Delegation of the European Union to Armenia

الاتحاد الأوروبي يحشد 20 مليون يورو للاستجابة لـلكوفيد-19 في ليبيا

تونس, 04/08/2020 - 16:12, UNIQUE ID: 200804_12
Press releases

قام الاتحاد الأوروبي بحشد 20 مليون يورو (33 مليون دينار ليبي) لمساعدة ليبيا في الاستجابة لجائحة كوفيد-19. وستساهم هذه الأموال في تحسين آليات الكشف والمراقبة الوطنية في مكافحة انتشار فيروس الكورونا، وتعزيز التدابير الوقائية ودعم النظام الصحي الوطني في ليبيا. ومن شأن هذا الدعم المقدم من الاتحاد الأوروبي أن يساعد على وجه الخصوص أكثر المجتمعات المحلية ضعفًا في ليبيا المتضررة من النزاع والنزوح القسري والهجرة.

 

وفي إطار استجابته العالمية لجائحة فيروس الكورونا، قام الاتحاد الأوروبي بحشد 20 مليون يورو (33 مليون دينار) لمساعدة الحكومة الليبية في معالجة الأزمة المستمرة. وبالشراكة مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) والمنظمة الدولية للهجرة، سيدعم الاتحاد الأوروبي منع انتشار فيروس الكورونا، لا سيما بين أكثر المجتمعات الليبية ضعفًا المتضررة من النزاع والنزوح القسري والهجرة.

وتهدف المساعدة المقدمة من الاتحاد الأوروبي إلى إنشاء آليات تنسيق وطنية أفضل من أجل الكشف عن تجمعات العدوى ومراقبتها، وتحسين الوعي العام بالفيروس واتخاذ تدابير وقائية فعالة. وسيستمر تمويل الاتحاد الأوروبي أيضًا في دعم نظام الصحة العامة في ليبيا والسماح باستثمارات عاجلة في المعدات الطبية ومعدات الحماية الشخصية للعاملين الصحيين الذين هم في الخطوط الأمامية في مكافحة جائحة كوفيد-19.

قال سفير الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا آلن بوجيا "شهدت ليبيا تصاعدًا مثيرًا للقلق في الإصابات خلال الأسبوعين الماضيين. وقد اتخذت السلطات سلسلة من الإجراءات لإطلاع الناس على الإجراءات الوقائية واحتواء المزيد من انتشار فيروس الكورونا. ومع ذلك، كان النظام الصحي في ليبيا بالفعل تحت الضغط بسبب الصراع المستمر منذ سنوات. وأدت جائحة كوفيد-19 إلى تفاقم الوضع الخطير في المستشفيات والمراكز الصحية في ليبيا. ولهذا، فإن الاتحاد الأوروبي، بالتعاون مع شركائنا الدوليين، يكثف دعمه لتعزيز القدرات الوطنية على الاستجابة والمساعدة في الحفاظ على سلامة الناس،"

وسيتم الإفراج عن مساعدات الاتحاد الأوروبي البالغة 20 مليون يورو على الفور، ومن المتوقع أن يستفيد منها بشكل مباشر ما يقرب من مليون شخص في ليبيا. وتأتي هذه الأموال الجديدة بالإضافة إلى الدعم المستمر الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي للسلطات والمؤسسات الصحية الليبية في استجابتها لجائحة كوفيد.

الخلفية

هذا الدعم الجديد الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي لليبيا هو جزء من مجموعة من برامج المساعدة في إطار ما يعرف بصندوق الاتحاد الأوروبي الائتماني الطارئ للتنمية في أفريقيا. تم إنشاء صندوق الاتحاد الأوروبي الائتماني الطارئ للتنمية في أفريقيا في أواخر عام 2015 لمعالجة الأسباب الجذرية للنزوح القسري والهجرة، وكان قد نفذ العديد من البرامج لدعم نظام الصحة العامة في ليبيا قبل جائحة كوفيد-19.

واستجابة لأزمة فيروس الكورونا، قام صندوق الاتحاد الأوروبي الائتماني الطارئ للتنمية في أفريقيا بتكييف العديد من البرامج الجارية لمساعدة السلطات المحلية في اتخاذ تدابير عاجلة لاحتواء انتشار الفيروس. وشمل ذلك حملات التوعية، وتوفير معدات الحماية الشخصية الأساسية، وتوفير التدريب للموظفين الطبيين.

لمزيد من المعلومات حول صندوق الاتحاد الأوروبي الائتماني الطارئ للتنمية في أفريقيا يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي:

https://ec.europa.eu/trustfundforafrica/region/north-africa/libya_en

 

للتواصل الإعلامي :

مها الولهازي، مسؤولة عن الاتصال

بعثة الاتحاد الاوروبي لدى ليبيا

الهاتف: +216 71 121 505

maha.ouelhezi@eeas.europa.eu

 

Languages:
Editorial Sections: