنرويج والأمم المتحدة وأعادت تأكيد تضامنها مع ملايين المنكوبين داخل سوريا واللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة المتأثرة في المنطقة، ارتكازاً على التعهدات المعلنة في مؤتمرات المانحين الثلاثة التي استضافتها الكويت بين عامي 2013 و2015.
وفي مؤتمر لندن، تعهدت الجهات المانحة بتقديم دعم مالي مجزٍ للمساعدات الإنسانية وتوفير الحماية في سوريا، وباتخاذ إجراءات مدنية لترسيخ الاستقرار تعزيزاً لقدرات المجتمعات المضيفة على الصمود. كما أعادت التأكيد على أن الحل الوحيد للأزمة هو الحل السياسي، ضمن إطار الأمم المتحدة المتفق عليه وعلى أساس بيان جنيف وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.
واختتم مؤتمر لندن بتعهدات أعلنها المجتمع الدولي ودوّل جوار سوريا لتلبية الاحتياجات الفورية والأطول أمداً للمتضررين من هذه  الأزمة، بما في ذلك تقديم المزيد من الدعم لمجال التعليم وخلق المزيد من فرص العمل للاجئين السوريين بهدف تحسين ظروفهم المعيشية و المجتمعات المضيفة لدى كل من تركيا ولبنان والأردن والعراق ومصر.

Languages: