Delegation of the European Union to Armenia

الاتحاد الأوروبي وفرنسا ومصر يحتفلوا بإنجازات مشروع دعم المشروعات الزراعية الصغيرة والمتوسطة

القاهرة, 23/11/2020 - 15:00, UNIQUE ID: 201125_27
Joint Press Releases

احتفل الاتحاد الأوروبي مع فرنسا ومصر اليوم بإنجازات مشروع "دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في القطاع الزراعي" في مؤتمرلعرض نجاحات المشروع وإنجازاته ونتائجه. بتمويل مشترك من الاتحاد الأوروبي و الوكالة الفرنسية للتنمية. تم تنفيذ مشروع بدعم من وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي.

تعاون الاتحاد الأوروبي والوكالة الفرنسية للتنمية لدعم جهود مصر لتوسيع دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الزراعة وجعل القطاع أكثر إنتاجية. بتمويل مشترك من الاتحاد الأوروبي  بمنحة قدرها 21.5 مليون يورو والوكالة الفرنسية للتنمية  بقرض بقيمة 30 مليون يورو، يتم تنفيذ المشروع تحت إشراف وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي.

وفي الحفل الختامي ألقى الدكتور محمد زكريا، مساعد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي للشؤون الاقتصادية، والدكتور فابيو جرازي، المدير القطري للوكالة الفرنسية للتنمية في مصر، والسفير كريستيان برجر، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر، الكلمات الافتتاحية، تلاها عرض قدمه المهندس وائل رافع، المدير الوطني للمشروع  لتسليط الضوء على النجاحات وأبرز النتائج. وبالإضافة إلى ذلك، شارك في الحفل الختامي مجموعة من ممثلي المنظمات الدولية وشركاء المشروع الجهات المعنية من القطاع المصرفي والزراعي.

وقال السفير كريستيان برجر في الحفل الختامي: "بعد ثلاث سنوات من التنفيذ، نجح المشروع في التعامل مع قضيتين أساسيتين: تعزيز سلاسل القيمة الغذائية وتوفير وصول أفضل إلى التمويل للمشروعات الزراعية الصغيرة من خلال المساعدة التي يقدمها الاتحاد الأوروبي عبر المنحة وأيضا من خلال القرض المقدم من الوكالة الفرنسية للتنمية".

وأضاف سفير الاتحاد الأوروبي: "هناك بالفعل آمال كبيرة في أن ربط الزراعة بالقطاع المالي - وهو جانب رئيسي من المشروع - سيساعد في زيادة فرص العمل في المناطق الريفية، وضمان جودة أفضل للمنتجات الغذائية، وسيؤدي إلى زيادة الاستثمار وتعزيز ريادة الأعمال في قطاع الزراعة".

أتاح المشروع للمزارعين وأصحاب المشروعات في الريف الحصول على التمويل، إلى جانب ضمانات ائتمانية لتعزيز ودعم قطاعات زراعية مختلفة حيث تلقى أكثر من 11.300 مستفيد من القطاع الزراعي قروضًا لتحسين وتوسيع مشاريعهم الزراعية.

من جانبه، صرح الدكتور فابيو جرازي، المدير القطري للوكالة الفرنسية للتنمية قائلا: "بالإضافة إلى تقديم مساهمة رئيسية في النمو الاقتصادي المحلي ، تعمل التنمية الريفية على تعزيز الاستدامة في مصر. يمثل تحويل النظم الزراعية في مصر لتلبية أهداف التنمية المستدامة القصد والغرض من تحفيز الدعم المالي للوكالة الفرنسية للتنمية للمشروع. من خلال المشروع، تواصل الوكالة الفرنسية للتنمية التزامها بمساعدة مصر في تحقيق أهداف رؤية 2030 وفي إعداد خارطة الطريق لإنجازات أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030".

كجزء من الحفل الختامي، تم عرض 6 أفلام قصيرة تبرز قصص نجاح وإنجازات المشروع، ومشاركة خبرات المستفيدين. وفي الملاحظات الختامية للحفل، سلط الدكتور سعد موسى، المشرف على الشؤون الزراعية الخارجية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والمنسق الوطني للمشروع الضوء على الدروس المستفادة وقدم توصيات بشأن الاستدامة.

قدم المشروع أيضًا المساعدة الفنية وبناء القدرات للمؤسسات والجهات المعنية من المؤسسات المشاركة في عملية القروض والضمانات، مثل البنوك العاملة في التمويل الزراعي. وقد مكنتهم المساعدة الفنية من تقييم مخاطر الائتمان الزراعي ووضع خطط العمل وتحليل التدفق النقدي بشكل أفضل بالإضافة إلى تقليص الفجوة بين العرض والطلب على التمويل في القطاع الزراعي.

من خلال مكون مخصص بالدعم الفني يستهدف سلاسل قيمة الخاصة بالألبان والأسماك البحرية، تمكن المشروع في خلال ثلاث سنوات من تعزيز القطاع الزراعي في مصر وخلق فرص عمل جديدة.  وبالإضافة إلى ذلك، ساعد المشروع في بناء قدرات المديرين التنفيذيين في الحكومة المصرية من خلال تدريبات عملية على استخدام المعدات والتقنيات الحديثة في سلسلتي القيمة.

أسهم المشروع في تحسين مراكز تجميع الألبان ومصانع الجبن في محافظات المنوفية والقليوبية والبحيرة والغربية، بهدف زيادة الإنتاجية، مع الاستمرار في إنتاج منتجات ألبان عالية الجودة تلبي متطلبات الجودة لكل من الأسواق المحلية والدولية.

وكنتيجة رئيسية إضافية للمشروع، تحسنت جودة البنية التحتية والخبرة الفنية في زراعة الأسماك البحرية في مصر بفضل المساعدة الفنية المستهدفة حيث تم إنشاء شراكات جديدة، على سبيل المثال، مع الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية. هذا بالإضافة إلى تصميمات، أحدهما لتطوير سوق الجملة للأسماك في الأنفوشي، والآخر لإنشاء سوق أسماك مطور حديثًا على طريق الإسكندرية الدولي. تهدف كل هذه المرافق إلى وضع معايير مصرية لزراعة الأسماك وتطبيق أفضل الممارسات لإدارة الاستزراع السمكي وزيادة الإنتاجية وتحسين الجودة.

عزز المشروع نهجًا متكاملًا لمواجهة التحديات الرئيسية للقطاع الزراعي لدعم رؤية مصر 2030 للأمن الغذائي، وتمكين المرأة والشباب في القطاع الزراعي وتحسين المستوى المعيشي ، والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

Languages:
Editorial Sections: